"بيتك للأبحاث": 3.5% معدل التضخم المتوقع في الكويت عام 2015

توقع تقرير صادر عن شركة "بيتك للأبحاث" المحدودة التابعة لمجموعة بيت التمويل الكويتي "بيتك" حدوث بعض الارتفاع في التضخم خلال عام 2015 مع ازدياد الضغوط وبدء اسعار المواد الغذائية في التراجع، لكن التضخم سيظل عند معدل3.5 % عام 2015. اذا ان هناك جهودا كبيرة تبذل لضمان أن يظل التضخم ضمن نسبة 3-4% خلال السنتين المقبلتين.

واشار التقرير الى ان معدل التضخم في دولة الكويت كما في نوفمبر 2014 ارتفع ارتفاعا بسيطا ليصل الى نسبة 3.1% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وذلك بعد أن بلغ 3.0% في اكتوبر 2014. وقد زاد مؤشر سعر المستهلك بمعدل 0.2 % مقارنة بالشهر السابق حيث بلغ 134.1. وقد وصل معدل التضخم في الكويت خلال سنة 2014 وحتى نوفمبر متوسط 2.9%.

ومن المتوقع أن تتحرك معدلات التضخم في عام 2015 حيث أن بعض العناصر مثل اسعار الاغذية الخفيفة والمواد الاساسية الاخرى والتي حافظت على انخفاض معدل التضخم قد تبدأ في الزيادة. كما أن الزيادة في الانفاق العام يمكن أن تزيد من الضغط على التضخم  فى عام 2014 وما بعد ذلك. وعلى اية حال فإن استمرار تراجع اسعار بعض الفئات وخاصة الملابس والاحذية يمكن أن يساعد في المحافظة على أن تكون اية زيادات هامة في الاسعار ضمن الحدود المعقولة. اضافة الى ذلك فإن نظام الدعم المالي المكثف والرقابة على الاسعار سيساعدان على ابقاء الاسعار تحت الرقابة. ومن المتوقع بأن تزيد نسبة التضخم  قليلا لتصل الى 3.0 % عام 2014 (2013: 2.7 %)و معدل3.5 % عام  2015 ، حيث تبذل جهود كبيرة من الحكومة  لضمان أن يظل التضخم ضمن نسبة 3-4% خلال السنتين المقبلتين.

وقد ارتفع معدل التضخم في دولة الكويت ليصل الى 3.1 % كما في نوفمبر 2014 بعد أن وصل الى اعلى نسبة له 3.2 % خلال 30 شهرا كما في سبتمبر 2014 وهو اعلى مستوى له منذ ابريل 2012. وعلى اية حال فإن معدل التضخم في دولة الكويت ما زال مستقرا عند معدل 2.9 %. ارتفع معدل تضخم اسعار المواد الغذائية خلال الشهر بنسبة 3.3 % على اساس سنوي وهذا يعني زيادة بنسبة 0.4 % مقارنة بالسعر في الشهر السابق. ويعود السبب الرئيسي في هذه الزيادة الى الارتفاع المستمر في اسعار الخضروات والفواكه الطازجة والمبردة والمجمدة. ومن الجدير بالذكر بأن اسعار المواد الغذائية والمرطبات تعتبر ذات نسبة كبيرة 18.4 % في سلة مؤشر سعر المستهلك. وبالنظر الى أن الكويت تستورد معظم استهلاكها المحلي للمواد الغذائية أي حوالي 90.0 % فإن التضخم المتوسط في الاسعار الغذائية قد كان متوافقا  مع التراجع في اسعار المواد الغذائية الدولية خلال الاشهر القليلة الماضية.

اضافة الى ذلك فإن التضخم في بند المفروشات والتجهيزات والادوات المنزلية قد بلغ 4.4 % سنويا كما في نوفمبر 2014 مما يعني انخفاضا بمعدل 0.14 % شهريا بسبب الانخفاض البسيط في اسعار بنودها الفرعية. ومن الجدير بالذكر بأن السعر في هذه الفئة قد زاد بشكل ملحوظ حيث كان يتراوح ما بين 2.2 % - 2.8 % خلال الفترة ما بين ابريل 2013 – اغسطس 2013 وظل اعلى من معدل 4.0 % منذ اكتوبر العام الماضي. وبلغ وزن فئة المفروشات والتجهيزات والادوات المنزلية 11.3 % في سلة الاسعار الكويتية وهذه تعتبر ثالث اكبر نسبة.

وبالمثل بلغ التضخم في تكلفة الخدمات السكنية 4.4 % سنويا كما في نوفمبر 2014 حيث لم تتغير هذه النسبة منذ سبتمبر واكتوبر 2014. ومن الجدير بالذكر بأن التغييرات في بند الاسكان يتم مطابقتها مرة واحدة كل ثلاثة اشهر. والى جانب الهبوط البسيط خلال الفترة ما بين ديسمبر 2013 و فبراير من هذا العام فقد ظل التضخم في الخدمات السكنية يتراوح ما بين 4% و 5% سنويا منذ يونيو 2013. ومن المتوقع أن تظل هذه النسبة مستقرة وتستمر على هذا المنوال حتى نهاية العام على الاقل.

وزادت اسعار التبغ بشكل بسيط مقارنة بالشهر السابق حيث شهدت زيادة بنسبة 0.41% شهريا مما زاد نسبة التضخم السنوية لهذا البند من بنود مؤشر سعر المستهلك الى 12.2% وذلك عقب الزيادات التي طرأت على اسعار التبغ خلال الاشهر السابقة.

وزاد معدل التضخم في اسعار الملابس والاحذية بنسبة 1.1 % سنويا وهذا يعني ارتفاعا بسيطا بمعدل 0.2 % مقارنة بالشهر السابق. وظل التضخم في شريحة المطاعم والفنادق كما هو دون تغيير مقارنة بالشهر السابق وبلغ 3.5 % مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. اما اسعار التعليم فقد زادت بنسبة 6.5 % سنويا كما في اكتوبر 2014 حيث ظلت كما هي دون تغيير مقارنة بالشهر السابق ايضا.

 

×