سبائك: كيلو الذهب الخام يهوى الى 11820 دينار نهاية الاسبوع

ذكرت شركة سبائك الكويت لتجارة المعادن الثمينة في تقريرها ان استقرار اسعار المعادن الثمينة و على راسها الذهب الاسبوع الماضى امر طبيعى للالتقاط الانفاس بعد عاصفة الهبوط الاسبوع قبل الماضى و انهى الذهب اسبوعه عند مستوى 1288 دولار للانصة (الاونصة تعادل 31.10 جرام من عيار 24) بارتفاع 5 دولارات عن اسعار بداية و ساعدت طلبات الشراء العينية على الذهب بثبات الاسعار و عودتها للارتفاع بعد ان فقدت الاونصة اكثر من 7 من قيمتها فى خلال ثلاث اسابيع و استقرار اسعار الذهب فوق 1290 دولار خلال الاسبوع القادم قد يفتح المجال لاستعادة الذهب رالى ارتفاع الاسعار مع نهاية الربع الاخير من العام و كان لخلو الاسواق من الاخبار الاقتصادية الهامة الاسبوع الماضى اكبر الاثر فى استقرار اسعار الذهب.

 

و تاكدت المعادلة الاقتصادية ان هبوط اسعار الذهب دائما يصب فى صالح الدولار و الاسهم و هذا ظهر جليا الايام الماضى حيث حققت بورصات الاسهم فى الداو جونز و الناسدك ارتفاعات كبيرة و حقق الدولار 1.34 من قيمة اليورو بعد ان كانت قيمته تقترب من 1.38 من اليورو وبدات مهمة ايلين جانيت المرشحة لخلافة برنانكى اكثر سهولة مع انفراج ازمة الدولار و تحسن بيانات سوق العمل الامريكى رغم ان اعادة التدقيق فى بيانات الشهر الماضى سوف تثبت وهم هذا التحسن و ان الارقام بدات تتلون وفقا لسياسات البيت الابيض .

اما المضاربون و مستثمرى قصير الاجل هما المستفيدون من تحرك اسعار الذهب فى هذا النطاق الضيق لان تكرار عمليات الشراء و البيع فى فروقات تتراوح بين 30 دولار و 40 دولار اسبوعيا يعود بارباح مضاعفة على قيمة الاونصة و يمكن اظهار هذا من تداولات الاسبوع الماضى حيث حقق الذهب اعلى سعر يوم الخميس عند 1293 دولار و اقل سعر يوم الاربعاء عند 1268 دولار و هذا الامر يتكرر اكثر من مرة ى بعض الاسابيع مما يجذب الكثير على المضاربة بالذهب و استغلال تداعيات الوضع الحالى.

من جهة اخرى استمرت الفضة فى اتجاه الهبوط  و حققت ادنى سعر عند 20.44 دولار يوم الاربعاء و لولا طلبات الشراء العينية و الالكترونية لاستمرت فى الهبوط تحت سقف 20 دولار و المتابع لتداولات المعدن الابيض يدرك ان مشتريات اسعار الفترة الحالية يعد استثمار ناجح لان الاسعار غالبا تتجه للصعود مع نهاية الربع الاخير من العام و طلبات الفضة دوما فى ارتفاع خصوصا الطلب الصناعى و ليس ببعيد ان نرى الفضة عند مستوى 23 دولار مع نهاية الشهر فى حالة الاستقرار هذا الاسبوع على سعر 21 دولار.

اما باقى المعادن الثمينة كانت بعيدة عن تداعيات الذهب و الفضة و غلبت على تاولات البلاتينوم و البلاديوم تاثير قوى العرض و الطلب و لم يتحدا ف اتجاه واحد حيث حقق البلاتنيوم ارتفاع بقيمة 14 دولار عندما اغلق على سعر 1440 دولار للاونصة و بالعكس اغلق البلاديوم على هبوط بسعر 16 دولار عندما اغلق على سعر 732 دولار للاونصة.

في حين انتعشت الاسواق المحلية طوال ايام الاسبوع الماضى و ظهرت حالات شراء قوية خصوصا على الذهب الخام و السبائك و سارعت اغلب الورش و المتاجر بتسكير كميات كبيرة من الذهب الخام مع انخفاض الاسعار و وصل سعر جرام 24 مبلغ 11.750 دينار بداية الاسبوع و سعر 11.800 دينار نهاية الاسبوع و بالمثل انتعشت مبيعات المشغولات الذهبية و الفضية و حققت عيارات 21  و عيارات 18 اكبر نسب مبيعات خصوصا بمختلف الاسواق المحلية .

 

×