بيتك للابحاث: 22 مليار دولار إصدارات الصكوك بنهاية فبراير

ذكر تقرير أصدرته شركة "بيتك للابحاث" إن اجمالى إصدارات الصكوك لشهري يناير وفبراير الماضيين بلغت 22 مليار دولار من خلال 160 عملية إصدار استحوذ فيها الرينجت الماليزى على الحصة الأكبر فيما ظلت الصكوك السيادية متسيدة السوق استمرارا لنفس الحال الذي كان عليه في العام الماضي.

ولا يزال زخم إصدار الصكوك مستمراً خلال عام 2013 بإجمالي إصدارات بمبلغ 22 مليار دولار حتى نهاية فبراير2013.

وعلى الرغم من أن هذا المبلغ يأتي أقل من مبلغ الإصدارات المسجلة في نفس الفترة من العام السابق 2012 بإجمالي 28.3 مليار دولار، إلا أن المعدل الشهري لهذا العام 2013 أعلى قليلا من المعدل الشهري المسجل خلال عام 2012، وتشير التوقعات الأولية السنوية إلى أن إصدارات الصكوك ستصل إلى مبلغ 132 مليار دولار لعام 2013.

ولا تزال حصة السوق الماليزية بالقرب من نطاق الـ 70% في فبراير بعد أن شهد عام 2012 استحواذ ماليزيا على حصة سوقية بنسبة 74%.

وبدأت اندونيسيا عام 2013 بقوة بإجمالي إصدارات صكوك بمبلغ 2.1 مليار دولار تم إصدارها بالفعل بزيادة بنسبة 170.3% على أساس سنوي حتى الآن.

وفي الوقت نفسه تواصل الحكومة التركية إصدارات الصكوك بعملتها المحلية حيث إصدرت صكوك إجارة بمبلغ مليار ونصف ليرة تركية (855.1 مليون دولار أمريكي).

وقد استمرت الإصدارات الحكومية في استحواذها على غالبية إصدارات الصكوك خلال شهر فبراير حيث شكلت الهيئات السيادية والجهات الحكومية ذات الصلة ما يزيد عن نسبة 90% من إجمالي إصدارات الصكوك خلال شهر فبراير.

وتضمنت الإصدارات البارزة خلال شهر فبراير صكوك دانا إنفرا وهي شركة ذات غرض خاص تم إنشاؤها لجمع أموال يتم استخدامها في تمويل بناء مشروع ترانزيت شامل للسكة الحديد في العاصمة الماليزية.

وتم الإكتتاب بصورة ناجحة في صكوك مرابحة تتكون من أربع شرائح تستحق لأجل يتراوح بين 10 إلى 20 سنة والتي وصل الطلب النهائي للاكتتاب فيها 484 مليون دولار.

وقد احتلت الحكومة الإندونيسية المركز الأول من حيث حجم الاكتتاب الواحد خلال شهر فبراير بإصدار صكوك بقيمة 1.5 مليار دولار.

وقد تم إصدار صكوك إجارة في صورة صكوك تجزئة والتي لاقت طلباً كبيراً من المستثمرين.

وكانت حصة مصدري الصكوك من الهيئات السيادية بنسبة 86٪ من السوق الأولية في فبراير 2013، بينما شكلت الجهات الحكومية ذات الصلة نسبة 4.8%، فيما كانت الحصة المتبقية بنسبة 9.2% من نصيب الشركات، وتعد هذه النسبة الأقل في إصدارات الشركات منذ أبريل 2011.

وكان للرينجيت الماليزي النصيب الأوفر من حيث عملة الإصدار بنسبة 68.1% من الإصدارات خلال فبراير 2013 بالمقارنة بمعدل بنسبة 83.5% في يناير من نفس العام.

وتم إصدار إجمالي 51 إصداراً للصكوك في فبراير 2013 مقابل 109 في يناير 2013 و 55 في ديسمبر 2012.

وكان نصيب قطاع الشركات من بين هذه الإصدارات 22 إصداراً بإجمالي مبلغ 862 مليون دولار (يناير 2013: 4.7 مليار دولار، بانخفاض بنسبة 81.7%)، في حين بلغ إجمالي إصدارات الهيئات السيادية من الصكوك 25 إصداراً بإجمالي مبلغ 8 مليارات دولار في فبراير 2013 (يناير 2013: 7.9 مليار دولار أي بزيادة بنسبة 1.3%) وكان نصيب الجهات الحكومية ذات الصلة من الإصدارات هو 4 إصدارات بإجمالي مبلغ 448.4 مليون دولار في فبراير 2013 (يناير 2013: 67.4 مليون دولار أي بزيادة بنسبة 565.3%).