سبائك: الذهب يتاثر بالميزانية الامريكية ويستقر فوق مستوى 1310 دولار

ذكرت شركة سبائك الكويت لتجارة المعادن الثمينة في تقريرها الاسبوعي ان الذهب تذبذب كثيرا خلال تداولات الاسبوع الماضى وهبط من اعلى قيمة له عند الافتتاح 1336 دولار بمقدار 52 دولار لتصل الاونصة الى 1284 مع افتتاح جلسات بورصة نيويورك يوم الثلاثاء عكس توقعات المحللين حيث كانت جميع التوقعات تصب فى اتجاه الصعود مع اخبار عدم الموافقة على الميزانية الأمريكية و اعتراض الجمهوريون بالكونجرس على بنودها مما عطل العمل باغلب الدوائر الحكومية.

و لكن بعد ان هدأت الاسواق و امتصاص الصدمة خصوصا و انها احداث غير مسبوقة لم تشهدها الاسواق من 17 عام و لهذا عاد الذهب للصعود مرة اخرى بفعل تدهور قيمة الدولار وعودة الطلب على الذهب كملاذ امن لتصل قيمة الاونصة فوق مستوى 1320 دولار اكثر من مرة.

وختم الذهب تدالاوت الاسبوع على مستوى 1310 دولار فى ظل احجام الكثير من المستثمرين عن الاسواق وتاجيل بيانات نشر سوق العمل عن شهر سبتمبر و تبدوا الفترة القادمة من أحرج المراحل التى تمر على الاقتصاد الامريكى خصوصا و ان القادم اصعب و امر حيث ننتظر مزيدا من الجهود لعدم تجاوز فترة توقف عمل الحكومة الى فترات اطول و الاستعداد الى اتخاذ قرارات توافقية بالكونجرس لرفع سقف الدين الامريكى فى منتصف الشهر الحالى و سيناريوهات تفاقم الازمة الحالية قد تكون من الامور الواردة بقوة و معها ستكون الضغوط على الدولار اكبر من الحالية و اتجاه اغلب بورصات الاسهم الامريكية الى الهبوط و احمرار مؤشرى داو جونز و ناسداك.

بينما اوربا تعيش حالة عكسية و تبدوا الاسواق تمر بافضل مراحلها منذ الازمة العالمية حيث وصلت قيمة اليورو  1.360 مقابل الدولارو عادت الثقة فى الحكومة الايطالية و اعلن ماريو دراجى فى مؤتمره الاخير الاسبوع الماضى لا تعديل فى السياسات النقدية الحالية و اسعار الفائدة سوف تظل على انخفاض و قرارات المركزى الاوربى القادمة سوف تكون مرهونة على ايجابيات نتائج الشهور القادمة و ظهرت بوضوح العلاقة الطردية بين الذهب و اليورو و نتوقع ان يستمر كلاهما فى الصعود مع تدهور العملة الخضراء.

ومازلت حالات الشراء هى المفضلة على المدى المتوسط و البعيد و المشتريات الحالية على المد القصير تتطلب مزيدا من الترقب و الحذر لاقتناص ارباح تصحيح الاسعار.

اما الفضة فقد صاحبت الذهب فى كل اتجاهاته و هبطت فى بداية الاسبوع الى 20.65 دولار للاونصة بعد ان كانت بدايتها عند قرب 22 دولار و تاثرت مشتريات المعدن الابيض بضعف قيمة الدولار و عادت الاونصة للصعود مع نهاية الاسبوع لتنهى تداولات الاسبوع فوق 21.70  دولار و نتوقع ان تستقر الفضة فوق 23 دولار الايام القادمة و رهان المضاربة عليها اكبر من باقى المعادن نظرا لحدة تذبذب اسعارها المرحلة القادمة.

اما باقى المعادن الثمينة تاثرت بضعف الدولار و الميزانية الامريكة و اتجهت للهبوط حيث فقد البلاتنيوم 24 دولار ليقفل عند 1388 دولار للاونصة و بالمثل البلاديوم فقد 24 دولار ليقفل عند 702 دولار.

اما الاسواق المحلية فقد انتعشت نهاية الاسبوع و ظهر نهم فى علميات الشراء على كل المنتجات مع هبوط الاسعار حيث زاد الطلب على الذهب الخام و السبائك الصغيرة بكل الاسواق المحلية بكل المحافظات و بالمثل انتعشت المشغولات الذهبية  و حققت عيارات 21 و عيارات 18 اعلى نسبة مبيعات يومى الخميس و الجمعة و نتوقع ان تستمر هذه الانتعاشة خلال الايام القادمة .