مقر شركة هواوي

"هواوي" تعلن نتائج أعمالها في قطاع الإلكترونيات الاستهلاكية للنصف الأول من 2014

أعلنت اليوم شركة "هواوي" الرائدة عالمياً في توفير حلول تقنية المعلومات والاتصالات، عن النتائج التجارية لمجموعة أعمالها "هواوي كونسيومر" المتخصصة في الإلكترونيات الاستهلاكية خلال النصف الأول من العام 2014.

فقد شهدت تلك الفترة توريد شحنات من أجهزة "هواوي" بلغت 64.21 مليون جهاز، منها 34.27 مليون هاتف ذكيّ، لتسجّل الشركة نمواً سنوياً قياسياً بواقع 62%. ويعكس هذا الارتفاع نجاح "هواوي" في طرح مجموعة من الهواتف الذكية الفاخرة، ومنها هاتف "أسيند بي 7" (Ascend P7) الذي شهد إقبالاً كبيراً في أوساط المستهلكين حول العالم.

ويُظهر مستوى النمو المستمر لمجموعة أعمال "هواوي كونسيومر" للإلكترونيات الاستهلاكية مدى نجاح استراتيجية الشركة في تطوير منتجات عالية الجودة، في الوقت الذي تعزز فيه التعريف بعلامتها التجارية عبر مبادراتها التسويقية العالمية.

نموّ سريع في الأسواق الخارجية

كان النمو الهائل في الأسواق الخارجية أحد أبرز العوامل التي عزّزت أداء "هواوي" خلال الأشهر الستة الماضية، نظراً لما أطلقته الشركة من مبادرات للتسويق العالمي. ففي الربع الثاني من عام 2014 وحده، قامت "هواوي" بتوريد 20.56 مليون هاتف ذكي إلى أسواقها في الشرق الأوسط وآسيا وأمريكا اللاتينية وإفريقيا، مما يمثل زيادة قدرها 85% مقارنة بالعام السابق.

وساهمت جهود "هواوي" المتواصلة للتعريف بعلامتها التجارية في تلك الأسواق في تحقيق نمو قياسي في حجم توريد شحنات منتجاتها بواقع 550% في الشرق الأوسط وإفريقيا حيث بلغ هذا النمو 275% في أمريكا اللاتينية، و180% في آسيا والمحيط الهادي و120% في أوروبا. كما حازت "هواوي" على حصة الأغلبية في قطاع الهواتف الذكية في أسواق مختارة في كل من آسيا وأمريكا اللاتينية.

استراتيجية طرح المنتجات الممتازة تؤتي ثمارها

قدمت "هواوي" في النصف الأول من العام 2014 مجموعة متميزة من الهواتف الذكية الفاخرة التي تعمل بتقنيات الجيل الرابع LTE، ومنها "أسيند جي 6" (Ascend G6)، بالإضافة إلى هاتف "أسيند بي 7" الأحدث في تلك المجموعة والذي تم طرحه في باريس يوم 7 مايو 2014، ليكمل قصة نجاح سابقه "أسيند بي 6" (Ascend P6) فيما اعتبره خبراء القطاع الهاتف الذكي الأنسب للصور الذاتية "السلفي".

ويتمتع الهاتف بشاشة عالية الوضوح قياس 5 بوصة وكاميرا أمامية بدقة 8 ميجابكسل والتي تعتبر رائدة في عالم الهواتف المتحركة وأخرى خلفية بدقة 13 ميجابكسل. أما اختبارات الأداء اللاسلكي التي أجرتها مجموعة من شركات الاتصالات الرائدة في أوروبا، فقد أكدت على تصدّر جهاز "أسيند بي 7" مجموعة الهواتف الذكية الفاخرة المتوفرة في الأسواق حالياً.

وقد شهد جهاز "أسيند بي 7" إقبالاً منقطع النظير حيث تم بيع حوالي 2 مليون جهاز بعد أقل من شهرين من إطلاقه في 70 سوقاً عالمياً في أوروبا وآسيا والمحيط الهادي والشرق الأوسط وإفريقيا وأمريكا اللاتينية؛ لتكون أرقام المبيعات للجهاز دليلاً آخر على نجاح "هواوي" في أسواق الأجهزة المتوسطة والفاخرة.

