كامكو: أرباح قطاع البنوك المحلي بلغت 572 مليون دينار في 2012

قال تقرير اقتصادي متخصص ان أرباح قطاع البنوك المحلي بلغت 572 مليون دينار كويتي خلال عام 2012 في وقت لا تزال المخصصات المحجوزة مقابل القروض غير المنتظمة تضغط على ايرادات وصافي أرباح البنوك ملاحظا "غياب أي نمو يذكر" في صافي أرباح القطاع منذ عام 2011.

وأضاف تقرير شركة مشاريع الكويت الاستثمارية لادارة الأصول (كامكو) صدر اليوم ان مخصصات تلك البنوك ارتفعت بنسبة 3ر5 في المئة لتصل الى 688 مليون دينار أي ما يعادل نسبة 51 في المئة من صافي أرباح التشغيل البالغة 34ر1 مليار دينار وما نسبته 122 في المئة من صافي أرباح العام 2012.

وأوضح انه خلال السنوات الخمس الماضية بلغ حجم المخصصات المحجوزة حوالي 5ر3 مليار دينار واستنزفت ما نسبته 58 في المئة من صافي أرباح التشغيل للقطاع والبالغة ستة مليارات دينار وشكلت ما نسبته 36 في المئة من اجمالي ايرادات القطاع خلال الفترة نفسها والبالغة 7ر9 مليار دينار.

ورأى أن ذلك يشكل دليلا واضحا على تأثر القطاع سلبا بالقروض غير المنتظمة التي لا تزال عند مستويات عالية اذ بلغت نهاية عام 2012 حوالي 9ر1 مليار دينار أي ما نسبته 5ر5 في المئة من اجمالي محفظة القروض لدى القطاع.

وذكر ان المؤشر الايجابي "الواضح" هو انخفاض نسبة القروض المتعثرة الى اجمالي القروض بشكل متتال منذ عام 2009 حين بلغت 3ر10 في المئة لتنخفض الى 6ر8 و 7ر6 في المئة في نهاية العامين 2010 و 2011 على التوالي.

وفي تحليل لبيان الدخل للبنوك الكويتية المدرجة بين ان ايرادات الفوائد شهدت نموا طفيفا خلال عام 2012 بنسبة 2 في المئة لتسجل 84ر1 مليار دينار معتبرا هذه النسبة "أفضل" من معدلات النمو السالب خلال العامين 2010 و 2009 حين سجلت انخفاضا نسبته 10 و 20 في المئة على التوالي وكذلك مقارنة مع عام 2011 حين لم تشهد أي تغيير.

وأشار الى الاثر "الايجابي" لعودة النمو في سوق الائتمان على ايرادات البنوك من الفوائد حيث سجلت صافي محفظة القروض لدى البنوك الكويتية نموا "ملحوظا" خلال عام 2012 بلغت نسبته 10 في المئة لتصل الى 6ر31 مليار دينار.

وقال تقرير (كامكو) ان هذا النمو جاء نتيجة الزيادة في الائتمان مدفوعا بالنمو "الملحوظ" في القروض الاستهلاكية التي ارتفعت بقيمة 1ر1 مليار دينار حيث بدأت البنوك اتباع سياسة توزيع المخاطر والاعتماد بشكل اكبر على سوق التجزئة.

وأفاد بأن الزيادات في رواتب القطاع العام شكلت الدافع الرئيسي لهذا التوجه لافتا الى انه في موازاة انخفاض هامش الفائدة ارتفع صافي ايرادات الفوائد بنسبة 9ر2 في المئة خلال عام 2012 لتسجل 255ر1 مليار دينار.

وذكر ان البنوك نجحت خلال عام 2012 بتعزيز الايرادات من غير الفوائد بنسبة 6ر16 في المئة لتسجل 839 مليون دينار وذلك بعد نمو بلغت نسبته 20 في المئة خلال عام 2011 حيث سبقته ثلاث سنوات متتالية من الانخفاض بسبب تراجع حجم الأعمال وخسائر أسواق الأسهم والتذبذب في أسعار صرف العملات الأجنبية.

