بيت التمويل الكويتى

"بيتك": تراجع أسعار أراضي السكن الخاص في مختلف المحافظات عدا الجهراء

أشار تقرير عقارى صادرعن بيت التمويل الكويتى "بيتك" عن فترة الربع الاول من العام الجارى، الى تباين اسعار اراضى السكن الخاص فى مختلف المحافظات حيث شهدت تراجعا فى محافظة العاصمة وحولى، بينما غلب الارتفاع على الاسعار فى الجهراء، وان كان هناك انخفاض فى الاسعار ببعض المناطق، وكانت محافظة مبارك الكبير اعلى المحافظات تراجعا بنسبة 6.6%، فيما جاءت محافظة الفروانية فى المركز الثانى من حيث تراجع الاسعار بنسبة 5.6 % وجاءت الاحمدى ثالثا بنسبة تراجع فى الاسعار بلغت 3.3%.

اما اسعارالاراضى الاستثمارية فقد شهدت تراجعا فى معظم المحافظات الا ان محافظة العاصمة سجلت الارتفاع الوحيد بين المحافظات الست بنسبة 1% .

وبلغ معدل العائد السنوى على العقارات الاستثمارية بين 6.36% الى 7.2% لتؤكد من جديد انها مازالت الفرصة الاكثر منافسة بين الفرص الاستثمارية الاخرى المتاحة فى السوق .

وشهدت اسعار العقارات التجارية استقرارا فى مختلف المحافظات، ماعدا محافظة العاصة التى تراجعت متوسطات اسعارها منخفضة بنسبة 1% .    

مؤشر الأسعار:

أولا: أسعار أراضي السكن الخاص:-

وقد تباينت مؤشرات الاسعار على مختلف المحافظات ، فقد تراجعت مؤشرات أسعار الأراضي السكنية في محافظة العاصمة بنسبة 1.6% خلال الربع الأول 2015 مقارنة باستقرارها في الربع الرابع 2014.

إذ سجل متوسط سعر المتر 1,057 دينار خلال الربع الأول 2015 منخفضاً عن متوسط سعر المتر الذي كان قد سجل  1,075 دينار خلال الربعين الرابع والثالث من عام 2014، وذلك نتيجة تراجع معظم المناطق بالمحافظة، بينما ارتفعت متوسطات الأسعار بنسبة تقل عن واحد في المائة في أعلى مناطق المحافظة قيمة في منطقة الشويخ السكنية إلى 1,819 دينار للمتر المربع خلال الربع الأول 2015.

بينما تراجعت الأسعار في ثاني أعلى متوسط سعر للمتر المربع على مستوى المحافظة في  منطقة ضاحية عبدالله السالم بنسبة 1.5% إلى 1,506 دينار للمتر المربع، في حين شهدت ارتفاعاً طفيفاً  بأقل من واحد في المائة في  مناطق الشامية والنزهة والخالدية، بينما ارتفعت الأسعار في منطقة الفيحاء بشكل طفيف في حين استقرت مناطق المنصورية والروضة والقادسية،  ووصلت نسبة التراجع إلى أعلاها في منطقة كيفان بنسبة 8.9% وإلى  نسبة 7.2% في منطقة الدعية، بينما تراجعت الأسعار في أدنى مناطق المحافظة أسعاراً في منطقة الدوحة بنسبة وصلت إلى 6%.

في حين شهدت محافظة حولي تراجعاً طفيفاً بأقل من واحد في المائة مسجلة 1,007 دينار لمتوسطات أسعار المتر المربع خلال الربع الأول 2015  مقارنة بسعر سجل 1,015 دينار خلال الربع الرابع 2014.

وسجلت بعض المناطق استقراراً في الأسعار خلال الربع الأول 2015، إذ شهدت منطقة البدع أعلى مناطق المحافظة قيمة استقرارا في الأسعار، وكذلك منطقة الشعب، بينما استقرت الأسعار في مناطق متوسطة القيمة كما في مناطق غرب مشرف والصديق والشهداء وكذلك منطقة الزهراء التي شهدت استقرارًا بالأسعار، في حين تراجعت الأسعار في مناطق السلام والجابرية ومنطقة والرميثية ومشرف إذ سجلت منطقة مشرف أعلى نسب تراجع بين مناطق المحافظة نسبتها 2.9%، أما منطقة سلوى فسجلت أدنى مناطق المحافظة أسعاراً وقد سجلت نسبته تراجع قدرها 1.5% مقارنة بالربع الرابع 2014.

كما سجلت محافظة الفروانية تراجعاً نسبته 5.6% خلال الربع الأول 2015 مقارنة بالربع الرابع الذي سادته حالة استقرار ملحوظة، إذ وصل سعر المتر إلى 663 دينار.

