شركة المركز المالي الكويتي

"المركز": حجم الإصدار الأولي للسندات والصكوك في منطقة الخليج 56.71 مليار دولار في النصف الأول

رصد المركز المالي الكويتي "المركز" في تقريره الأخير سوق إصدارات السندات التقليدية والصكوك في دول مجلس التعاون الخليجي خلال النصف الأول من عام 2014، حيث بلغ الحجم الإجمالي للإصدار الكلي الأولي للسندات والصكوك في منطقة الخليج 56.71 مليار دولار أمريكي في  النصف الأول من عام 2014 مع زيادة بنسبة 24.71% من المبلغ الإجمالي في النصف الأول من عام 2013.

واستحوذ شهر يونيو على أكبر نسبة من حيث المبالغ المجمعة وعدد الإصدارات حيث جمع مبلغ 15.55 مليار دولار أمريكي خلال الشهر من خلال 44 إصدار.

إصدارات البنوك المركزية في منطقة الخليج العربي  المحلية

بلغت  إصدارات بنك الكويت المركزي 13.29 مليار دولار امريكي أي بنسبة 41.36% من الإصدارات الإجمالية لإصدارات البنوك المركزية في منطقة الخليح العربي.

ويقصد بإصدارات البنوك المركزية سندات الدين التي يتم اصداراها من قبل البنوك المركزية في منطقة الخليج العربي بالعملات المحلية لضبط مستويات السيولة النقدية.

وبلغت القيمة الاجمالية لإصدارات البنوك المركزية 32.14 مليار دولار أمريكي من قبل البنوك المركزية في كل من الكويت والبحرين وقطر وعمان خلال النصف الأول من عام 2014. 

وتفوق البنك المركزي القطري خلال النصف الأول من عام 2014 حيث أصدر 14.29 مليار دولار امريكي من خلال 25 إصدارا، مثلوا نسبة 44.48% من المبلغ الإجمالي لإصدارات البنوك المركزية في منطقة الخليج العربي.

وأصدر البنك المركزي الكويتي 13.29 مليار دولار أمريكي من خلال 37 إصدار بزيادة نسبتها 7.87% عن النصف الأول من عام 2013.

سوق السندات والصكوك

يتألف سوق السندات والصكوك في دول مجلس التعاون الخليجي من السندات والصكوك السيادية التي تصدرها الشركات المقومة بالعملات المحلية والأجنبية، وبلغ الحجم الإجمالي للإصدارات 24.57 مليار دولار أمريكي في النصف الأول من عام 2014 بزيادة نسبتها 2.09% عن النصف الأول من عام 2013.

التوزيع الجغرافي

احتفظت دولة الإمارات العربية المتحدة بالصدارة من حيث قيمة الاصدارات خلال النصف الأول من عام 2014، بقيمة اجمالية بلغت 14.71 مليار دولار أمريكي، أو 59.88% من الإجمالي حيث كانت الأكثر نشاطاً من خلال 54 إصدار.

وتلتها  المؤسسات السعودية والتي جمعت ثاني أعلى مبلغ بقيمة اجمالية 7.35 مليار دولار امريكي.

بينما جمعت دولة قطر مبلغ 1.18 مليار دولار أمريكي.

وكانت الشركة المشاريع القابضة ( كيبكو) هي المصدر الوحيد لإصدارات الشركات في الكويت، حيث أصدرت سندات بلغت قيمتها 500 مليون دينار كويتي.

الاصدارات السيادية مقابل اصدارات الشركات

عاودت اصدارات الشركات سيطرتها خلال النصف الأول لعام 2014 حيث بلغ إجمالي اصداراتها 23.82 مليار دولار أمريكي تمثل 96.95% من القيمة الإجمالية المصدرة.

فيما بلغت الإصدارات السيادية حوالي 750 مليون دولار أمريكي ممثلة بإصدار واحد من حكومة دبي.

وكانت المؤسسات الإماراتية هي المصدر الرئيسي لإصدارات الشركات في منطقة الخليج العربي في النصف الأول من عام 2014  بمبلغ إجمالي 13.96 مليار أمريكي من خلال 53 إصدار.

