بيت التمويل الكويتي

"بيتك": إستقرار أسعار القسائم الصناعية والمزارع والشاليهات خلال الربع الأول

أشار تقرير أصدره بيت التمويل الكويتي "بيتك" عن تطور اسعار العقارات المتخصصة، التي تتكون من القسائم الصناعية والمخازن والمزارع والجواخير والشاليهات، خلال الربع الاول من العام الجاري، الى انها شهدت استقرارا على مستوى جميع المحافظات مع تحسن نسبى طفيف في اسعار القسائم الصناعية باقل من 1% للمرة الثانية على التوالي.

أسعار القسائم الصناعية ( عقود المنفعة العامة) والمخازن:

تحسنت أسعار القسائم الصناعية على مستوى محافظات دولة الكويت بشكل نسبي بأقل من واحد في المائة خلال الربع الأول 2015 للمرة الثانية على التوالي، إذ شهدت بعض محافظاتها ارتفاعاً نسبياً في مستويات الأسعار بأقل من واحد في المائة، وسجلت محافظات أخرى استقراراً ملحوظاً، باستثناء محافظة الأحمدي التي تراجعت بأقل من واحد في المائة، إذ ارتفعت أسعار المتر المربع من القسائم الصناعية بنسبة 1% في محافظة العاصمة إلى       1,346 دينار خلال الربع الأول 2015.

وقد ارتفعت مستويات الأسعار في القسائم الصناعية في شارعي الكهرباء والزينة أعلى المناطق أسعاراً بنسبة 1.4% و1.5% على الترتيب، بينما استقرت مستويات الأسعار في شارع كندا دراي، فيما ارتفعت في شارعي شهر زاد والزينة بنسبة 2% و1.8%، كما شهدت مستويات الأسعار في شارع البيبسي نسبة ارتفاع ملحوظة قدرها 7.3%، أما المناطق الداخلية بالمنطقة فقد شهد بعضها انخفاضا نسبته 4.3%، واستقرت الأسعار في شارع الغزالي، وفي شارع محمد القاسم.

وكذلك شهدت محافظة الفروانية تحسناً خلال الربع الأول إذ بلغ متوسط سعر المتر المربع 1,789 دينار على مستوى المحافظة، إذ مازالت منطقة العارضية الحرفية تسجل أعلى مستويات الأسعار بين المناطق الصناعية المختنلفة في محافظات دولة الكويت خلال الربع الأول، وقد سجل متوسط سعر المتر المربع فيها استقراراً خلال الربع الأول 2015، كما شهدت استقراراً في بعض أماكنها الحرفية الداخلية واستقرت باقي الأماكن مقابل مخازن العارضية وفي مناطق الدائري الخامس للمرة الثانية على التوالي التي تعد أعلى المناطق الصناعية على مستوى المناطق الكويت، كما استقرت الأسعار في مقابل المنطقة السكنية بالعارضية خلال الربع الرابع.

بينما سجلت منطقة الري تحسناً بنسبة 1.7% خلال الربع الأول نظراً لارتفاع ملحوظ في منطقة صفاة الغانم حتى معرض النصر نسبته 6.1% كما ارتفعت في منطقة شارع الغزالي بنسبة 4.5%، بينما استقرت في منطقة الدائري الرابع، وفي بعض الأماكن في شارع محمد القاسم، في حين تراجعت بنسبة 2.5% في منطقة معارض السيارات.

في حين شهدت محافظة الأحمدي انخفاضاً بأقل من واحد في المائة ليسجل متوسط سعر المتر 511 دينار خلال الربع الأول 2015، واستقرت مستويات الأسعار في  منطقة الفحيحيل التي تعد أعلى مناطق المحافظة أسعاراً ليصل متوسط سعر المتر المربع إلى 867 دينار بعد أن كانت قد ارتفعت بنسبة فاقت 26% في الربع الرابع، في حين شهدت منطقة شرق الأحمدي الصناعية ثاني أعلى متوسط سعر للمتر بالمحافظة انخفاضا بنسبة تقل عن واحد في المائة في الربع الأول مقارنة بارتفاعها الملحوظ بنسبة 14.2% خلال الربع الرابع 2014، وسجلت بعض الأماكن فيها في شارع مصطفى كرم نسبة انخفاض قدرها 2.2% في الربع الأول بعد أن كانت قد ارتفعت بنسبة 42% بينما استقرت متوسطات الأسعار بالأماكن الأخرى بالمنطقة، أما منطقة الشعيبة وميناء العبدالله فقد استقرت فيها مستويات الأسعار، كما في منطقة جوهرة الفنار وفي الأماكن الرئيسية بالمنطقة ولم تشهد الأماكن الداخلية بمنطقة الشعيبة أي تغير خلال الربع الاول بعد أن كانت قد اقتربت نسبة ارتفاعها من 45% في الربع الرابع 2014.

أسعار المزارع والجواخير:

استمرت حالة الاستقرار التي تشهدها منطقة الجواخير بمحافظة الأحمدي في متوسط سعر المتر المربع خلال الربع الأول مسجلاً حوالي 79.4 دينار لمتوسط سعر المتر، كما استقرت منطقة جواخير الهجن بالمحافظة، واستقرت الأسعار في مناطق اسطبلات الفروسية أيضاً في الربع الأول للمرة الرابعة على التوالي، إذ استقرت الأسعار في منطقة المضمار والغولف وفي مناطقها الداخلية.

وكذلك استقرت الأسعار خلال الربع الأول 2015 في الأماكن الرئيسية والأماكن الداخلية في جواخير منطقة الوفرة.

وفي منطقة الوفرة الزراعية سجل متوسط السعر التقديري للمتر المربع استقراراً خلال الربع الأول، كما استقرت بعض الأماكن فيها، واستقرت مستويات الأسعار في منطقة الصليبية بجميع مناطق مزارع الأبقار ( حق الانتفاع ) إذ مازالت تتراوح ما بين 550 ألف دينار إلى 650 ألف دينار لمساحة الأرض التي تبلغ 50 ألف متر مربع دينار، في حين تتراوح منطقة أخرى ذات مساحة 1 مليون متر مربع سعراً ما بين 3.65 إلى 4.35 مليون دينار.

كذلك استقرت مستويات أسعار المتر المربع لمساحة 100 ألف متر مربع من الأرض في منطقة العبدلي لتسجل ما بين 300 ألف إلى 375 ألف دينار.  

أسعار الشاليهات:

الأسعار ارتفعت في مناطق محافظة الأحمدي بشكل عام مسجلة 17,786 دينار مرتفعة بنسبة قدرها 1.3% خلال الربع الأول 2015، فيما كانت قد سجلت في منطقة الدوحة متوسطا قدره 8,500 دينار.

وارتفع متوسط أسعار الشاليهات في محافظة الجهراء ليسجل 5,875 دينار خلال الربع الأول 2015، إذ سجلت منطقة كاظمة ارتفاعأً كبيراً فوصل متوسط السعر إلى 4,979  دينار، كما سجلت منطقة الصبية متوسط قدره 4,250 دينار خلال الربع الأول 2015.

 

×