إذ شهدت أغلب مناطق المحافظة تراجعا ملتوسطات الأسعار، باستثناء منطقة الرحاب والتي تعد ثالث أعلى متوسط سعر ضمن مناطق المحافظة والتي شهدت ارتفاعاً ملحوظاً نسبته 3%، بينما سجلت منطقة اشبيلية أعلى مناطق المحافظة أسعاراً نسبة انخفاض قدرها 2.1%، كما تراجعت متوسطات الأسعار في منطقة الفروانية بنسبة 1.3%، في حين شهدت منطقة خيطان نسبة انخفاض قدرها 1.9%، بينما وصلت نسبة التراجع إلى 12.8% في منطقة جليب الشيوخ وسجلت منطقة الرابية أعلى نسبة انخفاض بين مناطق المحافظة وصلت إلى 21.5%، بينما شهدت أدنى الممناطق أسعاراً في منطقة صباح الناصر نسبة انخفاض قدرها 13.5% خلال الربع الأول 2015.

كما شهدت محافظة الأحمدي تراجعاً نسبته 3.3%  مسجلة 573 دينار للمتر المربع خلال الربع الأول 2015 مقارنة بتراجع أقل نسبة كانت قد شهدته خلال الربع الرابع 2014 الذي سجل 592 دينار لمتوسط سعر المتر المربع.

وقد تفاوتت حركة الأسعار بين مناطق المحافظة ما بين انخفاض معظمها واستقرار لبعضها الآخر باستثناء أدنى مناطق المحافظة قيمة في منطقة صباح الاحمد، بينما مازالت منطقة الشريط الساحلي الجنوبي أعلى مناطق المحافظة والتي تفاوتت فيها حركة الأسعار مابين استقرار في المنطقة الجنوية منها وانخفاض في شوارع المنطقة الرئيسية بنسبة وصلت إلى 6.1%، وسجلت منطقتي العقيلة والمنقف تراجعا نسبته 1.8% و5.8% على الترتيب، بينما وصلت نسبة التراجع إلى 12.4 في منطقة جابر العلي، وسجلت  منطقة الفنطاس تراجعاً لكن بنسبة أقل وصلت إلى 8.4%.

كما تراجعت منطقة منطقة لؤلؤة الخيران بنسبة 3.8%، أما مدينة الوفرة السكنية فكانت من بين المناطق التي شهدت استقراراً في متوسط سعر المتر المربع خلال الربع الأول 2015.

فيما كانت محافظة مبارك الكبير أعلى المحافظات انخفاضاً في متوسط الأسعار بنسبة وصلت إلى 6.6% إذ وصل سعر المتر المربع إلى 779 دينار خلال الربع الأول 2015 مقارنة بتراجع أقل نسبته  1.2% إذ كانت قد سجلت 835 دينار خلال الربع الرابع 2014.

ويأتي هذا التراجع نتيجة تراجع متوسط الأسعار في معظم مناطق المحافظة بينما ارتفعت في منطقة صباح السالم فقط  وذلك بنسبة 3.2% وهي ثالث أعلى المناطق أسعاراً في المحافظة، بينما انخفضت الأسعار بنسبة 1.7% في منطقة الشريط الساحلي أعلى مناطق المحافظة أسعاراً، وتراجعت بنسبة 3.6% في منطقة أبو الحصانية ثاني أعلى مناطق المحافظة أسعاراً  خلال الربع الأول، بينما شهدت منطقة العدان متوسطة القيمة تراجعاً نسبته 6.4%، تلتها الأسعار منطقة القصور التي انخفضت بنسبة 14.8% بينما تراجعت مناطق مبارك الكبير والفنيطيس وأبو فطيرة السكنية التي سجلت أدنى مناطق المحافظة أسعاراً فقد تراجعت فيهما الأسعار بنسبة أقل قدرها 13.8% خلال الرلبع الأول 2015.

وقد تباينت  متوسطات الأسعار في محافظة الجهراء بين الارتفاع والانخفاض حسب المناطق المختلفة ،فتقدمت منطقة العيون إلى المرتبة الأولى كأعلى مناطق المحافظة أسعاراً إذ شهدت نسبة ارتفاع وصلت إلى 6.5% خلال الربع الاول 2015، كما ارتفعت الأسعار في منطقة الواحة التي تعد ثاني أعلى مناطق المحافظة أسعارا إذ ارتفعت بنسبة 19.4%، بينما تراجعت منطقة سعد العبدالله إلى الممرتبة الثالثة إذ شهد متوسط سعر المتر المربع نسبة تراجع وصلت إلى 7.8%، بينما سجلت منطقتي النعيم والجهراء في شارع المطلاع نسبة تراجع قدرها 3.2% و2.7% على الترتيب.

