سبائك: 1239 دولارا سعر اونصة الذهب في اولى اغلاقات العام الجديد

قال تقرير اقتصادي متخصص ان سعر اونصة الذهب في الاسواق العالمية اغلق على سعر 1239 دولارا امريكيا يوم الجمعة الماضي عند نهاية تداولات الاسبوع الاول من العام الجديد متجاوزا بذلك حركة الاسعار "الصعبة" في الاسبوع الاخير من 2013.

واضاف التقرير الصادر عن شركة (سبائك الكويت لتجارة المعادن الثمينة) اليوم ان بورصة (نيوميكس) الامريكية شهدت في الفترة الماضية "ترنحا طويلا" لسعر اونصة الذهب دون مستوى 1200 دولار بسبب ضعف التداولات وعزوف الكثير من المستثمرين عن البورصات نتيجة عطلات العام الجديد.

ولفت الى ان الطلب على "المعدن الاصفر ظهرت شدته مع بداية العام الجديد من جانب المشتريات العينية وعودة المشتريات الالكترونية وان كانت الحيطة والحذر هما المسيطران على نفوس الكثير من المستثمرين في وقت لا يوجد اتجاه ثابت لتوقعات الذهب خلال الفترة المقبلة".

وذكر ان المؤيدين لارتفاعات سعر الذهب في الفترة المقبلة يرون ان الاقتصاد العالمي مازال يعاني تداعيات الازمة المالية الاخيرة وان التحسن الحالي للاقتصاد العالمي "محدود" وغير مؤكد كما ان الاسواق بحاجة الى استمرار خطط التيسير الكمي في ظل توجه البنوك المركزية العالمية الى عدم رفع اسعار الفوائد في محاولة منها لكبح معدلات التضخم.

في مقابل ذلك اشار التقرير الى ان المؤيدين لعودة سعر الذهب الى الهبوط يرون ان الاونصة تبحث عن قاع جديد لها بالقرب من مستوى 1150 دولارا مستشهدين بذلك على الدور المتوقع لارتفاع الدولار الامريكي وتحسن بورصات الاسهم في انهاء دور الذهب كملاذ امن فضلا عن ان عزوف البنوك المركزية والصناديق الاستثمارية عن شراء الذهب سيدعمان اتجاه الذهب نحو ارقام هبوط جديدة للذهب.

وبين ان ما يحدث الآن من ارتفاعات في الاسعار عبارة عن "تصحيحات نتيجة حالة الهبوط المتكررة التي صاحبت الذهب خلال الربع الاخير من العام الماضي" متوقعا ان تدفع عمليات جني الارباح في الاسبوع المقبل الى عودة اسعار الذهب الى حاجز 1200 دولار كدعم اول يعقبه هبوط سريع مشابه لهبوط الاسبوع الماضي بالقرب من مستوى 1180 دولار.

وفيما يخص معدن الفضة اوضح التقرير ان سعر المعدن الابيض تفاعل سريعا بمستجدات الاسبوع وظهر الارتباط "الوثيق" بين سعري الفضة والذهب في اتجاهيهما متوقعا ان تشهد الفضة مزيدا من الارتفاعات في الايام المقبلة بدعم من طلبات الاسواق الصناعية الى جانب طلب اسواق المشغولات ليصل سعر الاونصة الى 23 دولارا في الربع الاول من العام الحالي.

وبالنسبة الى بقية المعادن الثمينة ذكر التقرير انها صاحبت الذهب والفضة في الارتفاع حيث ارتفع البلاتينيوم 52 دولارا ليغلق عند مستوى 1413 دولارا للاونصة وبالمثل ارتفع البلاديوم 16 دولارا ليغلق عند مستوى 729 دولارا للاونصة في وقت متوقع ان تستمر الارتفاعات لهذين المعدنين مع انتعاش الاسواق الامريكية وصناعة السيارات.

من جانب آخر اشار التقرير الى انتعاش الاسواق المحلية طيلة ايام الاسبوع الماضي نتيجة الاسعار الجاذبة لشراء المعدن الاصفر بكل عياراته المشغولة موضحا ان مرتادي اسواق الذهب كانوا متيقنين من ارتفاع الاسعار مع بداية العام الجديد وان شراء كميات كبيرة من الذهب خلال هذه الفترة "يضمن ارباحا سريعة مع عودة الاسعار الى الارتفاع".

وذكر ان سعر كيلو الذهب الخام ارتفع مع بداية العام الجديد بفارق 300 دينار كويتي بالغا سعر 11300 دينار.

 

×