المركز المالي: 55.2 مليار دولار إجمالي أرباح الشركات الخليجية في 2012

قال تقرير شركة المركز المالي الكويتي ان شركات مجلس التعاون الخليجي حققت خلال العام 2012 نمواً في الأرباح بنسبة 6% مقارنة بالعام 2011، وبلغ إجمالي عوائدها 55.2 مليار دولار أمريكي.

وكان "المركز" قد توقع في شهر نوفمبر من العام الماضي أن تسجل الشركات الخليجية أرباحاً تبلغ 54.97 مليار دولار بنمو نسبته 5% خلال العام 2012.

ويعزى نمو الأرباح في عام 2012 إلى الأداء القوي لقطاع الخدمات المالية، والعقار، والبنوك.

كما بلغ مجموع صافي أرباح قطاع السلع الأساسية 11.64 مليار دولار خلال العام 2012، بانخفاض نسبته 6% مقارنة بالعام الذي سبقه، في حين استمرت أرباح قطاع الاتصالات بالتراجع خلال العام 2012 حيث انخفضت بنسبة 3%.

وفي المقابل، سجل قطاع البنوك أرباحاً بلغت 22 مليار دولار في نفس العام بارتفاع نسبته 11% مقارنة بالعام الذي سبقه، في حين حقق قطاع العقار أرباحاً بلغت 2.92 مليار دولار بارتفاع نسبته 58%، وشهدت أرباح قطاع الخدمات المالية ارتفاعا بشكل ملحوظ من 307 مليون دولار في عام 2011 إلى 1.73 مليار دولار في عام 2012.

وقد جاء النمو في أرباح الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2012 مدفوعاً بارتفاع الأرباح في كل من الكويت، والإمارات، وعُمان، حيث حققت الشركات الإماراتية صافي أرباحاً بلغ مجموعها 12.16 مليار دولار بارتفاع نسبته 25% مقارنة بالعام 2011، أما الشركات الكويتية فقد حققت أرباحاً بلغت 4.86 مليار دولار في عام 2012 بارتفاع نسبته 22% مقارنة بالعام الذي سبقه.

وخلال نفس الفترة نمت أرباح الشركات العمانية بنسبة 18% مسجلةً 1.65 مليار دولار، في حين سجلت البحرين وقطر نمواً سالباً لأرباح الشركات.

أرباح الربع الأخير من 2012

وخلال الربع الأخير من العام 2012، تراجعت أرباح الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 15% مقارنة بالربع الثالث، إلا أنه بالمقارنة مع الربع الأخير من 2011 فقد سجلت الأرباح ارتفاعاً ملحوظاً بنسبة 40%، وساهمت الشركات في الدول الست في هذا الارتفاع.

وكانت الإمارات والبحرين الأكثر ارتفاعاً في المقارنة بين الربع الأخير والربع الثالث من عام 2012 بنسبة 214% و 202% حسب الترتيب.

كما حققت الشركات البحرينية في نفس الفترة نمواً ملحوظاً في الأرباح بلغ 73%، وسجلت الشركات في السعودية وقطر تراجعاً في أرباح الشركات نسبته 27% و 11% حسب الترتيب.

وعدا قطاع الاتصالات الذي تراجعت أرباحه بنسبة 33%، حققت جميع القطاعات نمواً في الأرباح خلال الربع الأخير من 2012 مقارنة مع نفس الفترة من عام 2011، حيث سجل كل من قطاع الإنشاء وقطاع المجموعات والشركات العائلية نمواً في الأرباح نسبته 76% و 71% حسب الترتيب.

وباستثناء قطاع الخدمات المالية وقطاع العقار، سجلت جميع القطاعات تراجعاً في الأرباح خلال الربع الأخير من عام 2012 مقارنة مع نفس الفترة من عام 2011، حيث سجل قطاع الاتصالات تراجعاً في الأرباح بنسبة 33%.

 

×