سوق دبي المالي

"بيتك للابحاث ": سوق دبي المالي يتجاوز أعلى معدل له في خمس سنوات

اشار تقرير اصدرته شركة "بيتك للابحاث" المحدودة التابعة لمجموعة بيت التمويل الكويتى "بيتك" عن اداء سوق دبى المالى إلى ان السوق واصل صعوده للاسبوع العاشر على التوالى متجاوزا اعلى معدلاته فى خمس سنوات وانه اذا حافظ السوق على مستوياته فسيرتفع إلى نقطة جديدة تمثل مستوى متقدما ورغم ان المؤشر يشير إلى احتمال جنى ارباح الا ان التداول لازال صحيا.

وفي تحليلنا التقني الأخير عن مؤشر سوق دبي ذكرنا أن المؤشر تعرض للتصحيح حسب التوقعات في ذلك الوقت بعد أن وصل إلى ارتفاع لم يشهده منذ ما يزيد عن خمس سنوات، إلا أن التراجع كان محدوداً ولم ينخفض عن مستوى الـ 2,755 نقطة.

وبعد فترة وجيزة، عاود المؤشر وتيرة الارتفاع ملامساً المستوى النفسي الواقع عند 3,000 نقطة لأول مرة منذ نوفمبر 2008. كما ذكرنا أنه في حالة محافظة التداول على مستوياته الكبيرة فسيرتفع المؤشر مرة أخرى إلى مستوى الـ 3,050 نقطة.

ومنذ تحليلنا الأخير في 28 نوفمبر 2013، شهد المؤشر وتيرة ارتفاع قوية حافظ من خلاله على مكاسبه لمدة عشرة أسابيع مما مكنه من الوصول إلى مستوى قياسي جديد عند 3,723.18 نقطة بتاريخ 21 يناير 2013، ويتداول مؤشر سوق دبي حاليا عند أعلى مستوياته منذ 5 أكتوبر 2008 ليقفل الأسبوع عند 3,819.02 نقطة.

وتشير المؤشرات التقنية في الوقت الراهن إلى أن السوق وصل إلى ذروة كبيرة في الشراء مما ينبه المستثمرين باقتراب عملية جني الأرباح.

وبالرغم من ذلك، فإن حجم التداول لا يزال صحياً وقد يتمكن من رفع المؤشر ليتجاوز مستوى ارتفاعه القياسي الأخير وقد يمتد ليتجاوز حاجز الـ 3,900 نقطة وربما الـ 4,000 نقطة على المدى المتوسط.

وستقع مستويات المقاومة المقبلة عند 4,000 نقطة و 4,120 نقطة و 4,370 نقطة، على التوالي.

لذا، باستطاعة مستثمري سوق دبي من جميع الفترات متابعة الاحتفاظ باستثماراتهم حيث لا يزال المؤشر يشهد ازدهاراً، علما بأن إشارة جني الأرباح لمستثمري الفترات القصيرة تأتي عند مستويات أدنى من 3,230 نقطة.

بينما تأتي إشارة جني الأرباح لمستثمري الفترات المتوسطة والطويلة عند مستويات أدنى من 2,750 نقطة و 2,222 نقطة، على التوالي.

 

×