"المركز المالي" يرصد إصدارات الصكوك والسندات الخليجية في الأسواق الأولية

"المركز المالي" يرصد إصدارات الصكوك والسندات الخليجية في الأسواق الأولية

رصد المركز المالي الكويتي "المركز"  في تقريره الأخير سوق السندات والصكوك في منطقة دول الخليج والذي سلط الضوء عن الاتجاهات المتعلقة بالإصدار الكلي في منطقة الخليج خلال عام 2013، حيث بلغ الحجم الإجمالي للإصدار الكلي الأولي للسندات والصكوك في منطقة الخليج 97.7 مليار دولار أمريكي في عام 2013 مع زيادة بنسبة 14.5% من المبلغ الإجمالي المصدر في العام السابق.

وتصدر شهر مارس من حيث عدد الإصدارات حيث بلغ اجمالي إصداراته 44 إصدار. ولكن شهد شهر أكتوبر القيمة الأعلى بإصدارات بلغت قيمتها 13.5 مليار دولار أمريكي ممثلة نسبة 13.8% من إجمالي إصدارات العام من خلال 29 إصدارات.

إصدارات البنوك المركزية في منطقة الخليج العربي -  تصدر البنك المركزي الكويتي بـ 25.4 مليار دولار أمريكي –بنسبة 49% من الإصدارات الإجمالية لإصدارات البنوك المركرية في منطقة الخليج العربي.

إصدارات البنوك المركزية ويقصد بها سندات الدين التي تم إصداراها من قبل البنوك المركزية في منطقة الخليج العربي في العملات المحلية ذات استحقاقات قصيرة المدى لضبط مستويات السيولة النقدية.  وتم إصدار 51.5 مليار دولار أمريكي من قبل البنوك المركزية التابعة للكويت والبحرين وقطر وعمان خلال عام 2013. وتصدر البنك المركزي الكويتي حيث أصدر 25,4 مليار دولار أمريكي مثلت نسبة 49.3% من المبلغ الإجمالي للبنوك المركزية في منطقة الخليج العربي من خلال 66 إصدار. وبلغ إجمالي إصدارات البنك المركزي القطري 16.20 دولار أمريكي بزيادة ملحوظة بلغت 17.55% عن العام السابق.

سوق السندات والصكوك في منطقة الخليج العربي

يتألف سوق السندات في منطقة الخليج العربي من السندات والصكوك المصدرة من قبل الحكومات والشركات المقومة بالعملات المحلية والأجنبية. وبلغ الحجم الإجمالي لهذا السوق 46.1 مليار دولار أمريكي في عام 2013 بزيادة بنسبة 2.3% من المبلغ الإجمالي في عام 2012.

التوزيع الجغرافي

بلغ إجمالي إصدارات دولة الإمارات العربية المتحدة ، بقيمة إجمالية 18.8 مليار دولار أمريكي في عام 2013، أو 41.4% من إجمالي الإصدارات الخليجية  من خلال 11 إصدار. وتلتها  الكيانات السعودية  والتي بلغ إجمالي إصداراتها 17.2 مليار دولار أمريكي. بينما بلغت إصدارات دولة قطر مبلغ 6.7 مليار دولار أمريكي. فيما كانت شركة العقارات المتحدة  في الكويت هي المصدر الوحيد لإصدارات الشركات والتي أصدرت سندات بقيمة 60 مليون دينار كويتي ( 210 مليون دولار أمريكي) ذات استحقاق 5 سنوات بشريحتين ذات فائدة ثابتة وفائدة متغيرة.

الإصدارات السيادية مقابل إصدارات الشركات

عاودت إصدارات الشركات سيطرتها حيث بلغ إجمالي إصداراتها 42.9 مليار دولار أمريكي من خلال تمثل 93% من القيمة الإجمالية في عام 2013. فيما بلغت الإصدارات السيادية حوالي 3.3 مليار دولار من خلال 4 إصدارات. وكانت ثلاثة من الأربع إصدارات السيادية التي تم إصدارها خلال العام من قبل الإمارات العربية المتحدة فيما كان الإصدار الرابع من دولة البحرين.
وتصدرت الشركات السعودية إصدارات الشركات في منطقة الخليج العربي في عام 2013  بمبلغ إجمالي 17.2 مليار أمريكي من خلال 22 إصدار. وتلتها دولة الإمارات العربية المتحدة بمبلغ إجمالي 17.1 مليار دولار أمريكي من خلال 108 إصدار.

