بنك الكويت الوطني

الوطني: معدل التضخم في الكويت تراجع الى 2.7% في يوليو والضغوط التضخمية تبقى محدودة

قال تقرير بنك الكويت الوطني ان معدل التضخم في مؤشر أسعار المستهلك تراجع من 2.9٪ على أساس سنوي في يونيو ليصل الى 2.7٪ على أساس سنوي في يوليو وسط تراجع الضغوط التضخمية في معظم القطاعات.

وقد تجاوز التضخم الأساس معدل التضخم العام  للشهر الثالث، وذلك على خلفية ارتفاع الضغوطات في مكون الإسكان.

ومن المتوقع أن يؤدي ارتفاع أسعار المواد الغذائية العالمية الى ارتفاع معدل التضخم العام خلال هذا العام، إلا أن التراجع المستمر في بعض المكونات، ولاسيما في مكون الملابس ومكون المفروشات المنزلية، قد يساهم في الحفاظ على استقرار معدل التضخم العام.

ومن المتوقع أن يصل معدل التضخم العام الى 3.0٪ في المتوسط لكامل هذا العام.     

واستمر معدل التضخم في أسعار المواد الغذائية في التراجع الى 2.0٪ على أساس سنوي خلال يوليو من 2.5٪ على أساس سنوي خلال يونيو، حيث استقر خلال الفترة الأخيرة عند متوسط 3.1٪ على أساس سنوي منذ بداية هذا العام، كما أنه يعد أقل من متوسطه للفترة نفسها من العام الماضي الذي بلغ 3.4٪ على أساس سنوي.

وقد لعب التراجع النسبي في أسعار المواد الغذائية العالمية في استقرار معدل التضخم في أسعار المواد الغذائية المحلية خلال هذا العام.

كما لعبت بعض الضوابط على الأسعار خلال شهر رمضان، الذي وافق شهري يونيو ويوليو والذي عادة ما تقفز خلاله الأسعار، في الحفاظ على استقرار معدل التضخم في أسعار المواد الغذائية المحلية.

إلا أنه قد يعاود الارتفاع خلال هذا العام، وذلك على خلفية ارتفاع أسعار المواد الغذائية العالمية.    

وقد استقر معدل التضخم في مكون الإسكان، الأمر الذي سيساهم في الحفاظ على اعتدال معدل التضخم الأساس. ولا يتم تحديث مكون الإسكان الا مرة واحدة كل ثلاثة أشهر.

وفي آخر تحديث، سجل معدل التضخم في خدمات السكن تراجعاً طفيفاً لأقل مستوى له منذ أكثر من عام عند 4.4٪ على أساس سنوي.

وفيما عدا الانخفاض الذي سُجل لفترة قصيرة في الفترة ما بين ديسمبر وفبراير من هذا العام، فقد حافظ معدل التضخم على مستواه في نطاق 4٪ الى 5٪ على أساس سنوي منذ شهر يوليو من العام 2013.     

ومن المفترض أن يؤدي استقرار معدل التضخم في مكون الإسكان الى استقرار الضغوطات التضخمية في مكون المفروشات المنزلية ومكون معدات الصيانة المنزلية.

حيث بلغ متوسط معدل التضخم في مكون المفروشات المنزلية 5.0٪ على أساس سنوي منذ بداية العام، وهو ضعف متوسطه للفترة ذاتها من العام الماضي.

ولكن تبدو الضغوطات التضخمية في مكون المفروشات المنزلية قد اعتدلت مؤخراً، وذلك وسط اعتدال في وتيرة قطاع خدمات المسكن.

واستمر معدل التضخم في مكون المفروشات المنزلية بالتراجع في يوليو ليقف حالياً عند 4.3٪ على أساس سنوي.

كما استمر التضخم في مكون الملابس والأحذية في التراجع من 3.0٪ على أساس سنوي في يونيو ليصل الى 2.2٪ على أساس سنوي في يوليو.

وقد استقر التضخم في مكون المطاعم والفنادق عند 2.5٪ على أساس سنوي، حيث لم يتأثر بشكل ملحوظ خلال رمضان و إجازة عيد الفطر.

 

×