المركز المالي: الكويت تستثمر 5 مليار دولار في قطاع الماء خلال 2005-2014

نشر المركز المالي الكويتي "المركز" مؤخرا تقريرا عن قطاع الماء في دولة الكويت، ويحلل التقرير مستجدات الاستثمار في القطاع مسلطا الضوء على اتجاهات العرض والطلب.

كما يقوم باستعراض سيناريو مشاريع المياه في الكويت، وهيكلية السوق، والأسعار إضافة إلى تحليل نقاط الضعف والقوة، والفرص، والمخاطر في القطاع.

ويشير تقرير "المركز" أن حجم الاستثمارات في قطاع الماء في الكويت يصل إلى 5.28 مليار دولار أمريكي خلال الفترة من عام 2005 إلى 2014، وتشهد مشاريع معالجة المياه أعلى حجم للاستثمارات عند 3.4 مليار دولار. وفي عام 2010، تم تنفيذ العديد من مشاريع المياه مثل المرحلة الأولى والثانية من مشروع محطات الصبية لتقطير المياه، ومحطة شعيبة الشمالية لتقطير المياه، ومحطة شويخ لتحلية المياه بالتناضح العكسي.

كما تنتظر الكويت تنفيذ المشروع الضخم لمحطة الزور الشمالية لتقطير المياه، حيث تبلغ السعة الإجمالية للمشروع 280 مليون غالون إمبراطوري في اليوم. وينطوي المشروع على بناء 15 وحدة للتقطير الومضي ذو المراحل المتعددة، وتبلغ سعة كل من هذه الوحدات 17 مليون غالون إمبراطوري في اليوم، إضافة إلى محطة معالجة للمياه، ومحطة لتحلية المياه بالتناضح العكسي تبلغ سعتها 25 مليون غالون إمبراطوري في اليوم.

ويلفت التقرير إلى أن معدل استهلاك المياه في اليوم للفرد في الكويت هو الأعلى عالمياً عند 500 لتر، إلا أن معدل استخراج المياه للفرد في يعتبر منخفضا عند 37 متر مكعب في السنة، ويبلغ معدل توافر المياه المتجددة للفرد 7 متر مكعب في السنة، ويعتبر هذا المعدل منخفض جدا مقارنة بباقي دول الخليج.

وبلغ استهلاك المياه الصالحة للشرب 128,236 مليون غالون إبراطوري في عام 2011، ويتم استهلاك معظم هذه المياه في المناطق السكنية. ومع الزيادة المطردة للسكان وتغير أنماط الاستهلاك، من المتوقع أن يصل استهلاك المياه الصالحة للشرب إلى 142,230 مليون غالون إمبراطوري في عام 2015، و يعكس حجم الاستهلاك الضغط الذي قد الناجم عن الطلب في المستقبل القريب.

كما يستهلك قطاع الزراعة في الكويت كمية كبيرة من المياه، حيث تستهلك مزارع الصليبية المملوكة للحكومة 19,265 مليون غالون إمبراطوري من الماء الأجاج (الماء الصليبي)، ولا تصلح هذه النوعية من المياه للاستهلاك السكاني نظراً لملوحتها المرتفعة.

وبالرغم من تراجع مساحة الأراضي الصالحة للزراعة في الكويت من 12 إلى 11 هكتار، إلا أن مؤشر انتاج المحاصيل شهد ارتفاعا خلال الفترة من عام 2008 إلى 2011، وهو الأمر الذي قد ينتج عنه ارتفاعاً في استخراج المياه في القطاع الزراعي.

ومن ناحية العرض، هناك شح في مصادر المياه المتجددة في الكويت مقارنة بالطلب، لذلك تعتبر المياه المحلاة والمعالجة المصادر البديلة المتوفرة. وتبلغ السعة الإجمالية لتحلية المياه في الكويت 423.1 مليون غالون إمبراطوري كما في عام 2010، وتعمل محطة الصليبية كالمنشأة الوحيدة لمعالجة مياه الصرف الصحي كما في عام 2011.

وتدير وزارة الكهرباء والماء وتمتلك جميع محطات الإنتاج والنقل والتوزيع في قطاع الكهرباء والماء، حيث تعتبر المنتج والبائع الوحيد في القطاع. ويتم تقسي أسعار الكهرباء والماء حسب نوع المستهلك، ويبلغ سعر الماء لمزارع الصليبية 0.02 دينار كويتي/1000 غالون، أما السعر المخصص المنشآت الحكومية والشركات فهو 0.85 دينار كويتي/1000 غالون.