بيتك للابحاث: اتجاه تصاعدي قوي يصل بمؤشر سوق الكويت الوزني لأعلى مستوياته منذ أكثر 5 من سنوات

ذكر تحليل تقني خاص بشركة "بيتك للابحاث" المحدودة عن أداء سوق الكويت للأوراق المالية أن أداء المؤشر الوزني لسوق الكويت يسلك اتجاها تصاعديا قويا بدأ منذ 18 مارس الماضي. وقد قاد هذا الارتفاع المؤشر إلى أعلى مستوياته منذ شهر نوفمبر 2008.

هذا وقد أعطت الحركة التصاعدية الأخيرة إشارة لمستثمري الفترات القصيرة للبدء بتجميع أسهمهم عند مستويات أعلى من 460 نقطة بدأ من 18 مارس الماضي.

أما مستثمري الفترات المتوسطة والطويلة فقد كانت إشارة البدء في الشراء قد ظهرت مع تداول المؤشر عند مستويات أعلى من 445 نقطة في سبتمبر 2013.

وقد تسبب الارتفاع في مؤشر السوق الوزني، والذي يقوم باحتساب أداء الأسهم وفقا لقيمها السوقية، بتوليد ربح فاق الــ 10 في المائة لمستثمري الشركات الثقيلة في السوق منذ بداية العام 2014.

هذا ويواجه المؤشر حاليا مستوى مقاومة عند 500 نقطة، علما بأن أي ارتفاع في نشاط التداول سيكون جديرا بدفع المؤشر إلى أعلى من هذا المستوى وباتجاه مستوى المقاومة التالي والواقع عند 530 نقطة، خلال الفترة المتوسطة القادمة.

وتقع المؤشرات التقنية حالية في منطقة الإفراط في الشراء، إلا أن إشارات انعكاس الاتجاه لم تظهر بعد والتي تأتي معها إشارة جني الأرباح.

لذا، باستطاعة مستثمري الفترات القصيرة متابعة احتفاظهم باستثماراتهم في الوقت الحالي مع استمرار تداول المؤشر فوق حاجز الدعم الواقع عند 475 نقطة.

أما مستثمري الفترات المتوسطة والطويلة، فبإمكانهم المضي قدما محتفظين باستثماراتهم في الوقت الحالي، علما بأن إشارات جني الأرباح تأتي فقط مع تراجع المؤشر الوزني إلى مستويات أدنى من 460 نقطة و 450 نقطة لمستثمري الفترات المتوسطة والطويلة على التوالي.

 

×