واعتبر التقرير ذلك دليلا "واضحا" على جهود البنوك في تنويع مصادر الدخل لديها جغرافيا عن طريق التوسع في الاسواق الخارجية وبالتالي ارتفع صافي الايرادات التشغيلية للقطاع بنسبة 8 في المئة ليصل الى 15ر2 مليار دينار "وهو رقم قياسي جديد لم يحققه القطاع من قبل".

وبين ان البنوك الكويتية تمكنت خلال عام 2012 من المحافظة على مستويات مقبولة من النمو في أرباح التشغيل قبل خصم المخصصات حيث بلغ اجمالي الربح التشغيلي للقطاع حوالي 34ر1 مليار دينار وبنسبة نمو بلغت 10 في المئة مقارنة مع عام 2011.

وذكر ان المخصصات المحجوزة مقابل القروض غير المنتظمة لا تزال تضغط على ربحية القطاع وللسنة الخامسة على التوالي حيث ارتفعت المخصصات خلال عام 2012 بنسبة 5 في المئة لتصل الى 688 مليون دينار.

وبين تقرير (كامكو) ان القيمة الاجمالية للمخصصات المحتجزة منذ عام 2008 بلغت حوالي 5ر3 مليار دينار "وهو رقم كبير" مقارنة بأرباح وايرادات القطاع حيث شكلت تلك المخصصات ما نسبته حوالي 36 في المئة من اجمالي ايرادات القطاع خلال الفترة بين (2008 - 2012) و58 في المئة من اجمالي أرباح التشغيل خلال الفترة نفسها والبالغة ستة مليارات دينار.

واشار الى أن هذا الارتفاع "الملحوظ" في المخصصات خلال عام 2012 جاء بالتزامن مع بقاء القروض غير المنتظمة عند مستويات مرتفعة بلغت 9ر1 مليار دينار "وبالرغم من انخفاضها عن عام 2011 حين بلغت 2 مليار دينار حيث شطبت البنوك ديونا قديمة وأضافت ديونا جديدة الى قائمة الديون غير المنتظمة".

ولفت التقرير الى أنه بالتزامن مع انخفاض القروض غير المنتظمة من ثلاثة مليارات دينار بنهاية عام 2009 الى 49ر2 مليار دينار و 93ر1 مليار دينار نهاية العام 2010 ومن ثم الى 2 مليار و 9ر1 مليار دينار نهاية العامين 2011 و 2012 على التوالي.

وقال ان نسبة القروض غير المنتظمة تحسنت بشكل "ملحوظ" الى اجمالي القروض من 3ر10 في المئة نهاية عام 2009 الى 5ر5 في المئة نهاية عام 2012 وكذلك نسبة تغطية القروض غير المنتظمة التي ارتفعت من 67 في المئة نهاية عام 2009 الى 99 في المئة نهاية عام 2012 ورأى تحسنا في نسبة تغطية القروض غير المنتظمة "اذا خصمنا من القروض المتعثرة قيمة الضمانات مقابل تلك القروض".

وبالرغم من تحسن نسبة تغطية القروض غير المنتظمة وانخفاض نسبة القروض غير المنتظمة الى اجمالي محفظة القروض في عام 2012 (وبحسب التقرير) لا تزال المخصصات تشكل العامل الضاغط على الأداء المالي للقطاع حيث بلغ العائد على متوسط حقوق المساهمين للقطاع ما نسبته 9 في المئة خلال عام 2012 "وهي لا تزال بعيدة عن مستوى عام 2007 حين بلغت 5ر23 في المئة".

وقال تقرير (كامكو) انه عقب التوزيعات النقدية القياسية عن عام 2007 والتي بلغت 611 مليون دينار وبالتزامن مع انخفاض صافي الارباح منذ عام 2008 انخفضت التوزيعات النقدية بشكل حاد خلال فترة السنوات الخمس (2008-2012) حيث بلغ المعدل السنوي للتوزيعات النقدية حوالي 240 مليون دينار وبنسبة انخفاض عن عام 2007 بلغت 61 في المئة وبمعدل توزيعات نقدية الى صافي الارباح بلغ 51 في المئة.

واشار الى أن اجمالي التوزيعات النقدية على المساهمين في البنوك منذ عام 2008 وحتى عام 2012 بلغ نحو 2ر1 مليار دينار بينما بلغت قيمة أسهم المنحة حوالي 487 مليون دينار.

 

×