الأولى للوساطة المالية

الأولى للوساطة: بورصة الكويت واجهت صعوبة في تحقيق مكاسب مع نهاية الاسبوع

ذكر تقرير اقتصادي متخصص أن سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) واجه صعوبة في تحقيق مكاسب في نهاية تعاملات الاسبوع الماضي وسط حالة من الترقب والحذر التي قادت المستثمرين خلال جميع تعاملات الاسبوع.

وقال تقرير شركة (الأولى للوساطة المالية) ان السوق أغلق تداولاته الخميس الماضي على انخفاض مؤشره السعري بواقع 17ر5 نقطة وارتفاع المؤشر الوزني بواقع 21ر0 نقطة في حين انخفض مؤشر (كويت 15) بواقع 12ر1 نقطة.

وأضاف ان البورصة تعرضت لتراجعات حادة خلال الجلسة الافتتاحية للاسبوع الماضي خسر خلالها المؤشر السعري 54 نقطة فيما انهت البورصة تعاملات الاسبوع على انخفاض في المؤشر السعري وارتفاع الوزني بهامش متواضع.

وأشار التقرير الى ان تعاملات الاسبوع الماضي تميزت بانتقائية التداول بين الاسهم الرخيصة القابلة للنشاط الايجابي والاسهم الكبيرة التي تعكس فرصة في استثمارها لكن عموما لم تتعرض البورصة خلال تعاملات الاسبوع الماضي الى موجة بيع شديدة.

وأوضح ان تداولات الاسبوع الماضي تميزت بحالة من التباين والضغوطات البيعية على الاسهم الكبيرة ما اسهم في زيادة نشاط الاسهم التي ارتفعت على مدار الجلسات الماضية بهدف جني الارباح مقابل تماسك شريحة واسعة من الاسهم الرخيصة ودخول على بعض اسهم الشركات الكبيرة.

ولفت التقرير الى عدم ظهور محفز في المدى القصير يدفع مؤشر السوق الى الصعود في ما لا تزال اسعار بعض الاسهم تظهر فقاعات سعرية بعد ان وصلت قيمها الى مستويات مبالغ فيها ما قلل من نشاطها واهتمام المستثمرين من ضمها إلى محافظهم.

وقال ان قيم التداول كانت منخفضة خلال تعاملات الاسبوع الماضي حيث سجلت مستويات جديدة بلغت في نهاية تعاملات الاسبوع نحو 17 مليون دينار ما يعكس تراجع النشاط على الاسهم الكبيرة وتركيز المستثمرين على الاسهم التي تحمل فرصة استثمارية باقل معدل مخاطر ممكن.

 

×