سوق دبي المالي

بيتك للابحاث: مؤشر سوق دبي المالي يحافظ على اتجاه تصاعدي قوي فوق المقاومة

قال تحليل تقني خاص بشركة "بيتك للأبحاث" المحدودة ان مؤشر سوق دبي المالي تمكن من الحفاظ على وتيرته التصاعدية متجاوزاً مستوي المقاومة الأول والثاني الذي واجههما عند الـ 4,000 نقطة و الـ 4,120 نقطة، قبل مواجهته مقاومة جديدة عند أعلى مستوياته منذ سبتمبر 2008 عند مستوى الـ 4,255.19 نقطة، الذي لامسه بتاريخ 18 فبراير 2014.

وقد تبعت ذلك بعض عمليات جني أرباح على نطاق أوسع بالقرب من أعلى مستوى للمؤشر في خمس سنوات ونصف السنة، مما تسبب في حدوث بعض التراجع مرة أخرى في المؤشر خلال الأسبوع الأول من مارس، عند نسبة 76.4 فالمائة من احداثيات فيبوناتشي والواقعة عند 4,020 نقطة.

ومع بقاء جميع المؤشرات التقنية جيدة وإيجابية، وعقب التصحيح الأخير في المؤشر، ارتفعت عمليات التداول مجددا مع إقبال المستثمرين على الشراء عند مستويات سعرية مغرية نوعا ما، الأمر الذي دفع بالمؤشر لارتفاع من جديد إلى أعلى مستويات المقاومة الواقعين عند 4,370 نقطة و4,690 نقطة.

هذا وقد تابع المؤشر ارتفاعه محققا مستويات جديدة لهذا العام ووصولا إلى أعلى مستوى له منذ شهر أغسطس 2008 مع تجاوزه الحاجز النفسي الواقع عند 5,000 نقطة قبيل نهاية الأسبوع الحالي.

هذا وقد أنهى المؤشر تداوله عند سعر 5,088.48 نقطة مع نهاية الأسبوع. بينما واصلت المؤشرات التقنية إشارتها نحو الإيجابية ولكن عند مستويات الإفراط في الشراء.

علما بأن مستويات المقاومة التالية التي يواجهها المؤشر تقع عند 5,240 نقطة و 5,500 نقطة على التوالي. 

لذا، فباستطاعة مستمري سوق دبي الاحتفاظ بأسهمهم مع محافظة المؤشر على اتجاهه المتصاعد.

علما بأن مستوى الدعم الحالي يقع عند 4,320 نقطة، بينما أدنى من ذلك تأتي إشارة البدء في جني الأرباح لمستثمري الفترات القصيرة.

أما مستثمري الفترات المتوسطة والطويلة فباستطاعتهم المضي قدما محتفظين باستثماراتهم مع بقاء المؤشر عند مستويات أعلى من 3,350 نقطة و 2,530 نقطة، للفترتين على التوالي.

 

×