بيتك للابحاث: تراجع المؤشر السعري سيتوقف والاتجاه الصعودي بات قريبا

أشار تحليل فني أصدرته شركة "بيتك للابحاث" المحدودة التابعة لمجموعة بيت التمويل الكويتي "بيتك" عن أداء مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية السعري إن التوقعات لا تشير إلى مزيد من التراجع الشديد خلال الفترة القريبة القادمة، بل ربما تطرأ عملية تصحيح باتجاه الأعلى في الأيام المقبلة.

 

وبين التقرير أن منذ منتصف مايو الماضي يحافظ مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية السعري على تداوله داخل نطاق 7,780 – 8,457 نقطة (مستوى 76.4% لإحداثيات فيبوناتشي الواقعة بين 5,618-8,451 نقطة).

وقال المؤشر حافظ خلال تلك الفترة على وجودة عند مستويات أعلى من جميع معدلاته المتحركة معطيا بذلك إشارة للاحتفاظ بالأسهم لمستثمري الفترات القصيرة والمتوسطة والطويلة.

وتابع التقرير أن المؤشر سلك مؤخرا اتجاها متراجعا خلال الجلسات الثلاث الماضية. إلا أن إشارة المطرقة كادت تظهر خلال تداولات يوم الأربعاء، 28 أغسطس، والتي تعتبر مؤشرا على نهاية التراجع وتحول المسار للارتفاع. علما بأنه على المستثمرين الانتظار لظهور إشارة التأكيد مع افتتاح المؤشر عند مستوى أعلى مع بداية الجلسة القادمة.

ولفت إلى أن مع ظهور علامة التراجع الأخير تخطى المؤشر معدله المتحرك قصير الأجل متجها إلى أسفل، مستقرا عند مستوى أدنى بقليل من مستوى الدعم الواقع عند 7,780 نقطة (معدل 76.4%). إلا أن مع تواجد مؤشر MACD في منطقة الإفراط في البيع، بينما يشهد مؤشر القوة النسبية (RSI) تراجع حاد إلى أدنى من خطة العلوي، فإننا لا نتوقع المزيد من التراجع الشديد خلال الفترة القريبة القادمة، بل قد تطرأ عملية تصحيح باتجاه الأعلى في الأيام القليلة المقبلة.

وأوضح أن باستطاعة مستثمري الفترات القصيرة، المحتفظين باستثماراتهم حتى الآن، الانتظار ومراقبة الأداء مع توقع انعكاس الاتجاه قريبا. بينما أي تراجع إضافي قد يشعل فتيلة التصفية لمستثمري هذه الفترة تجنبا لخسارة المزيد من الأرباح.

وبين أن مستثمري الفترات المتوسطة والطويلة فبإمكانهم مواصلة الاحتفاظ باستثماراتهم  في الوقت الحالي مع بقاء المؤشر عند مستويات أعلى من 7,155 نقطة لاستثمارات متوسطة الأجل، وأعلى من 6,933 نقطة للاستثمارات طويلة الأجل.

 

×