سوق أبوظبي للأوراق المالية

"بيتك للابحاث": مؤشر سوق أبوظبي يحقق أطول مدة ارتفاع منذ تأسيسه

اشار تقرير اصدرته شركة "بيتك للابحاث" المحدودة التابعة لمجموعة بيت التمويل الكويتى "بيتك" إلى ان مؤشر سوق ابوظبى واصل اتجاهه التصاعدى المستمر منذ 13 اسبوعا وهى اطول مدة ارتفاع متوالى منذ تاسيس المؤشر ، متجاوزا حاجزا المقاومة ومقدما فرصا جيدة لمستثمرى الفترات المختلفة ... وفيما يلى التفاصيل:

في تحليلنا السابق عن مؤشر سوق أبو ظبي للأوراق المالية خلال شهر ديسمبر الماضي، ذكرنا بأن المؤشر تمكن من تجاوز مستوى المقاومة الذي كان قد واجهه مرتفعا إلى أعلى ومتجاوزا أعلى مستوياته للعام بتخطيه حاجز 4,000 نقطة وللمرة الأولى منذ شهر أكتوبر من العام 2008. كذلك ذكرنا عدم ظهور إي علامة انعكاس في اتجاه المؤشر حتى ذلك الحين وأن المستوى المستهدف التالي للفترة المتوسطة إلى الطويلة سيكون عند 4,300 نقطة.

بالنظر إلى حركة المؤشر المبينة بالرسم البياني، يبدو متانة الاتجاه التصاعدي للمؤشر والذي استمر على مدى ثلاثة عشر اسبوعا متتاليا، وهى فترة الارتفاع الأطول منذ تأسيس المؤشر، والذي تسبب بدفع مؤشر السوق إلى أعلى مستوياته منذ أوائل شهر أغسطس من العام 2008. هذا وقد شهد سوق أبوظبي بعض عمليات جني الأرباح عقب إقفاله عند أعلى مستوياته منذ 4 أغسطس 2008 وذلك في 10 فبراير الحالي بوصوله إلى مستوى 4,896.15 نقطة، منهيا الأسبوع الحالي عند مستوى 4,892.41 نقطة.

هذا وتشهد كمية التداول ارتفاع في الوقت الحالي في حين يظهر جليا وجود المؤشر عند مستويات شراء مرتفعة: لذا فإن احتمالية حدوث عملية تصحيح واردة خلال الفترة القريبة القادمة إلى أنها ستكون محدودة إلى 4,500 نقطة. علما بأن الاتجاه التصاعدي مازال متينا وقد يشهد المؤشر موجة ارتفاع جديدة في حال تمكنه من تخطى مستواه العلوي الأخير مع استمرار ارتفاع كميات التداول.

تصاعديا، فإن مستويات المقاومة التالية التي يواجهها المؤشر تأتي عند 5,000 و 5,150 نقطة، بينما تظهر مستويات الدعم عند 4,670 و 4,500 نقطة، على التوالي.

تبقى نظرتنا لمستثمري الفترات القصيرة، المتوسطة والطويلة إيجابية. فبإمكان مستثمري الفترات القصيرة البقاء في السوق مع استمرار تداول المؤشر عند مستويات أعلى من 4,380 نقطة. بينما وجب على مستثمري الفترات المتوسطة والطويلة الاحتفاظ بأسهمهم في السوق، وذلك بسبب استمرار قوة الاتجاه التصاعدي، مع أمكانية جني بعض الارباح عند مستويات قريبة من مستوى المؤشر العلوي المحقق مؤخرا. علما بأن إشارات جني الأرباح تظهر عند مستويات أدنى من 3,820 نقطة و 3,265 نقطة لمستثمري الفترتين المتوسطة والطويلة على التوالي.