الاولى للوساطة: مؤشرات بورصة الكويت ارتفعت الأسبوع الماضي مدعومة بتحركات صناع السوق

ذكر تقرير اقتصادي متخصص أن مؤشرات سوق الكويت للاوراق المالية (البورصة) افتتحت تعاملات الاسبوع الماضي على ارتفاع في مؤشراتها الثلاثة مدعومة بتحركات صناع السوق وارتفاع معدلات التفاؤل التي قادت المستثمرين بعد انفراج ازمة الموازنة الامريكية.

وقال تقرير شركة (الأولى) للوساطة المالية أن السوق أغلق تداولاته خلال الأسبوع الماضي على ارتفاع في مؤشراته الثلاثة (السعري) بواقع 48 نقطة ليبلغ مستوى 46ر7954 نقطة و(الوزني) ب81ر1 نقطة مسجلا مستوى 51ر467 نقطة و(كويت 15) ب73ر2 نقطة بالغا مستوى 6ر1100 نقطة.

وأضاف أن تعاملات أولى جلسات الأسبوع لم تشمل نشاطا واسعا للاسهم الثقيلة حيث استمرت قيادة الاسهم التشغلية الصغيرة والمتوسطة مع استمرار اقبال المستثمرين الأفراد على تحقيق ارباح سريعة موضحا أن البورصة تراجعت في ثاني وثالث جلسات الاسبوع تحت ضغط جني للارباح في أعقاب مكاسب أوائل الاسبوع مع انتظار المستثمرين لنتائج الشركات.

وقال ان السيولة عادت مع بداية تعاملات الاسبوع الماضي الى الانتعاش نسبيا ووصلت القيم المتداولة الى 50 مليون دينار حيث شهد السوق زخما في عمليات الشراء بدعم واضح من المحافظ والصناديق الاستثمارية لتحسين وضعية السوق.

وأكد التقرير أن عمليات التباين وجني الارباح والمضاربات ساهمت في تراجع السوق خصوصا مع دخول وخروج بعض المضاربين على بعض الأسهم وتحديدا الصغيرة وجني بعض الارباح عليها.

وأشار الى ان الحذر والترقب سيطرا على حركة بعض صناع السوق خلال التعاملات الا ان مؤشرات البورصة استعادت بعض مكاسبها في الجلسة مع بدء الشركات المدرجة خصوصا البنوك في الافصاح عن بياناتها المالية للربع الثالث من عام 2013.

وبين ان بعض صناع السوق استعاد نشاطه بعد عطلة عيد الاضحى على بعض الاسهم المنتقاة في موازاة انطلاقة اعلانات النتائج المالية الفصلية عن الربع الثالث من العام الحالي فيما استأنف مديرو المحفظة الوطنية نشاطهم الانتقائي على بعض الاسهم في اطار تحركاتهم لبناء المراكز الاستثمارية الجديدة.

ولفت الى ان المعطيات الحالية تشير الى احتمال ان يقود المستثمرون في الفترة المقبلة تفاؤلا اوسع بفضل الاوضاع الايجابية التي تشهدها الاسواق العالمية مع زيادة عدد الجهات المعلنة عن ارباحها الفصلية خصوصا وان التوقعات تتنامى بتحسن مستويات الربحية المعلنة قياسا بالفترة المشابهة من العام الماضي.

 

×