بحوث كامكو: سعر النفط لسلة أوبك انخفض بنسبة 23.9% مع بداية عام 2015

بحوث كامكو: سعر النفط لسلة أوبك انخفض بنسبة 23.9% مع بداية عام 2015

أصدرت إدارة بحوث الاستثمار في شركة كامكو للاستثمار تقريرها الشهري حول أداء أسواق النفط العالمية من خلال تحليل اتجاهات الأسعار والتغيرات التي طرأت خلال شهر ديسمبر 2014 والتطورات الحالية في شهر يناير 2015.

مع بداية عام 2015، استمر سعر النفط لسلة أوبك بالتراجع بشكل كبير حيث انخفض بنسبة 23.9% أو ما يعادل 14.19 دولار أمريكي للبرميل خلال النصف الأول من شهر يناير 2015 ليصل سعر البرميل إلى 43.14 دولار أمريكي. كما نعتقد أن معدل سعر النفط العالمي سوف يبقى عند مستويات منخفضة خلال عام 2015 مقارنة بمعدل سعر النفط في عام 2014، وذلك نظراً للعوامل والضغوط السلبية المتزايدة على الاقتصادات الكبرى وعلى وجه الخصوص بعد أن قام صندوق النقد الدولي بخفض توقعاته لنمو الناتج المحلي الاجمالي العالمي من 3.8% إلى 3.5% في عام 2015 و من 4.0% إلى 3.7% في عام 2016.

استمرت أسعار النفط الخام بجميع أنواعه بالتعرض لضغوطات متزايدة خلال شهر ديسمبر من العام 2014 والتي تعود بشكل اساسي الى تزايد حجم الانتاج العالمي للنفط بمعدلات تفوق حجم الطلب، حيث تراجعت بشكل كبير للشهر الخامس على التوالي على جميع المستويات، فيما يعدّ أطول سلسلة من الخسائر المتتالية منذ بدء الأزمة المالية العالمية في عام 2008. إضافة إلى ذلك، ساهمت البيانات السلبية الصادرة عن كل من الاقتصاد الصيني والروسي وارتفاع سعر الدولار الأمريكي في ارتفاع حجم الضغط السلبي والمتزايد على أسعار النفط الخام العالمي.

في ظل هذه الاوضاع السلبية الذي شهدها سوق النفط خلال الستة اشهر الماضية، وبالتحديد في ما يخص زيادة حجم المعروض النفطي، استمرت أسعار سلة النفط لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وأسعار النفط الخام العالمية بالانخفاض لتصل إلى أدنى مستوى لها منذ خمس سنوات، حيث خسرت سلة أوبك ما يقرب من نصف سعرها على مدى الأشهر الستة الماضية بدءا من يونيو 2014.

واستقر معدل سعر سلة النفط لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) عند حوالي 59.5 دولار أمريكي للبرميل في شهر ديسمبر، مسجلا أدنى قيمة له منذ شهر مايو من عام 2009 بتراجع شهري كبير مقداره 16.1 دولارا أمريكيا للبرميل أو ما يوازي 21.3 % عن السعر المسجل في الشهر الأسبق عندما بلغ متوسط سعر البرميل 75.57 دولار أمريكي للبرميل، كما وأنهى تداولات الشهر عند سعر منخفض بلغ 52 دولار أمريكي للبرميل. بالإضافة إلى ذلك، سجل سعر النفط لسلة أوبك تراجعا كبيراً فاق تراجع شهر ديسمبر حيث شهد النصف الأول من شهر يناير-15 تراجع حاد بلغت نسبته حوالي 23.9% أو ما يعادل 14.19 دولار أمريكي للبرميل ليصل سعر البرميل إلى 43.14 دولار أمريكي في 15 يناير من عام 2015 الحالي كما بلغ متوسط سعر البرميل حوالي 45.3 دولار أمريكي وهو أدنى مستوى وصل إليه منذ شهر فبراير من عام 2009. تراجع سعر النفط لسلة أوبك بشكل مخيف خلال الفترة الممتدة من نهاية يونيو 2014 ولغاية 15 يناير 2015، حيث انخفض سعر النفط بحوالي 62.62 دولار أميركي مما يشير إلى استمرار ضغوط زيادة المعروض على أسعار النفط الخام بجميع أنواعه.

في تحليل لمعدل السعر خلال عام 2014 ، يتبين أن معدل سعر النفط لسلة أوبك قد وصل إلى 96.29 دولار أميركي للبرميل في العام 2014 بالمقارنة مع معدل سعر وصل إلى 105.72 دولار أميركي للبرميل خلال العام 2013 ، أي بنسبة تراجع بلغت 9.1%.

