بنك الكويت الوطني

الوطني: استقرار معدل التضخم في الكويت عند 2.9% خلال يونيو واعتدال الضغوطات التضخمية

قال تقرير بنك الكويت الوطني ان معدل التضخم في مؤشر أسعار المستهلك استقر عند 2.9٪ على أساس سنوي في يونيو وذلك تماشياً مع اعتدال الضغوطات التضخمية خلال البضعة أشهر الأخيرة.

وبينما ظل معدل التضخم العام دون تغيير عن مستواه، إلا أن معدل التضخم الأساس لا يزال يشهد ارتفاعاً في الضغوطات التضخمية ليصل الى 3.0٪ على أساس سنوي خلال شهر يونيو.

ومن المتوقع أن يصل متوسط معدل التضخم العام الى ما يقارب 3.0٪ لكافة العام 2014، وذلك على رغم توقعاتنا بضغوطات محدودة في مكون المواد الغذائية في أواخر العام نتيجة ارتفاع الأسعار العالمية للمواد الغذائية.

ولا يزال كل من قطاع الملابس والأحذية وقطاع المفروشات المنزلية ومعدات الصيانة المنزلية المصدرين الرئيسيين لارتفاع الضغوطات خلال العام الماضي.

في حين ساهمت كل من المواد الغذائية والسلع والخدمات الأخرى في خفض معدل تضخم أسعار المستهلك بشكل عام خلال العام الماضي.

كما ساهمت أيضاً الإيجارات السكنية في خفض الضغوطات خلال التسعة أشهر الماضية.

واستمر معدل التضخم في أسعار المواد الغذائية بالتراجع في يونيو الى 2.5٪ على أساس سنوي وذلك على خلفية تراجع الأسعار خلال الشهر.

وقد استمر معدل التضخم في أسعار المواد الغذائية في التراجع منذ بداية العام حينما استقر عند 4.2٪.

ومن المحتمل أن يستعيد التضخم في هذا المكون نشاطه خلال هذا العام، لا سيما مع تسارع معدل التضخم في الأسعار العالمية للمواد الغذائية، إلا أنه قد يكون أئر تلك زيادة على معدل التضخم العام محدودا.

وقد كان مكون خدمات السكن، وخاصة الإيجارات السكنية، مصدراً آخراً لتراجع الضغوطات التضخمية خلال الأشهر الأخيرة، حيث شهد التضخم في هذا القطاع تراجعاً طفيفاً ليصل الى 4.4٪ على أساس سنوي.

وقد كانت الزيادة في الأسعار خلال يونيو أقل زيادة سُجلت خلال أكثر من عام، حيث يتم تحديث مكون الإسكان بشكل ربع سنوي.

وقد شهد مكون الإيجارات السكنية وحده تراجعاً ليصل الى 4.9٪ على أساس سنوي في يونيو، من 5.2٪ في مارس.

وليس من المتوقع أن يستمر هذا التراجع خلال العام 2014، حيث من المتوقع أن يستقر معدل التضخم في هذا القطاع.

وكان كل من مكون الملابس والأحذية ومكون المفروشات المنزلية ومعدات الصيانة المنزلية المصدرين الرئيسيين لارتفاع الضغوطات التضخمية خلال العام الماضي، إلا أن كليهما قد بدآ بالاستقرار في الأشهر الأخيرة، حيث ارتفعت الأسعار الملابس والأحذية بواقع 3.0٪ على أساس سنوي في يونيو متراجعا عن تضخم بواقع 3.1٪ الشهر الماضي.

وشهدت أسعار المفروشات المنزلية ومعدات الصيانة المنزلية اعتدالاً في نمو الأسعار خلال البضعة أشهر الأخيرة ليصل معدل التضخم الى 4.6٪ في يونيو منخفضاً من 5.2٪ في مايو.

وقد ساهم أيضاً كل من قطاع التعليم وقطاع الفنادق والمطاعم في ارتفاع الضغوطات التضخمية خلال العام الماضي رغم ان معدلات التضخم فيها قد ارتفعت من مستويات متدنية في العام 2013، حيث شهد التضخم ارتفاعاً في قطاع التعليم من صفر تقريباً قبل عام الى 4.2٪ في  يونيو.

كما ارتفع أيضاً التضخم في قطاع الفنادق والمطاعم ليستقر عند 2.5٪ خلال يونيو من صفر تقريباً قبل عام، الأمر الذي يعكس قوة الإنفاق الاستهلاكي في هذا القطاع.

 

×