في حين استقرت متوسطات الأسعار في منطقة النسيم، بينما انخفضت الأسعار  في منطقة القصر، في حين ارتفع متوسط سعر المتر المربع في منطقة  الجهراء القديمة أدنى مناطق المحافظة أسعاراً بشكل ملحوظ بنسبة 15% خلال الربع الأول 2015.


ثانيا: أسعار الأراضي الاستثمارية:

شهد المتوسط العام لسعر المتر المربع من الأراضي الاستثمارية تراجعاً بأقل من واحد في المائة لمتوسط محافظات الكويت مدفوعاً بتراجع معظم المحافظات خلال الربع الأول 2015، بينما شهد متوسط السعر العام في محافظات الكويت نسبة ارتفاع قدرها 7.15 على أساس سنوي.

إذ سجلت محافظة العاصمة الارتفاع  الوحيد بين المحافظات، وبلغت نسبته 1% خلال الربع الأول 2015 مقارنة بمتوسط السعر الذي سجلته خلال الربع الرابع، إذ وصل متوسط سعر المتر المربع إلى نحو 2,706 دينار.

وفيما يخص مستويات أسعار الأراضي الاستثمارية في مناطق محافظة العاصمة، فقد شهدت منطقة دسمان التي تعد اعلى مناطق المحافظة أسعاراً ارتفاعاً بالأسعار وصلت نسبته 3.3% مقارنة بمستوياتها في الربع الرابع 2014، كما ارتفعت مستويات الأسعار في منطقة المقوع الشرقي لكن بنسبة أقل لم تتجاوز واحد في المائة، بينما شهدت منطقة بنيد القار تراجعاً نسبته 1.3% في الربع الأول 2015.

في حين شهد متوسط سعر المتر في محافظة حولي استقرارا  في الأسعار ، إذ سجل متوسط سعر المتر المربع 2,047 دينار خلال الربع الأول مقارنة بمتوسط قيمته 2,063 دينار للربع الأول من عام 2015.

ويعد متوسط سعر المتر المربع في منطقة الشعب أعلى مناطق المحافظة أسعارأ، برغم تراجعه بأقل من واحد في المائة مسجلاً 2,210 دينار خلال الربع الأول 2015، بينما سجلت منطقة السالمية أدنى تراجع بين مناطق المحافظة، في حين شهدت منطقة الجابرية تراجعاً نسبته 1%، فيما شهدت منطقة حولي انخفاضا وصل إلى 1.3%.

كما سجلت محافظة الفروانية انخفاضاً نسبته 1% خلال الربع الأول إذ سجل متوسط سعر المتر 1,815 دينار خلال الربع الأول مقارنة بمتوسط قدره 1,831 دينار خلال الربع الرابع 2014.

وقد سادت حالة من التراجع الطفيف في مستويات الأسعار التي سجلتها مناطق المحافظة باستثناء منطقة جليب الشيوخ التي لم تشهد فيها الأسعار تغيراً خلال الربع الأول 2015، إذ تراجعت متوسطات الأسعار في منطقة الرقعي بنسبة 1% وهي مازالت أعلى مناطق المحافظة أسعاراً مقارنة باستقرار كانت شهدته في الربع الرابع، كما تراجعت منطقة الفروانية بنسبة 1% خلال الربع الأول، فيما جاءت منطقة خيطان لتحقق أعلى نسبة انخفاض قدرها 1.6% خلال الربع الأول 2015 بينما كانت كانت تحسنت مستويات الأسعار فيها خلال الربع الرابع 2014.

وكذلك شهدت محافظة الأحمدي تراجعاً بأقل من واحد في المائة لمتوسط سعر المتر المربع خلال الربع الاول 2015 مقارنة بارتفاع كانت شهدته نسبته 1.4%  خلال الربع الرابع ، إذ انخفض متوسط سعر المربع إلى عند 1,619 دينار للمتر المربع في الربع الأول 2015.

وعاودت منطقى أبو حليفة تصدرها من جديد لمستويات الأسعار المسجلة في المحافظة ، كما عادت منطقة الفنطاس إلى المرتبة الثانية برغم تراجع  مستويات الأسعار فيهما  بأقل من واحد في المائة أما منطقة المهبولة فقد سجلت تراجعاً نسبته 1% ، كما انخفضت منطقة المنقف بأقل من واحد في المائة بعد أ سجلت ثاني أعلى سعر للمتر خلال الربع الرابع 2014.

