تقرير: معدل البطالة في الكويت يتراجع إلى 2.9% بنهاية النصف الأول

أشار تقرير اقتصادي متخصص إلى أن بطالة الكويتيين السافرة قد تراجعت إلى نحو 11.9 ألف عامل، أي ما نسبته 2.9% من المجموع الكلي للعمالة الكويتية في 30/06/2013 مقارنة بنسبة 3.1%في نهاية عام 2012، ولا يبدو أن ضمنهم من يتلقون إعانات بطالة.

قال تقرير شركة الشال للاستشارات أن آخر إحصاءات السكان والعمالة الصادرة عن الهيئة العامة للمعلومات المدنية، تشير إلى أن عدد السكان الإجمالي في الكويت قد بلغ، في نهاية يونيو 2013، نحو 3.892 ملايين نسمة، إذ كان عدد سكان الكويت، في نهاية عام 2012، نحو 3.824 ملايين نسمة. وقد سجل تعداد السكان في نصف عام نمواً بنحو 1.8%، عن نهاية عام 2012 (3.6% المعدل السنوي المتوقع).

وأضاف التقرير ان أعلى نسبة لمعدل النمو السكاني قد تحققت، خلال عام كامل، هي 11.2%، وذلك في نهاية عام 1994، مقارنة بمثيله المسجل، في نهاية عام 1993، إذ استمرت -بعد هذه القفزة- معدلات النمو في الهبوط، ومرت بفترة من النمو السالب، سجل في نهايتي عامي 1999 و2000، لتعود إلى الارتفاع بقوة، مسجلة نمواً موجباً بحدود 4.1%، في نهاية عام 2001، و4.8%، في نهاية عام 2002، و5.2%، في نهاية عام 2003، و8.1%، في نهاية عام 2004، و8.6%، في نهاية عام 2005، لتعود إلى التراجع إلى نحو 6.4%، في نهاية عام 2006، ثم الارتفاع في نهاية عام 2007 إلى نحو6.8%، فتراجع ملحوظ في معدل النمو في نهاية عام 2008 بلغت نسبته نحو 1.2%، ثم بداية ارتفاع طفيف منذ عام 2009 حين بلغ نحو 1.3%، واستمرار الارتفاع في عام 2010 حين بلغ نحو 2.8%، ثم ارتفاع في نهاية عام 2011 بنحو 3.2%، ثم ارتفاع أعلى في عام 2012 بلغ نحو 3.4%، ثم نمو بحدود 1.8% (3.6% على أساس سنوي) للنصف الأول من عام 201.

وتوقع التقرير استمرار ارتفاع نسب نمو السكان خلال السنوات القادمة، ما لم تحدث أمور قد تؤثر سلباً على اقتصاد الدولة، وخوفاً من تدهور الأمور السياسية في المنطقة. فإذا استثنينا ارتفاعات فترة ما بعد تحرير الكويت، بدأ انحسار النمو السكاني في نهاية تسعينات القرن الفائت بعد أزمة نمور آسيا والهبوط الشديد في أسعار النفط، ليعاود النمو المرتفع بعد رواج أسعار النفط وإنتاجه مع بداية القرن الحالي وحتى أزمة العالم المالية، وها هي تعود إلى الارتفاع بدعم من أسعار النفط، وهي حقب رواج زائف.

وبلغت الزيادة المطلقة، خلال نصف عام، نحو 68201 نسمة، وكانت الزيادة المطلقة، لعام 2012، بكامله، نحو126436 نسمة. وزاد عدد الكويتيين، خـلال النصف الأول من العام الحالي، بنحو 14.6 ألف نسمة، أي بنسبة نمو، بنحو 1.2% (2.4% المعدل السنوي المتوقع) ليبلغ إجمالي عددهم نحو 1.227 مليون نسمة. وتراجعت نسبة الكويتيين، في جملة السكان، من نحو 31.7%، في نهاية ديسمبر 2012، وصولاً إلى نحو 31.5%، وفق الإحصاء الأخير.

وأشار التقرير أن عدد الإناث في جملة السكان الكويتيين- والبالغ نحو 624.3 ألفاً يفوق عدد الذكور البالغ 602.7 ألف. وارتفع عدد غير الكويتيين، خلال نصف عام، بنحو 53.6 ألف نسمة، مسجلاً نسبة ارتفاع، بلغت 2.1% (4.2% المعدل السنوي المتوقع)، ليبلغ عددهم نحو 2.665 مليون نسمة.

وبين أن ضبط النمو السكاني، كماً ونوعاً، يفترض أن يكون أحد الأهداف الرئيسة للخطة التنمية، ولكن يبدو أن انفلات السياسة المالية، تحت وهم تحقيق رواج، يسير بالخطة إلى عكس أهدافها.

وبلغ إجمالي عدد العاملين، في الكويت، نحو 2.329 مليون عامل، أي ما نسبته نحو 59.8% من مجموع السكان، بينما بلغت هذه النسبة، للكويتيين، نحو 33.1% من إجمالي عدد السكان الكويتيين، ومن الملاحظ أن نسبة العاملين غير الكويتيين، من مجموع السكان غير الكويتيين، قد بلغت72.1%.

وذكر أن نسبة قوة العمالة الكويتية، من مجموع عدد العاملين في الكويت، ثبتت عند نحو 17.4%، في نهاية النصف الأول من عام 2013، مقارنة بنهاية العام الماضي، وارتفعت نسبة عمالة الإناث، في جملة العمالة الكويتية بنسبة طفيفة، إلى نحو 46.7%، في نهاية الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، بعد أن كانت عند 46.4%، في نهاية العام الماضي، بينما بلغت نسبة عمالة الإناث، في جملة العمالة في الكويت، نحو 28.4%. ولفت إلى أن عدد العاملين الكويتيين، خلال النصف الأول من العام الحالي، ارتفع بنحو 6.8 آلاف عامل، ليبلغ عددهم نحو406.2 آلاف عامل، وبلغ عدد العاملين منهم، في الحكومة، نحو 307.9 آلاف عامل، أي ما نسبته 75.8%، مرتفعاً من نحو 303.6 آلاف عامل في نهاية 2012. أي إن في الكويت موظفاً حكومياً لكل 4 كويتيين، علماً بأن نحو 49.7% من الكويتيين دون سن الـ 21 سنة، أي دون سن العمل، وليس في العالم معدل قريب من هذا المعدل.

وأضاف التقرير أنه تم استيعاب نحو 2.9 ألف وظيفة لكويتيين، خارج القطاع الحكومي، وبنسبة نمو بلغت 3.5% خلال نصف سنة (7% المعدل المتوقع على أساس سنوي)، حيث بلغ إجمالي عدد العاملين، في القطاع الحكومي، نحو 435.5 ألف عامل، أي ما نسبته 11.2%، تقريباً، من حجم السكان، بلغت نسبة الكويتيين من العاملين منهم نحو 70.7%.

 

×