الوطني: السوق الامريكي يحاول تحديد موعد رفع الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة

الوطني: السوق الامريكي يحاول تحديد موعد رفع الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة

قال بنك الكويت الوطني ان السوق الامريكي يحاول تحديد موعد رفع المجلس الاحتياطي الاتحادي الامريكي (البنك المركزي) أسعار الفائدة حيث تراجعت العوائد الامريكية وأيدت الاسواق مرة اخرى اتخاذ المجلس الاحتياطي لأسلوب أكثر ليونة في تطبيع سياسته.

وأضاف البنك في تقريره عن (أسواق النقد) وصدر اليوم أن الزيادة في الوظائف الامريكية الجديدة في مارس الماضي كانت الاضعف منذ أكثر من سنة وسط اشارات إلى أن الاقتصاد بدأ يتأثر سلبا بالارتفاع الحاد للدولار الى اعلى مستوى له منذ عدة سنوات.

وذكر ان الوظائف غير الزراعية ازدادت بمقدار 126 ألفا في الشهر الماضي وهي الزيادة الاضعف منذ ديسمبر 2013 وأقل بكثير من توقعات الاقتصاديين البالغة 245 الف مبينا أن معدل البطالة بلغ أدنى مستوى له منذ ست سنوات ونصف عند نسبة 5ر5 في المئة اذ تم خفض أرقام الشهر الماضي من الرقم الذي كان متوقعا والبالغ 295 الف إلى 264 الف.

وبين أن العجز في السلع والخدمات الامريكية انخفض في فبراير الماضي بشكل حاد الى ادنى مستوى له منذ 2009 حيث صرحت وزارة التجارة الامريكية الاسبوع الماضي بأن العجز التجاري تقلص بنسبة 16.9 في المئة الى 35.4 مليار دولار.

ولفت الى أن الاسواق كانت تتوقع تحسنا أقل يتقلص العجز فيه الى 2ر41 مليار دولار وعكس التقلص في الميزان تراجع الواردات بمقدار 10.2 بليون دولار والذي فاق التراجع في الصادرات البالغ 3 ملايين دولار.

واشار (الوطني) في تقريره الى أنه رغم التقلص في الميزان التجاري الحقيقي في فبراير الماضي الى جانب الزيادة في الشهرين السابقين فقد تم تسجيل معدل عجز تجاري أكبر في الربع الاول من عام 2015. وأوضح أن النشاط التصنيعي الامريكي في مارس الماضي انخفض الى ادنى مستوى له منذ سنتين تقريبا وذلك بسبب تراجع الارباح من الطلبات الجديدة ومستويات التوظيف الراكدة.

وأفاد بأن اسعار المستهلك في اوروبا انخفضت في منطقة اليورو مجددا في مارس الماضي ولكن كان الاقل هذه السنة ما يشير الى ان اسعار الخدمات والسلع يمكن ان ترتفع مجددا قريبا.

وذكر أن اسعار المستهلك انخفضت في كل أنحاء منطقة اليورو بنسبة 0.1 في المئة في مارس الماضي في حين انخفضت الأسعار بنسبة 0.3 في المئة في فبراير و 0.6 في المئة في يناير وكان معدل التضخم متماشيا مع توقعات الاجماع ولكن معدل التضخم الاساس شكل مفاجأة اذ انخفض من 0.7 في المئة في فبراير الى 0.6 في المئة في مارس .

وعن المملكة المتحدة ذكر التقرير أن مؤشر مديري الشراء للانشاءات انخفض في بريطانيا إلى 57.8 نقطة في الشهر الماضي بعد أن بلغ أعلى مستوى له منذ أربعة أشهر وهو 60.1 نقطة في فبراير ولكن مع ذلك بقي أعلى بكثير من مستوى 50.0 نقطة ونتيجة لذلك من المتوقع نمو في قطاع الانشاءات.

وبين (الوطني) أن شركات الانشاءات البريطانية ما زالت متفائلة بشأن احتمالات نموها في السنة المقبلة يدعمها في ذلك تحسن الاساسات الاقتصادية وقوة الطلبات لافتا الى ان قطاع التصنيع يستمر بإظهار نمو مع سيل من الطلبات الجديدة في طليعتها الطلبات المحلية الداخلية وبعض التحسن في نشاطات اسواق الصادرات مثل امريكا والصين والمانيا والشرق الاوسط.

واشار الى أن قطاع الإنشاءات البريطاني تمكن من ايجاد معدل خمسة الاف وظيفة جديدة كل شهر ما يشير الى ان سوق العمل لا زال يتحسن.

 

×