في حين سجلت منطقة الفحيحيل انخفاضاً بأقل من نصف في المائة بعد أن كانت قد شهدت أعلى نسبة ارتفاع وصلت إلى 2.6% خلال الربع الرابع 2014.

وسجلت محافظة الجهراء استقراراً ملحوظاً خلال الربع الأول 2015 ليسجل متوسط سعر المتر  1,573 دينار مقارنة بنسبة ارتفاع طفيفة كانت قد شهدتها ممستويات الأسعار وقدرها 2.3% خلال الربع الرابع 2014.

في حين شهدت محافظة مبارك الكبير نسبة تراجع قلت عن واحد في المائة لمستويات أسعار المتر المربع الذي سجل 1,617 دينار خلال الربع الأول مقارنة بأعلى نسبة ارتفاع كان قد شهدها على مستوى المحافظات قدرها 4.5% خلال الربع الرابع.

فقد تراجعت مستويات الأسعار في أعلى أماكن المنطقة أسعاراً في شارع الفحيحيل لتصل  إلى 3.8%، تلتها بعض الأماكن التي سجلت ثاني أعلى المناطق قيمة في الشارع السادس منخفضة بنسبة 1.4% خلال الربع الأول.

بينما ارتفعت المناطق الرئيسية الداخلية بنسبة 3.3% و 2.1%، في حين استقرت بعض الأماكن الداخلية في المنطقة.


معدل العائد السنوي على العقارات الاستثمارية:-

يرتبط الطلب على العقارات الاستثمارية بمعدلات العائد المدرة منه والتي استقرت نسبياً على مستوى المحافظات لتتراوح ما بين 6.36 % إلى 7.20%  خلال الربع الأول من عام 2015 ففي مناطق العاصمة تراوحت نسب العوائد مابين 6.25% و 6.63% بينما مازالت متوسط عوائد العقارات الاستثمارية على مستوى محافظة حولي عند نسبة قدرها 6.59% إذ استقرت نسب عوائد العقارات الاستثمارية في مناطق المحافظة عند ما بين 6% إلى 6.75% خلال الربع الأول 2015.

كما استقرت العوائد المدرة في محافظة الفروانية عند 7.05%، كذلك استقرت العوائد لتتراوح ما بين نسبة 6.6 % إلى 7.25% في مناطق محافظة الأحمدي، و استقرت العوائد المدرة على مستوى المحافظة في محافظة مبارك الكبير نسبة 7.15% لتتراوح العوائد التي سجلتها مناطق المحافظة مابين 7.00% إلى 7.38%، واستقرت العوائد المدرة في مناطق محافظة الجهراء عند نسبة تراوحت ما بين 7% إلى 7.25% خلال الربع الأول 2015.

حيث مازالت العقارات الاستثمارية تتصف بالتنافسية والإستقرار إذا ما قورنت بمعدلات العائد على الودائع في البنوك، أو العوائد المتذبذبة في سوق الكويت للأوراق المالية.


ثالثاً: أسعار العقارات التجارية:

شهدت مستويات أسعار العقارات التجارية على مستوى محافظات الكويت استقرار خلال الربع الأول 2015 بينما كانت قد شهدت ارتفاع على أساس سنوي نسبته 3% مقارنة بمستويات الأسعار خلال الربع الأول 2014، إذ تراجعت متوسطات الأسعار على مستوى محافظة العاصمة إلي 5,048 دينار بنسبة انخفاض قدرها 1%.

وذلك تأثراً باستقرار في معظم مناطق المحافظة مثل منطقة القبلة ومنطقة شرق وأيضا منطقة المدينة كما في شوارع أحمد الجابر عبدالله المبارك والسور باستثناء بعض الأماكن في منطقة القبلة الواقعة في شارع المباركية التي شهدت نسبة تراجع قدرها 2.3% والواقعة في شارع على السالم وشارع الغربللي التي تراجعت بنسبة 4.7%، وتراجع بعض الأماكن في منطقة المدينة وصلت نسبته 7%.

بينما سجلت محافظة حولي 3,582 دينار لمتوسط سعر المتر المربع بنسبة ارتفاع قلت عن واحد في المائة خلال الربع الأول 2015 مقارنة بنسبة ارتفاع طفيفة بأقل من واحد في المائة (0.7%) خلال الربع الرابع 2014 الذي كان قد سجل 3,564 لمتوسط سعر المتر المربع.

