الوطني: نمو الائتمان في الكويت يستعيد قوته في أغسطس

قال تقرير بنك الكويت الوطني ان الائتمان المصرفي عاود نموه النشط في شهر أغسطس، وشهد القطاع العقاري زيادة كبيرة، بينما حافظ النمو في القروض الشخصية على وتيرته السريعة.

ونتوقع أن يسجل الائتمان نمواً بواقع 7٪ في العام 2013، مسجلاً أعلى مستوى له منذ العام 2009.

وقد استمر عرض النقد في التراجع نتيجة السحوبات الموسمية الضخمة خلال هذه الفترة من السنة، والتي كان معظمها في الودائع لأجل.
وارتفع إجمالي الائتمان في شهر أغسطس بقيمة 231 مليون دينار بعد استقراره في شهر يوليو، ليصل الى 28.2 مليار دينار.

كما تراجع النمو للاثني عشر شهرا الماضية بشكل طفيف عن الشهر الماضي ليصل الى 5.7٪.

ووصلت الزيادة في الائتمان منذ بداية العام الحالي الى 1.4 مليار دينار ليبلغ نموه على أسا سنوي 7.8٪.

ومن المتوقع أن يتراجع النمو قليلا خلال الأشهر المتبقية من العام 2013 نتيجة استمرار تسوية بعض الشركات لقروضها.

ولكن بشكل عام، سوف يظل النمو جيدا نسبياً.

وقد حافظت القروض الشخصية على قوتها في أغسطس، حيث شهدا زيادة بلغت 105 ملايين دينار.

فقد استقر النمو في التسهيلات الشخصية، باستثناء الائتمان الممنوح لشراء الأوراق المالية، عند 18٪ على أساس سنوي، وهو مستواه للأشهر الخمسة الأخيرة.

وقد تعافى الائتمان الممنوح إلى قطاع الأعمال غير المالية من الانخفاض الذي شهده خلال الشهر الماضي، مسجلاً زيادة بواقع 140 مليون دينار في أغسطس.

ويرجع هذا الارتفاع الى زيادة كبيرة في القطاع العقاري بواقع 98 مليون دينار، كما ساهمت بعض الزيادات قي قطاعات الأعمال الأخرى في تحسين بيانات شهر أغسطس.

في الوقت نفسه، فقد استمر الائتمان الممنوح للمؤسسات المالية غير المصرفية في التراجع، حيث انخفض بواقع 15 مليون دينار، ليتراجع بواقع 17٪ على أساس سنوي.

وقد استمرت ودائع القطاع الخاص بالتراجع خلال أغسطس (بواقع 273 مليون دينار) نتيجة عوامل موسمية.

وكما في يوليو، فقد لوحظ هذا التراجع في الودائع تحت الطلب بالدينار الكويتي بقيمة 198 مليون دينار، والودائع بالعملة الأجنبية بقيمة 74 مليون دينار.

وبالنتيجة، ارتفعت نسبة القروض الى الودائع مجددا في أغسطس، مسجلةً زيادة بواقع نقطة مئوية عن نسبة يوليو.

وقد ساهم تراجع  ودائع العملاء بانكماش نمو عرض النقد  خلال الشهر.

حيث تقلص عرض النقد (ن2) بمقدار 383 مليون دينار، موازياً لما حققه الشهر الماضي، ليتباطأ نموه السنوي إلى 8.1٪ في أغسطس من 10.6٪ في يوليو.

وقد تقلصت أيضاً الكتلة النقدية (ن1) بواقع 309 ملايين دينار، ليتباطأ نموه السنوي إلى 10.3٪ من 14.8٪ في الشهر الماضي.

ولا تزال أسعار الفائدة على الودائع لأجل بالدينار ثابتة عند مستواياتها المتدنية.

وقد ظل متوسط أسعار الفائدة على الودائع لاجل شهر واحد وثلاثة أشهر وستة أشهر واثني عشر شهراً بلا تغييرعند 0.56٪ و 0.74٪ و 0.93 و1.12% على التوالي.


×