الوطني: رجال السياسة الاوروبيون أمام اختبار جديد

قال تقرير اسواق النقد الاسبوعي الصادر عن بنك الكويت الوطني ان الاوضاع في السوق تفاوتت هذا الاسبوع من منطقة الى اخرى حول العالم، فأسواق الاسهم في الولايات المتحدة الامريكية ما تزال على حال مستقر، أما اسواق السلع والعملات ذات الايرادات المرتفعة فقد شهدت بعض المخاطر التي طالتها على طول الاسبوع، وذلك بالرغم من التصريح الذي افادت به المستشارة الالمانية ميركل هذا الاسبوع والذي عبرت من خلاله عن استعداد المانيا لدعم الحكومة الايطالية الجديدة، فضلاً عن البيان الذي ادلى به برنانكي والذي لم يعتمد فيه اسلوباً حازماً على غرار تصريحاته السابقة.

أما سوق الاسكان الامريكي وبغض النظر عن التحسن الذي شهده مؤخراً فلم يتمكن سوى من تقديم الدعم لأسواق الاسهم في الولايات المتحدة الامريكية فقط، في حين ان الاوضاع في الاسواق الاوروبية كانت متعثرة خلال الاسبوع بسبب المخاوف المتعلقة بالانتخابات في ايطاليا.

هذا وتجدر الاشارة الى ان الجنيه الاسترليني كان صاحب الاداء الاسوأ في السوق حيث شهد تراجعاً إضافياً وذلك الى مستوى 1.4986، إلا انه تمكن مع نهاية الاسبوع من الارتفاع بعض الشيء ليقفل عند 1.5038. هذا وتجدر الاشارة الى ان المعطيات الاقتصادية الضعيفة في المملكة المتحدة وخاصة خلال الاسبوع الحالي هي وراء التراجع الحاصل في سعر الجنيه الاسترليني، كما ان تراجع مؤشرPMI  الصناعي والذي فاق التوقعات سوءاً سيكون كفيلاً بجر المملكة المتحدة الى فترة جديدة من الانكماش الاقتصادي.

من ناحية اخرى، شهد اليورو تداولات عديدة ليتراجع سعره الى حد قياسي جديد وذلك عند 1.2967 خاصة مع تخوف المستثمرين من الاوضاع في منطقة اليورو ومن الانتخابات الايطالية على وجه التحديد.

اما على الساحة الآسيوية فتستمر تداولات الين الياباني على نحو شديد التقلب حيث ارتفع سعر الين إلى 94.76 مع بداية الاسبوع، ثم تراجع بشكل حاد ليصل إلى ادنى مستوى عند 90.89، ليرتفع سعره من جديد مع نهاية الاسبوع وذلك عند 93.59.

هذا وقد اقدم رئيس الوزراء الياباني آبي وبحسب ما كان متوقعاً في السوق، على ترشيح رئيس بنك التنمية الآسيوي هارونيكو كورودا ليكون المحافظ الجديد للبنك المركزي الياباني.

وتجدر الاشارة إلى ان التدخل اللفظي الذي قامت به اليابان خلال الشهرين الاخيرين قد كان كفيلاً بخفض سعر الين، إلا ان السوق يبدو مستعداً حالياً لدراسة وضع كورودا خلال فترة الاسابيع القادمة، وبالرغم من حقيقة وجوب حصول المحافظ الجديد للبنك المركزي الياباني على مصادقة البرلمان الياباني، إلا ان مخططات كورودا لتحفيز اقتصاد البلاد تظهر وكأنها شبه مستحيلة خاصة مع الركود الاقتصاد الكبير الذي يظهر جلياً من خلال المعطيات الاقتصادية الاخيرة.

اما اسواق السلع فقد شهدت تراجعاً في سعر الذهب حيث تراجع سعر سبيكة الذهب إلى ادنى مستوى عند 1,569 دولار امريكي، كما استمر سعر برميل النفط في التراجع ليصل يوم الجمعة الى $90.04 دولار امريكي.

 

مؤشر ثقة المستهلك الامريكي يعاود الارتفاع من جديد

نجح مؤشر ثقة المستهلك من الارتفاع مجدداً خلال شهر فبراير خاصة بعد ان تخلص الشعب الامريكي من مخاوفه حيال انتهاء فترة الاعفاءات الضريبية ومسألة خفض الرواتب، هذا وقد أفاد مجلس المؤتمر ان مؤشر ثقة المستهلكين قد ارتفع من 58.4 خلال شهر يناير ليصل إلى 69.6 ومتجاوزاً توقعات السوق في ان يرتفع إلى حد 61 فقط.

وتجدر الاشارة إلى ان التحسن الذي يشهده هذا المؤشر يعود الى تفاؤل المستهلكين حيال التوقعات الاقتصادية قصيرة الاجل للبلاد، حيث ارتفع مؤشر مناخ الاعمال لفترة الستة أشهر من 15.6% إلى 18.9%، أما توقعات المستهلكين حيال سوق العمل فقد أتت كذلك على نحو أكثر أيجابية، حيث ارتفع المؤشر من 14.4% إلى 16.7%.

