بورصة الكويت

"بيتك للابحاث": مؤشر السوق الوزني الكويتي عند أدنى مستوياته في 15 شهرا

ذكر تحليل تقني خاص بشركة "بيتك للأبحاث" المحدودة عن أداء سوق الكويت للأوراق المالية –  مؤشر السوق الوزني الكويتي حسب اقفال امس الاربعاء، ان المؤشر واصل تراجعه متجاوزا عدة خطوط دعم، ويتداول حاليا قريبا من معدل 50% لإحداثيات فيبوتاتتشي والواقع عند 445 نقطة.

وخلال الأسبوع الحالي، أتت إشارة تنبيه لمستثمري الفترات الطويلة مع تراجع المؤشر إلى أدنى معدله المتحرك طويل الأجل، والذي يقع حاليا عند 455 نقطة.

علما بأن المؤشر يتداول حاليا عند مستوى 446.72 نقطة وفقا لإقفال 10 ديسمبر 2014. وهو أدنى مستوى وصل إليه خلال خمسة عشر شهرا.

وتقع المؤشرات التقنية حاليا عند مستويات أدنى من خطوط دعمها، إلا أن السوق قد يشهد المزيد من التراجع الطفيف باتجاه مستوى الدعم الواقع عند 439 نقطة خلال الفترة القريبة المقبلة.

أما بالاتجاه المتصاعد، وفي حال تغلبت عمليات الشراء على التداول فقد يرى المؤشر ارتفاعا قريبا: عندها فإن بإمكان مستثمري المدى الطويل البدء بتجميع أسهمهم عند مستويات أعلى من 458 نقطة (61.8% لإحداثيات فيبوناتشي).

بينما بإمكان مستثمري المدى القصير والمتوسط الشراء فقط عند مستويات أعلى من 475 نقطة.

وكانت " بيتك للابحاث" قد ذكرت في تحليل تقني سابق عن مؤشر السوق الوزني الكويتي في الثالث والعشرين من أكتوبر 2014، أن المؤشر رسم شمعة سوداء طويلة في الأسبوع الثاني من أكتوبر متراجعا بذلك إلى أدنى من خط الدعم الواقع عند 492 نقطة، ودون مستوى معدله المتحرك قصير المدى والواقع عند 487 نقطة آنذاك.

ولاحت إشارة جني الأرباح في الأفق- كما ذكرنا- تاركة مستثمري المدى القصير خارج السوق.

وقد تشكلت شمعة سوداء أخرى خلال الأسبوع المنتهي بتاريخ 23 أكتوبر حيث شهد المؤشر المزيد من الانخفاض ليلامس مستوى أدنى من خط الدعم الواقع عند 480 نقطة.

وقد وضع التراجع المذكور مستثمرى المدى المتوسط ​​على خط الحافة والترقب للبدء في جني الأرباح في حال انخفاض المؤشر دون مستوى الـ 477 نقطة.

 

×