بيتك للابحاث: 3.1 مليار دولار إصدارات الصكوك في أسبوع

ذكر تقرير الصكوك الصادر عن شركة "بيتك للابحاث" للأسبوع المنتهى في 12 مايو 2013 إن اجمالى الإصدارات بنهاية الأسبوع المذكور بلغت 3.1 مليار دولار واستمرت الصكوك السيادية والرينجت الماليزي في الصدارة، وأصدرت شركة دانة غاز صكوكا بقيمة 950 مليون دولار واصدر بنك البركة تركيا صكوكا بقيمة 200 مليون دولار.

وسجلت إصدارات الصكوك خلال الأسبوع المنتهي في 12 مايو 2013 إجمالي إصدارات بمبلغ 3.1 مليار دولار، أي بانخفاض طفيف عن مبلغ الـ 3.3 مليار دولار المسجلة في الأسبوع السابق.

وقد تم استعادة زخم الإصدارات حيث وصل متوسط حركة الإصدارات لأربعة أسابيع إلى مبلغ 2.34 مليار دولار مقارنة بمتوسط بمبلغ 1.74 مليار دولار قبل أسبوعين.

وقد انخفضت حصة السوق الماليزي نسبياً خلال الأسبوع المنتهي في 12 مايو، ممثلة 54.3% من السوق الأولية للصكوك وذلك انخفاضاً من نسبة الـ 80% المسجلة في الأسبوع السابق.

واصدرت شركة دانة غاز الإماراتية صكوكا بمبلغ كبير يمثل أكبر الإصدارات من حيث المبلغ خلال الأسبوع مساهمة بذلك في نسبة 27.4% من السوق الأولية.

وشكلت صكوك شركة دانة غاز جزءاً من صفقة إعادة هيكلة الديون مع الدائنين بعد أن تأخرت في سداد صكوك مضاربة بمبلغ مليار دولار والتي استحقت في أكتوبر 2012.

وقد أصدرت شركة دانة غاز، أكبر شركة إقليمية من القطاع الخاص في الشرق الأوسط العاملة في مجال الغاز الطبيعي، صكوكا على شريحتين لأجل استحقاق 5 سنوات، الشريحة الأولى صكوك غير قابلة للتحويل لأسهم بقيمة 425 مليون دولار بمتوسط معدل ربح بنسبة 7% سنوياً، بينما الشريحة الثانية صكوك عادية بقيمة 425 مليون دولار أيضاً بمتوسط معدل ربح بنسبة 9% سنوياً.

وتشمل الإصدارات البارزة الأخرى صكوك بنك البركة تركيا بقيمة 200 مليون دولار بعائد بنسبة 7.75% على شريحة لمدة 10 سنوات.

وكانت حصة مصدري الصكوك من الحكومات بنسبة 55.2% من السوق الأولية للصكوك خلال الأسبوع مقارنة بنسبة 78.9% في الأسبوع السابق، بينما جاءت بقية الإصدارات من قطاع الطاقة والمرافق (27.4%) وقطاع الخدمات المالية (6.4%) وقطاع النقل (5.6%) والقطاع العقاري (4.1%) وقطاع الرعاية الصحية 1.1% والقطاع الزراعي (0.3%).

وكان للرينجيت الماليزي النصيب الأكبر من حيث عملة الإصدار بنسبة 54.3% خلال الأسبوع، بينما بلغ إجمالي الإصدارات بالدولار الأمريكي خلال الأسبوع 1.1 مليار دولار أو ما نسبته 33.8% من إجمالي الإصدارات.

وظلت مؤشرات السوق عريض القاعدة، والتي تتبع حركة عائدات الصكوك، دون تغيير تقريبا خلال الأسبوع، على الرغم من الانخفاض الحادث يوم الخميس.

وقد هبط مؤشر إس يو إس أي (SUSI) للعائدات، والذي يقيس إصدارات الهيئات السيادية حول العالم، إلى أدنى مستوى له منذ يناير وذلك يوم 9 مايو قبل أن ينتعش مرة أخرى ليصل إلى 2.747%.

وفي الوقت نفسه، أنهت صكوك دول مجلس التعاون الخليجي الأسبوع عند أعلى مستوياتها منذ 1 أبريل 2013 وذلك وفقاً لمؤشر جي إس كي أي (GSKI) لعائدات الصكوك.

وظل مؤشر إس كي بي أي (SKBI) لعائدات الصكوك دون تغيير تقريباً خلال الأسبوع.

 

×