سبائك: الذهب يقترب من تسجيل اكبر خسارة سنوية منذ 32 عاما

قال تقرير اقتصادي متخصص اليوم ان سعر الذهب متجه لتسجيل اكبر خسارة سنوية له منذ 32 عاما وأول خسارة له بعد 12 عاما من الارتفاعات المتتالية.

واضاف التقرير الصادر من شركة (سبائك الكويت) لتجارة المعادن الثمينة ان الذهب استطاع ان يحقق اعلى قمة له في سبتمبر 2011 عند 1921 دولارا امريكيا للاونصة الواحدة حتى وصل الى القاع عند 1219 دولارا يوم الجمعة في دلالة على التراجع المستمر لهذا المعدن النفيس.

واوضح انه بالرغم من القوة الشرائية العينية على المعدن الاصفر والاقبال على اقتناص فترة الهبوط فانها لم تفلح في وقف الخسائر لتغلق بورصة (نيومكس) الامريكية على مستوى 1215 دولارا للاونصة بنهاية تداولات الاسبوع الماضي.

واشار التقرير الى ان الذهب من الممكن ان يحقق بعض الارتفاعات الطفيفة في التداولات الاولى من يناير المقبل ولكن لن يدوم ذلك طويلا بسبب غياب المؤثرات الحقيقية للارتفاع اذ يرى بعض المحللين ان يسجل الذهب المزيد من الانخفاضات نحو مستوى 1180 دولارا خصوصا مع التداولات الالكترونية وعمليات البيع القصيرة التى طغت على التداولات في الربع الاخير من 2013.

واضاف ان تقليص عمليات التيسير الكمي وضخ الاموال في الاسواق الامريكية والتي يقوم بها البنك الفيدرالي الامريكي هي السبب الرئيسي لهبوط اسعار الذهب حاليا اذ ادى ارتفاع البورصة الامريكية الى توجه المستثمرين من الملاذ الامن الى المضاربة في اسواق الاسهم.

وعن اسعار الفضة قال التقرير ان اسعارها استعادت عافيتها اذ حققت ارتفاعات تجاوزت نصف دولار لتسقر الاونصة فوق حاجز 20 دولارا لاول مرة منذ اسابيع اذ يتوقع ان تستمر بالصعود مدعومة بالطلب الصناعي.

واضاف ان عودة السيولة للمضاربة فى المعدن الابيض قد تصعد بالاونصة الى مستوى 25 دولارا خلال الربع الاول من العام المقبل اذ حقق الفضة اعلى مستوى لها فى ابريل 2011 عند مستوى 49 دولارا للاونصة.

واشار الى ان باقي المعادن الثمينة حققت ارتفاعا خلال تداولات الاسبوع الماضي لتعويض بعض الخسائر التي منيت بها فسجل سعر البلاتينيوم صعودا بواقع 38 دولار ليغلق على مستوى 1375 دولارا للاونصة ويكون على بعد خطوات من حاجز 1400 دولار وهي نفس القمة التي سجلها في نوفمبر الماضي.

واضاف ان البلاديوم اغلق عند مستوى 711 دولارا للاونصة بارتفاع قدره 11 دولارا عن اسعار بداية الاسبوع ليستقر مع نهاية العام فوق حاجز 700 دولار.

وبين ان الاسواق المحلية زادت فيها عمليات البيع والشراء على الذهب الخام والسبائك الصغيرة وظهر الطلب الشديد على عيارات 21 و عيارات 18 لتدني سعر الجرام مقارنة بالاسعار السابقة.

 

×