×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

تويوتا و سوني تغلقان مصانع تابعة لهما بعد أعنف زلزال يهز اليابان منذ قرن

أوقفت "تويوتا موتورز" الإنتاج" في ثلاثة مصانع تابعة لها من أجل تقييم الأضرار والخسائر، في حين أعلنت الشرطة وفاة أحد الأشخاص بمصنع لشركة "هوندا".

في حين قالت شركة صناعة الألكترونيات اليابانية "سوني" أنها أوقفت الإنتاج في ست من مصانعها في شمال شرق اليابان بعد الزلزال المدمر الذي بلغت قوته 8.9 بمقياس ريختر، وتعكف الشركة حاليا على دراسة الأضرار التي لحقت بها جراء إنقطاع التيار الكهربائي.

وكان متحدث بإسم "هوندا" يدعى "هاجيمي كانكو" قد صرح لوكالة "بلومبرج" أنه تم إغلاق مصنعين للشركة، بينما قتل موظف يبلغ من العمر اثنين وأربعين عاما جراء إنهيار جدار مركز البحوث والتنمية التابع للشركة في ولاية "توتشيجي"، في حين أصيب ثلاثون آخرون.

وكذلك أعلنت شركة "نيسان" عن إغلاق أربعة مصانع لها في ولايات توتشيجي وكاناجاوا وفوكوشيما، فيما قال متحدث بإسم الشركة أن اثنين من العمال أصيبا بجروح.

وقد أعلنت شركة "باناسونيك" عن إصابة عدد من موظفيها بإصابات في ثلاثة مصانع تابعة لها في ولايتي مياجي وفوكوشيما، في حين أن الشركة لم تقيم بعد الأضرار الناتجة عن الزلزال.

وكانت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية قد أعلنت في وقت سابق اليوم عن وقوع لزلزال بقوة 7.9 درجة بمقياس ريختر شمال شرقي اليابان، إلا أنها عادت ورفعت قوته إلى 8.9 درجة ليكون الأعنف في أكثر من قرن في تاريخ اليابان، مخلفا ستة وعشرين قتيلا بجانب عدد كبير من المفقودين تزامنا مع انتشار موجات تسونامي تجتاح المدن على طول الساحل الشمالي للبلاد.

ويعد زلزال اليوم هو الأقوى منذ الزلزال العنيف بقوة 9.1 درجة بمقياس ريختر قبالة جزيرة سومطرة الشمالية في ديسمبر/كانون الأول عام 2004 مخلفا 220 ألف قتيل ومفقود في 12 دولة بعد إنتتشار موجات تسونامي عنيفة من المحيط الهاديء.

×