الذهب

سبائك: الذهب ينهي تداولات الاسبوع الماضي عند مستوى 1320 دولارا للأونصة

قال تقرير اقتصادي متخصص هنا اليوم ان سعر اونصة الذهب بلغ عند اقفال تداولات يوم الجمعة الماضي مستوى 1320 دولارا محافظا بذلك على مكاسبه الاخيرة التي حققها خلال شهر يونيو الماضي.

واضاف التقرير الصادر عن شركة (سبائك الكويت) ان سعر الذهب خالف توقعات المحللين بعد ان صمد مقابل قوة الدولار الامريكي اخذا بالاعتبار العلاقة العكسية بينهما مبينا ان اونصة الذهب ارتفعت عن بداية العام بنسبة 10 في المئة اي ما قيمته 120 دولارا.

وذكر ان الدولار الامريكي استمد قوته من حالة الانتعاش التي شهدها الاقتصاد الامريكي الاكبر في العالم خلال الاشهر الستة الاخيرة حيث حقق مستوى البطالة افضل نسبة عند 6 في المئة خلال يونيو الماضي كما سجلت الوظائف المستحدثة اضافة 288 الف وظيفة.

وقال ان التداولات على معدن الذهب لم تشهد حالات جني ارباح او مبيعات بهدف المضاربة ما يدل على ان المعدن الاصفر هو سلعة التحوط الآمن بالاسواق حاليا.

واعتبر التقرير ان بيانات البنك المركزي الاوروبي الصادرة اخيرا ساهمت في زيادة "ضبابية المشهد" في المنطقة الاوروبية حيث بدأت السيولة تستعد للهروب والتوجه نحو الاسوق الامريكي موضحا ان اليورو انخفض مقابل الدولار الى 57ر1 دولار على ان يستمر هذا الانخفاض في حال سيطرت ايجابية الاسواق الامريكية على الاسواق العالمية.

وتوقع بحسب آراء المحللين في اسواق المال والسلع ان يتجه سعر اونصة الذهب الى الصعود بالرغم من الوضع الطبيعي المترجم للحالة الاقتصادية والذي يؤكد ان الذهب سيتجه نحو قناة هابطة قاعها 1250 دولارا للاونصة "وقد يهبط الى ابعد من ذلك في حالة تسريع الفيدرالي الامريكي رفع اسعار الفائدة".

وبالنسبة الى معدن الفضة ذكر التقرير انه حافظ على قوة مستوياته المرتفعة بعد ان اتجهت معظم التداولات عليه نحو الصعود ليحقق اعلى مستوى له منذ اشهر عدة عند مستوى 28ر21 دولار للاونصة فيما سلكت بقية المعادن الثمينة مثل البلاتينيوم والبلاديوم مسلك الذهب والفضة في الصعود.

وقال ان البلاتينيوم ارتفع 25 دولارا واغلق عند مستوى 1506 دولارات للاونصة في حين ارتفع البلاديوم 18 دولارا ليغلق عند مستوى 862 دولارا للاونصة متوقعا استمرار هذه المعادن في الصعود خلال معظم تداولات الربع الثالث من هذا العام. وعن الاسواق المحلية افاد التقرير بأنها اتسمت بداية الاسبوع الماضي بحالة من الهدوء حيث فضل الكثيرون ترقب الاسعار للشراء عند مستويات اقل مشيرا الى انه مع بداية حركة الصعود ظهرت عمليات الشراء بصورة قوية في منتصف ونهاية الاسبوع.

واضاف ان مبيعات المشغولات الذهبية والفضية شهدت انتعاشا في الاسبوع الاول من شهر رمضان لتحقق مبيعات عياري 21 و 18 افضل نتائجها مقارنة بالاسابيع الماضية وبلغ سعر الجرام من عيار 21 ما قيمته 5ر12 دينار فيما بلغ الجرام من عيار 18 تسعة دنانير واستقر سعر كيلو الذهب عند 12 الف دينار.

 

×