وتلتها المملكة العربية السعودية بمبلغ إجمالي 7.35 مليار دولار أمريكي من خلال تسعة إصدارات.

السندات تقليدية مقابل صكوك

بلغت اصدارات السندات التقليدية 18.02 مليار دولار امريكي أو نسبة 73.34% من اجمالي قيمة الاصدارات في دول مجلس التعاون الخليجي في النصف الأول من عام 2014، إذ شهدت ارتفاعا بنسبة 44.31% مقارنة بالنصف الأول من عام 2013.

وبلغ إصدار الصكوك 6.55 ملياردولار أمريكي  في النصف الأول من عام  2014.

توزيع القطاعات و حجـم الإصدارات

يتصدر قطاع الخدمات المالية من حيث قيمة الاصدارات الجديدة بقيمة 9.15 مليار دولار أمريكي  بنسبة 37.22% من خلال 54 إصدار، شكل قطاع الإتصالات ثاني أكبر مبلغ بقيمة بلغت 4.81 مليار دولار أمريكي من خلال الإصدار الأولي من قبل شركة اتصالات.

وتراوح حجم إصدارات السندات والصكوك خلال النصف الأول من عام 2014 ما بين 2.5 مليون دولار أمريكي و1.63 مليار دولار أمريكي.

غير أن السندات و الصكوك التي يترواح حجمها بين 500 مليون دولار وأقل مليار دولار كانت هي الأكثر نسبة من اجمالي حجم الاصدارات حيث بلغت قيمتها الإجمالية 10.98 مليار دولار أمريكي أي 44.71% من القيمة الإجمالية

مدة الاستحقاق

حشدت الإصدارات لأجل 10 سنوات أعلى مبلغ حيث بلغت قيمتهـا 8.52 مليار دولار أمريكي من خلال 13 إصدار، أي ما يمثـل نسبة 34.68% من المبلغ الإجمالي الذي تم اصداره.

وتم تجميع مبلغ 5.08 ملياردولار أمريكي من خلال إصدارات بفترة استحقاق  مدتها عشرة سنوات بما فيها القضية المستمرة مع بنك هلال الذي حصد مبلغ 500 مليون دولار أمريكي وفترة إصدار مدتها 40 عاماً من قبل الشركة السعودية للكهرباء.

هيكل العملات

سيطر على سوق السندات والصكوك في النصف الأول من عام 2014 الإصدارات المقومة بالدولار حيث بلغ حجمها 14.6 مليار دولار أي 57.2% من اجمالي قيمة الاصدارات وتلتها الإصدارات المقومة بالريال السعودي وبلغت قيمتها 4.99 مليار دولار أمريكي.

وتلتها الاصدارات المقومة باليورو بقيمة 3.89 مليار دولار.

التصنيفات الائتمانيـة

خلال عام النصف الأول من عام 2014 حصل ما مجموعه 25 إصداراً يمثلون 33.8% من عدد الأصدارات السيادية والشركات من قبل إحدى وكالات التصنيف الائتمانية التالية: موديز، ستاندرد أند بورز، وفيتش، كابيتال انتلجنس.

الأدراج

خلال عام النصف الأول من عام 2014 تم إدراج 41 من السندات والصكوك يمثلون 79.85% من الأصدارات بقيمة 19.62 مليار دولار أمريكي في الأسواق المالية، 34 منها ادرجت في البورصات العالمية بقيمة 15.83 مليار مقابل 7 إصدارات أدرجت في البورصات الخليجية بقيمة 3.79 مليار دولار.

سوق السندات والصكوك الخليجية المتداولة

بذلك يصل حجم سوق سندات الشركات والسندات السيادية الخليجية المتداولة في السوق كما في30 يونيو 2014 الى 245.47 مليار دولار امريكي، في أغلبها اصدارات شركات بقيمة 195.46 مليار بنسبة 79.6%.

مثلت الصكوك نسبة 34.6% من المبالغ الإجمالية المستحقة.

وأصدرت المبالغ المستحقة من قبل شركات إماراتية كما في 30 يونيو 2014 بقيمة 115.80 مليار دولارأمريكي بنسبة 47.2% .

مثلت السندات والصكوك الكويتية قيمة 4.65 أو 1.9% من المبالغ الإجمالية المستحقة.

 

×