أين يعيش أصحاب "الثراء الفاحش" في العالم؟

كشف تقرير صدر مؤخرا أن عدد "فاحشي الثراء" وهم الأشخاص الذين تزيد ثرواتهم عن 30 مليون دولار قد ارتفع بنسبة 5 في المائة خلال 2012، حيث أظهرت الدراسة أن الأرقام والتوقعات تشير إلى أن قائة "الثراء الفاحش" ستتسع لتضم 95 ألف شخص إضافي خلال العقد القادم، فأين يسكن هؤلاء؟

لقد ألقى التقرير الضوء على المدن التي يحبذها الأغنياء، وتبرز في المقدمة العاصمة البريطانية لندن، ومعها مدينة نيويورك الأمريكية، في الوقت الذي لا زالت فيه موناكو هي أغلى مدينة للسكن في العالم حيث يصل سعر المتر المربع الواحد فيها إلى 5.900 دولارا.

ولفت التقرير إلى أن عددا من المدن الآسيوية بدأت تدخل في مسابقة استقطاب الأغنياء حيث برزت العاصمة الأندونيسية، جاكارتا، التي ارتفعت فيها أسعار السكن خلال السنوات الماضية بنسب تصل إلى 38 في المائة، في الوقت ذاته الذي تشهد فيه ثورة معمارية كبيرة، بالإضافة إلى مقاطعة غوانغزو في جنوب الصين، والتي شهدت نموا ثنائي الرقم خلال العام الماضي فيما يتعلق بأسعار القطاع العقاري.

وأشار التقرير إلى أن من تداعيات ارتفاع أعداد الأغنياء في العالم هو الزيادة المضطردة بأسعار السيارات فائقة الرفاهية، التي شهدت أسعارها زيادة بنسبة 395 في المائة خلال العقد الماضي.

وألقى التقرير الذي حمل اسم "تقرير الثروة للعام 2013،" الضوء على أن الأثرياء في العالم (من تقل ثروتهم عن 30 مليون دولار) سيزيد عددهم خلال العقد القادم بنسبة 50 في المائة، وهي نسبة تعتبر ملفتة للنظر إلى حد كبير.

 

×