تقليدية أم صكوك ....

بلغت إصدارات السندات التقليدية 23.7 مليار دولار أمريكي ممثلة نسبة 51.4% من إجمالي الإصدارات الخليجية في عام 2013 مسجلة ارتفاعاً  بمعدل 2.5% مقارنة بنفس الفترة من عام 2012، ومتجاوزة حجم إجمالي إصدارات الصكوك الخليجية والتي بلغت 22.3 مليار دولار خلال العام.

توزيع القطاعات

يتصدر قطاع الخدمات المالية من حيث قيمة الإصدارات الجديدة بقيمة 19.8. مليار دولار أمريكي  بنسبة 42.9% من خلال 122 إصدار،  وشكل القطاع الحكومي ثاني أكبر مصدر بقيمة بلغت 7.3 مليار دولار أمريكي من خلال إصدارت خمسة جديدة.

مدد الاستحقاق

تفوقت الإصدارات ذات فترات استحقاق 5 سنوات حيث بلغت قيمتهـا الإجمالية 13.3 مليار دولار أمريكي من خلال 30 إصدار، أي ما يمثـل نسبة 28.8% من المبلغ الإجمالي للإصدارت  الخليجية. وشهد العام ثلاثة إصدارت جديدة  بفترة استحقاق بلغت مدتها ثلاثين عاما بقيمة إجمالية 2.0 مليار، كما شهد عام  2013  خمسة إصدارات دائمة  PERPETUAL بلغت قيمتها الإجمالية 3.1 مليار دولار أمريكي.

حجـم الإصدارات

تراوح حجم إصدارات السندات والصكوك الخليجية خلال2013 ما بين 2.0 مليون دولار أمريكي و4.0 مليار دولار أمريكي. وتفوقت الإصدارات من فئة حجم (مليار دولار أمريكي أو أكثر) حيث بلغت قيمتها الإجمالية 19.8مليار دولار أمريكي من خلال 15 إصدار أي 43.1% من حجم الإصدارات. وكانت صكوك الهيئة العامة للطيران المدني من أكبر الإصدارات في عام 2013 بمبلغ 15.2 مليار سعودي (4.1 مليار دولار أمريكي).

هيكل العملات

سيطر على سوق السندات والصكوك الإصدارات المقومة بالدولار حيث بلغ حجمها31.1  مليار دولار أي 67.4% من إجمالي قيمة الإصدارات وتلتها الإصدارات المقومة بالريال السعودي وبلغت قيمتها 10.6 مليار دولار أمريكي. وتلتها الإصدارات المقومة باليورو بقيمة 1.2 مليار دولار.

التصنيفات الائتمانية والإدراج

خلال عام 2013 حصل ما مجموعه 61 إصداراً يمثلون 36.9% من عدد الإصدارات السيادية والشركات على تصنيف ائتماني من قبل إحدى وكالات التصنيف الائتمانية التالية: موديز، ستاندرد أند بورز، وفيتش، كابيتال انتلجنس.

الإدراج

خلال عام 2013 تم إدراج 73 من السندات والصكوك يمثلون 44.2% من الإصدارات بقيمة 39.9 مليار دولار أمريكي في الأسواق المالية، 61 منها أدرجت  في البورصات العالمية بقيمة 28.3 مليار مقابل12 إصدارا أدرج في البورصات الخليجية بقيمة 11.6 مليار دولار.

سوق السندات والصكوك الخليجية المتداولة

بذلك يصل حجم سوق السندات والصكوك الخليجية الحالي كما في31 ديسمبر2013 الى 241.8 مليار دولار أمريكي، في أغلبها إصدارات شركات بقيمة 177.4 مليار بنسبة 73.4%. وبلغت الإصدارات السيادية 64.39 مليار بنسبة 26.6% من إجمالي حجم الإصدارات.

وتتصدر الإصدارات الإماراتية قائمة الإصدارات الخليجية من حيث الحجم الإجمالي بقيمة إجمالية  116.7 مليار دولار أمريكي أي بنسبة 48.3%. فيما يبلغ الحجم الإجمالي  للإصدارات الكويتية سواء السيادية أو من الشركات 4.11 مليار دولار أمريكي أو نسبة 1.7% من الحجم الإجمالي لسوق السندات الخليجي الحالي كما في 31 ديسمبر 2013.