شركة الأولى للوساطة المالية

الاولى للوساطة: الاسهم التشغيلية القيادية استحوذت على الجزء الاكبر من تداولات الاسبوع الماضي

قال تقرير اقتصادي متخصص إن سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) سجل ارتفاعات متتالية خلال تعاملات الاسبوع الماضي حتى نهايته مدفوعا بتحول أداء السوق نسبيا مع تحركات المستثمرين نحو نشاط أوسع.

وأضاف تقرير شركة الأولى للوساطة المالية إن هذه الوتيرة استمرت على حالها باستثناء آخر جلسة التي شهدت تراجعا طفيفا في المؤشر السعري بسبب موجات جني الارباح المتلاحقة على العديد من الشركات التي شهدت أسهمها ارتفاعا خلال تداولات الاسبوعين الماضيين.

وذكر أن السوق أغلق تداولات الخميس الماضي على انخفاض في مؤشره السعري بواقع 5ر11 نقطة ليبلغ مستوى 7234 نقطة في حين ارتفع المؤشران الوزني و(كويت 15) بواقع 33ر0 و 77ر0 نقطة على التوالي.

وأوضح أنه رغم حالة التباين والتذبذب التي استمرت في تمييز تعاملات الاسبوع الماضي مع انكماش قيمة المعاملات بمعظم الجلسات إلا أن المؤشر الرئيس شهد ارتفاعات مواصلا موجة صعود بدأت منذ الاسبوع السابق مع انتهاء فترة العطلة الطويلة.

ولفت التقرير الى أن الاسهم التشغيلية القيادية استحوذت على الجزء الاكبر من تداولات الاسبوع الماضي ما يشير الى ارتفاع القوى الشرائية مع تجاهل المستثمرين لما يحدث الان على الصعيد المحلي.

وبين أن ازدياد وتيرة اعلانات الشركات المدرجة لاسيما التشغيلية في القطاعات الرئيسية عن أعمالها للربع الثاني من هذا العام عزز حركة النشاط الايجابي خصوصا نتائج الشركات القيادية وبمقدمتها البنوك.

وقال ان انتهاء المهلة القانونية لافصاح الشركات عن بياناتها المالية للربع الثاني زاد من تمسك بعض المستثمرين بالحذر في النشاط وقلل من الفرص المطروحة مع تنامي وتيرة الترقب بين أوساط المتداولين حول ايقاف بعض الاسهم مع بداية جلسة الغد.

وذكر أن سهم (أجيليتي) شهد ارتفاعا في تعاملات الجلسة الافتتاحية ب 2ر1 بالمئة بعد اعلان الشركة تحقيقها زيادة 2ر12 بالمئة في صافي ربح الربع الثاني كما استمر سهم الشركة في تحقيق مكاسبه حتى نهاية الأسبوع ما عزز من نشاط مكونات أسهم مؤشر (كويت 15).

وأشار تقرير (الأولى) للوساطة المالية الى أن سهم الخليجية للاستثمار البترولي (بتروغلف) قفز في جلسة الافتتاح بنسبة 8ر4 بالمئة مع ارتفاع حجم التداول فيه الى أعلى مستوياته منذ شهر يناير الماضي.

وقال إن سهم (أمريكانا) التي تملك فيها مجموعة (الخرافي) حصة أغلبية صعد في جلسة الاربعاء الماضي الى مستوى قياسي بارتفاع 6ر2 بالمئة مرة بعدما أفادت مجموعة (صافولا) السعودية بأنها تجري محادثات تمهيدية للاستحواذ على الشركة.

وبين أن ذلك غذى النشاط على أسهم الشركة والشركات التابعة للمجموعة حيث ارتفع سهم الاستثمارات الوطنية بنسبة 3ر5 بالمئة في الجلسة نفسها مشيرا الى أن موجة الصعود التي شهدها المسار العام للسوق عززت الاقبال على القطاع المصرفي.

ولفت تقرير (الاولى) الى انعكاس ما ورد ذكره ايجابا على المؤشرات الرئيسية التي أغلقت في المنطقة الخضراء مع الاشارة الى أن شريحة واسعة من الاسهم شهدت تعاملات ضعيفة مع ترسخ هدوء النشاط عليها.

وقال إن المؤشرات التي عكستها تعاملات الاسبوع الماضي تظهر أن السوق يميل أكثر الى التحرك نحو مسار الصعود لكن ذلك لن يمنع بعض التصحيحات وإن كان بشكل محدودة في السوق.

ورأى أن الحافز الرئيسي لاستمرار حركة الصعود ستكون مركزة وتحديدا في الآجل القريب على تحسن المناخ السياسي مع تركيز المستثمرين على العوامل الاساسية للسوق وأولها استكمال اعلانات البيانات المالية الفصلية.