تعزيز حضور العلامة التجارية

تواصل "هواوي" جهودها الحثيثة لتكون علامة تجارية عالمية لها مكانة مميزة لدى العملاء، وذلك عبر برنامج شامل للتسويق والترويج للعلامة، يتضمن الإعلانات ورعاية الفعاليات الرياضية وإقامة الفعاليات المتخصصة في مجال الهواتف الذكية وطرح المنتجات والعروض الترويجية في المحلات التجارية وعبر الإنترنت.

وقد ركزت "هواوي" بشكل خاص على رعاية الأنشطة الرياضية لأشهر النوادي العالمية ومنها نوادي كرة القدم إي سي ميلان وبروسيا دورتموند وباريس سان جيرمان وأرسنال، مما ساهم في زيادة المعرفة بعلامة "هواوي" في كل من أوروبا والعالم. وفي هولندا، ساهمت رعاية "هواوي" لنادي أياكس لكرة القدم في مايو من العام الحالي في تحقيق نمو سريع في حصتها السوقية بالسوق الهولندية.

نموّ سريع في الأسواق الخارجية

كان النمو الهائل في الأسواق الخارجية أحد أبرز العوامل التي عزّزت أداء "هواوي" خلال الأشهر الستة الماضية، نظراً لما أطلقته الشركة من مبادرات للتسويق العالمي. ففي الربع الثاني من العام 2014 وحده، قامت "هواوي" بتوريد 20.56 مليون هاتف ذكي إلى أسواقها في الشرق الأوسط وآسيا وأمريكا اللاتينية وإفريقيا، مما يمثل زيادة قدرها 85% مقارنة بالعام السابق.

وساهمت جهود "هواوي" المتواصلة للتعريف بعلامتها التجارية وتعزيز حضورها في تلك الأسواق بتحقيق نمو قياسي في المبيعات بواقع 550% في الشرق الأوسط وإفريقيا حيث بلغ هذا النمو 275% في أمريكا اللاتينية، و180% في آسيا والمحيط الهادي و120% في أوروبا. كما حازت "هواوي" على حصة الأغلبية في قطاع الهواتف الذكية في أسواق مختارة في كل من آسيا وأمريكا اللاتينية.

ووفقاً لأبحاث أجرتها كانتار وورلد بانل كومتك، فقد ارتفعت مبيعات "هواوي" من الهواتف الذكية خلال الأشهر الاثني عشر الماضية، وذلك بواقع 123% في خمسة من كبرى الأسواق الأوروبية منها المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا. تبلغ حصة الشركة من السوق الألمانية والإسبانية حالياً 3%، وتتطلع إلى زيادتها لتصل إلى 5% في المستقبل القريب. وتعليقاً على الأمر قال دومينيك سونيبو، رئيس التخطيط الاستراتيجي لدى كانتار وورلد بانل كومتك: "هناك توجهات ملموسة في أوروبا للتحول إلى العلامات التجارية الأقل شهرة، مما يكسبها مكانة أبرز في تلك الأسواق. فالشركات الجديدة في الأسواق الأوروبية، ومنها ’هواوي‘، باتت تمسك بزمام المنافسة في مواجهة العلامات التجارية العريقة."

وفي النصف الثاني من العام الحالي، تواصل مجموعة أعمال "هواوي كونسيومر" للإلكترونيات الاستهلاكية التزامها تجاه تطوير الأجهزة التي تعمل بتقنية الجيل الرابع LTE، وذلك بتصميم وتطوير أجهزة مبتكرة ضمن كافة المنتجات التي تقدمها للمستهلكين. وبالإضافة إلى تعزيز التعاون مع شركات الاتصالات والأسواق المفتوحة وقنوات المبيعات الإلكترونية، تهدف الشركة إلى توفير مزيد من الأجهزة الذكية بتقنيات الجيل الرابع في فئتي المنتجات الراقية والمتوسطة المستوى، لتكون في متناول أيدي المستهلكين حول العالم.

 

×