ومن جهة أخرى، انخفض معدل سعر برميل النفط الكويتي ليصل إلى 58.3 دولار أمريكي للبرميل في شهر ديسمبر، مقابل 73.9 دولار أمريكي للبرميل في شهر نوفمبر، بتراجع بلغت نسبته حوالي 21% وأنهى تداولات الشهر عند سعر منخفض مقداره 52.65 دولار أمريكي للبرميل متراجعا بحوالي 19.1% بالمقارنة مع سعر الإغلاق المسجل في شهر نوفمبر والبالغ 65.07 دولار أمريكي للبرميل. إضافة إلى ذلك، واصلت أسعار النفط في الهبوط وانخفضت بحوالي 26.4% خلال النصف الأولى من شهر يناير-15 ليصل سعر البرميل إلى 42.1 دولار أمريكي في 16 يناير 2015. ومن جهة ثانية، في المقابل، انخفض ايضاً معدل سعر برميل النفط الأوروبي برنت ليصل إلى حوالي 62.5 دولار أمريكي مقارنة بمتوسط السعر المسجل في شهر نوفمبر والبالغ 78.9 دولار أمريكي للبرميل. وأنهت السلة للنفط الأوروبي تداولات الشهر عند سعر 55.27 دولار أمريكي للبرميل، بانخفاض بلغت نسبته 23.1% بالمقارنة مع سعر الإغلاق المسجل في الشهر السابق والبالغ 71.89  دولار أمريكي للبرميل.

تمت مراجعة وتعديل توقعات إجمالي نمو الطلب العالمي على النفط لعام 2014 ، حيث تم رفع معدل النمو بمقدار 0.02 مليون برميل يوميا بالمقارنة مع توقعات الشهر الأسبق، في حين يقدر نمو الطلب حاليا بنحو 0.95 مليون برميل يوميا، بارتفاع تبلغ نسبته 1.06% ليصل إلى 91.15 مليون برميل بالمقارنة مع 90.20 مليون برميل في عام 2013. إضافة إلى ذلك، تمت مراجعة التوقعات الخاصة بإجمالي الطلب العالمي على النفط لعام 2015 وتم رفع توقعات معدل نمو الطلب بمقدار 0.03 مليون برميل مقارنة بتوقعات الشهر الأسبق ومن المقدر أن يرتفع الطلب إلى معدل أعلى من العام السابق، بزيادة مقدارها 1.15 مليون برميل مقارنة بمستواه في عام 2014 ليصل إلى حوالي 92.30 مليون برميل يوميا.

كما تمت مراجعة وتعديل توقعات إجمالي المعروض النفطي من الدول غير الأعضاء في منظمة الأوبك بزيادة مقدارها 26 ألف برميل يوميا بالمقارنة مع توقعات الشهر الأسبق،  ومن المقدر أن تبلغ 56.22 مليون برميل يوميا بحلول نهاية عام 2014 الحالي، بزيادة مقدارها 1.98 مليون برميل أو ما يوازي 3.56%. ويعدد سبب النمو هذا بصفة أساسية إلى ارتفاع المعروض النفطي من الأمريكيتين الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والذي يقدر أن يرتفع معروضها بمقدار 1.63 مليون برميل يوميا خلال عام 2014. ومن المتوقع أن تستمر الزيادة في المعروض النفطي من الدول غير الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية خلال عام 2015 ليرتفع المعروض بمقدار 1.28 مليون برميل يوميا وصولا إلى 57.49 مليون برميل يوميا أي تخفيض تقديرات النمو بحوالي 0.08 مليون برميل عن مستواها السابق، وتأتي هذه التوقعات مدعومة بصفة أساسية بارتفاع المعروض النفطي من دول الأمريكتين الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والصين.

تراجع إنتاج الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بحوالي 0.4% خلال شهر ديسمبر ليصل إلى 30.24 مليون برميل يوميا مسجلا تراجعا مقداره 122 ألف برميل يوميا بالمقارنة مع مستواه في الشهر الأسبق. ويعزى هذا الانخفاض بصفة أساسية إلى انخفاض الإنتاج النفطي في دول مجلس التعاون الخليجي، وليبيا، وأنجولا ليصل مجموع إنتاجهم إلى 0.370 مليون برميل يوميا خلال شهر ديسمبر، ومع ذلك تمت موازنة هذا التراجع بارتفاع الإنتاج النفطي في العراق ونيجيريا.

انخفضت القدرة الانتاجية لمنظمة أوبك خلال شهر ديسمبر 2014 ليصل معدل الانتاج إلى حوالي 81.2% مقارنة مع 82% للشهر السابق ، بينما وصلت القدرة الانتاجية للمملكة العربية السعودية وهي أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك إلى حوالي 76% من قدرتها الاجمالية بينما وصلت في العراق إلى 96.4%.  من جهة أخرى، بلغ إجمالي فائض القدرة الانتاجية للدول من منظمة أوبك العالمية حوالي 7.02 مليون برميل يومياً أو ما يعادل 18.8% من إجمالي القدرة الانتاجية.

 

×