استقرت مستويات لأسعار في منطقة السالمية في شارع سالم المبارك أعلى المناطق أسعاراً بالمحافظة، بينما ارتفع بأقل من واحد في المائة في منطقة حولي في شارع تونس ووبنسبة 1.6% في أماكن شارع بيروت التي يعد ثالث أعلى متوسط سعر للمتر المربع ضمن مناطق المحافظة، كما ارتفعت في شارع ابن خلدون في منطقة حولي، بينما استقرت الأسعار في شارع العثمان، بينما شهد شارع حمد المبارك في منطقة السالمية استقراراً خلال الربع الأول بينما كان قد شهد نسبة ارتفاع وصلت إلى 5.5% خلال الربع الرابع، كما استقرت الأسعار في أماكن أخرى بمنطقة السالمية كما في شارع البحرين.

أما محافظة الفروانية فقد ارتفع قيها متوسط سعلر المتر بأعلى نسبة ارتفاع بين محافظات الكويت قدرها 4.8% إذ وصل متوسط سعر المتر المربع إلى 2,665 دينار خلال الربع الأول مقارنة بمتوسط بلغ 2,543 دينار خلال الربع الرابع 2014، إذ سجلت بعض الأماكن في منطقة شارع حبيب مناور أعلى مناطق المحافظة اسعاراً مرتفعة بنسبة 8.5% و7.1%، بينما ارتفعت في منطقة شارع المطافي بأعلى نسبة وصت إلى 9.4% خلال الربع الأول، في حين شهدت منطقة خيطان في الأماكن مقابل المركز التجاري والإداري ارتفاعاً نسبته إلى 6% في بعض الأماكن منها بينما سجلت نسبة ارتفاع قدرها 1% في باقي الأمكان بالمنطقة المقابلة للمركز التجاري والإداري.

أما منطقة جليب الشيوخ فقد سجلت المنطقة المقابلة للجمعية ارتفاعاً بنسبة قدرها 5.7% فيما شهدت الأماكن الداخلية بالمنطقة نسبة تراجع قدرها 1% ووصلت إلى 2.2% في بعض الأماكن على الدائري السادس، بينما استقرت مستويات الأسعار في منطقة الضجيج للمرة الثانية على التوالي، كذلك استقرت الأسعار في مناطق العارضية التي تعد أدنى اطق المحافظة أسعاراً.

وقد شهدت محافظة الأحمدي ارتفاعاً محدودا لمتوسط سعر المتر المربع مسجلاً 3,081 دينار مقابل 3,053 دينار خلال الربع الرابع 2014 الذي ارتفع بنسبة 2.7%.

وتحسنت مستويات الأسعار في أعلى المناطق قيمة في أماكن الطريق الساحلي بينما استقرت مسوياتها في شارع مكة، بينما ارتفعت في بعض الأماكن في شارع الدبوس بنسبة 5.7%، أما منطقة بمنطقة الفنطاس المركز الإداري والتجاري فقد سجلت بعض الأماكن  الرئيسية بها ارتفاعاً نسبته 1.4% وقلت نسبته عن واحد في المائة في أماكن أخرى بها.

بينما سجلت بعض الأماكن الداخلية في منطقة لؤلؤة الخيران أدنى مناطق المحافظة في متوسط سعر المترانخفاضاً نسبته 4.7% بينما استقرت بعذ الأماكن في شارع المارينا بالمنطقة.

في حين تحسنت نسبياً متوسطات الأسعار في محافظة الجهراء إلى 2,870 دينار للمتر المربع مرتفعة بنسبة تقل من واحد في المائة مقابل 2,865 دينار خلال الربع الرابع 2014، حيث شهدت الأسعار في أغلب مناطق المحافظة استقراراً باستثناء منطقة شارع مرزوق المتعب التي شهدت ارتفاعاً قلت نسبته عن واحد في المائة.

كما استقرت منطقة الجهراء المركز التجاري والإداري أعلى المناطق قيمة في المحافظة خلال الربع الاول 2015 للمرة الثانية على التوالي، كذلك منطقة القيصريات التي شهدت استقراراً في الأسعار، كما في باقي المناطق بالمحافظة.

مازالت نسبة عوائد العقارات التجارية تقل نسبيا عن نسب العوائد المدرة من العقارات الإستثمارية في بعض المحافظات مثل محافظة العاصمة بينما يزيد بشكل نسبي في باقي المحافظات نتيجة لانخفاض نسب الإشغال المرتبطة بقطاع المكاتب، فقد استقر متوسط العائد على مستوى محافظة العاصمة خلال الربع الأول 2015 عند نسبة 6.25 %، بينما استقر عند 7.2% في محافظة حولي، وبلغ 7.6% في محافظة الفروانية، كا سجل نسبة قدرها 7.53% في محافظة الجهراء و7.39% في محافظة الأحمدي.

 

×