بنك الكويت الوطني

الوطني: تراجع معدل التضخم في الكويت الى 2.7٪ في أبريل و3٪ المتوقع لـ 2014

ذكر تقرير بنك الكويت الوطني أن معدل التضخم في مؤشر أسعار المستهلك بلغ 2.7٪ على أساس سنوي في أبريل، مسجلاً تراجعاً طفيفاً من 3.0٪ في شهر مارس.

وعلى الغالب، فقد جاء هذا التراجع في معدل التضخم نتيجة التراجع المستمر في تضخم أسعار المواد الغذائية، بالإضافة الى تراجع معدل التضخم الأساس، اي باستثناء المواد الغذائية، حيث تراجع من 2.8٪ على أساس سنوي الى 2.6٪ على أساس سنوي خلال شهر أبريل.

كما استمر معدل التضخم، باستثناء المواد الغذائية والإسكان، في التباطؤ خلال شهر أبريل، إلا أنه من المتوقع أن ترتفع أسعار المواد الغذائية بحلول نهاية العام، مصاحبة بزيادة في الضغوطات التضخمية، لا سيما في قطاع الإسكان ومكوناته التابعة، التي من شأنها أيضاً أن تزيد من ضغوطات معدل التضخم العام ليصل الى 3.0٪.

تراجع معدل التضخم في أسعار المواد الغذائية ليصل الى 2.9٪ على أساس سنوي في أبريل من 3.6٪ في مارس.

وقد استمر تضخم أسعار المواد الغذائية على وتيرته المنخفضة منذ منتصف العام الماضي.

وحتى مؤخراً كان معدل التضخم في المكونات الأساسية في ارتفاع، إلا أن التراجع في تضخم أسعار المواد الغذائية ساهم في الحفاظ على مستوى معدل التضخم العام.

وقد تراجع معدل التضخم الأساس في أبريل.

وتراجع أيضاً التضخم باستثناء شريحتي المواد الغذائية والإسكان خلال أبريل مرة أخرى ليصل الى 1.6٪ على أساس سنوي من 1.9٪ على أساس سنوي خلال شهر مارس.

ولكن من المحتمل أن يساهم التسارع في أسعار المواد الغذائية العالمية في زيادة الضغوطات على التضخم المحلي في أسعار المواد الغذائية.

وقد بلغ التضخم في الإيجارات السكنية التي تعتبر المكونة الأكبر حجماً في مؤشر تضخم أسعار المستهلك 4.6٪ على أساس سنوي خلال أبريل دون تغيير يذكر عن شهر مارس.

ومن الجدير بالذكر أنه يتم إجراء مسح على شريحة الإسكان مرة واحدة فقط كل ثلاثة أشهر. ومازال معدل التضخم في الإيجارات السكنية 0.2٪ دون أعلى مستوى له سجله في أكتوبر الماضي.

وفي ما يخص الضغوطات التضخمية في المكونات الثلاثة الكبرى الأخرى، وهي الملابس والمفروشات المنزلية والسلع والخدمات الأخرى، فقد سجلت  تراجعاً خلال الفترة الأخيرة.

حيث تراجع التضخم في مكون الملابس بشكل طفيف في أبريل ليصل الى 2.9٪ على أساس سنوي من 3.3٪ على أساس سنوي في مارس.

بينما شهدتا شريحتي المفروشات المنزلية والسلع والخدمات الأخرى استقراراً نسبياً.

حيث استقر التضخم في مكون المفروشات المنزلية دون تغيير يُذكر عند 4.9٪ على أساس سنوي.

إلا أنه من المتوقع أن يشكل النشاط القوي في شريحة الإسكان دعماً لتلك المعدلات.

من المتوقع أن يرتفع معدل التضخم العام بشكل طفيف ليصل الى 3.0٪ خلال العام 2014.

في الوقت نفسه، من المتوقع أن يرتفع معدل التضخم في أسعار المواد الغذائية المحلية بشكل طفيف تماشياً مع وتيرة أسعار المواد الغذائية العالمية، كما من المفترض أن يرتفع أيضاً معدل التضخم في مكون المفروشات المنزلية، وذلك لقوة ارتباطه بمعدل التضخم في مكون الإسكان.

 

×