 

تحسن كبير تشهده مبيعات المساكن الجديدة والمعلقة في الولايات المتحدة الامريكية

ارتفعت مبيعات المساكن الجديدة في الولايات المتحدة الامريكية إلى أعلى مستوى لها منذ شهر يوليو من عام 2008، في حين ان الامدادات الشهرية من المنازل كانت الاقل منذ ما يقارب 7 سنوات ونصف السنة وهو ما يؤكد على عملية التعافي الاقتصادي التي يمر بها القطاع، وقد صرحت وزارة التجارة ان المبيعات قد ارتفعت بنسبة 15.6% لتصل إلى 437,000 وحدة سكنية.

من ناحية أخرى، ذكر تقرير الجمعية الوطنية لسماسرة العقارات ان مؤشر مبيعات المساكن المعلقة قد ارتفع بنسبة 4.5% وهو اعلى مستوى يصل اليه منذ ابريل عام 2010، وهي الفترة التي سبقت انتهاء ضريبة الائتمان.

 

عدد طلبات الشراء للسلع الامريكية المعمرة في ارتفاع

ارتفع عدد طلبات الشراء على السلع الامريكية الاستهلاكية المعمرة (باستثناء قطاع المواصلات) وذلك بنسبة 1.9% وهو الارتفاع الاكبر في هذه النسبة منذ شهر ديسمبر من عام 2011، وذلك بعد ان ارتفع بنسبة 1% عن شهر ديسمبر الماضي، أما عدد طلبات الشراء للسلع الرأسمالية غير المرتبطة بقطاع الدفاع والتي يستثنى منها الطائرات، فقد ارتفع بنسبة 6.3% وهو الارتفاع الاكبر في هذه النسبة منذ شهر ديسمبر 2011.

وعلى نحو اجمالي، فقد تراجع عدد طلبات الشراء على السلع المعمرة وذلك بنسبة 5.2% خلال شهر يناير بسبب التراجع الحاد في عدد الطلبات على الطائرات المدنية والحربية.

 

عدد مطالبات تعويضات البطالة في تراجع

تراجع عدد الامريكيين المتقدمين للحصول على تعويضات البطالة خلال الاسبوع الماضي وهو ما يعتبر دلالة على محافظة الشركات على طاقم العمل فيها، فقد تراجع عدد المطالبات الاولية بـ22,000 مطالبة ليصل العدد الاجمالي الى 344,000 مطالبة.

هذا وان ارتفاع مستوى البطالة في البلاد قد دفع بالبنك المركزي الامريكي لبدء العمل ببرنامج واسع النطاق لشراء السندات، والذي سيستمر الى حين يتمكن فيه سوق العمل من التحسن بشكل ملحوظ.

 

محافظ بنك الاحتياط الفدرالي برنانكي يدلى بتصريح

أدلى محافظ بنك الاحتياط الفدرالي برنانكي بتصريح امام الكونغرس الامريكي خلال الاسبوع الماضي، حيث دافع بشدة عن الحوافز النقدية التي يقدمها بنك الاحتياط الفدرالي وذلك لهدف طمأنة الاسواق المالية بخصوص احتمال تراجع البنك عن برنامج شراء السندات.

واشار برنانكي الى التحسن الحاصل في سوق الاسكان باعتباره دلالة على نجاح السياسة النقدية المتبعة من قبل البنك الفدرالي. من ناحية اخرى، اعرب برنانكي عن استعداده لبذل المزيد من الجهود لتحفيز عملية التعافي الاقتصادي ولخفض نسبة البطالة في البلاد والتي ما تزال عند 7.9%، وأضاف برنانكي ان المخاطر المرتبطة ببرنامج شراء السندات الحالي مثل ارتفاع نسبة التضخم ليست على قدر من الخطورة خلال الفترة الحالية، مؤكداً على ان البنك يتمتع بكافة الوسائل اللازمة للانسحاب من الدعم النقدي الذي يقدمع وذلك ضمن وتيرة تدريجية.

وفي المقابل، حذر برنانكي الكزنغرس من التأثيرات السلبية لأعمال المصادرة على اقتصاد البلاد في بدأ العمل بها يوم الجمعة.

 

أوروبا والمملكة المتحدة

تكاليف الاقراض ترتفع في ايطاليا نتيجة للانتخابات

ارتفعت تكاليف الاقراض بشكل ملحوظ خلال الاسبوع الماضي حيث تم بيع السندات الحكومية الجديدة لأجل 10 سنوات بنسبة 4.83% بعد ان بلغت 4.17% سابقاً خلال شهر يناير، كما ارتفعت هذه النسبة لدى السندات الحكومية لأجل 5 سنوات والتي تم بيعها مع نسبة ايرادات تبلغ 3.59% بعد ان بلغت نسبة 2.94% خلال شهر يناير.

وتجدر الاشارة الى ان ذلك كان متوقعاً على اثر الانتخابات البرلمانية والتي لم تفيد بوضوح عن الفائزين في الانتخابات من كلا الحزبين.

وبالتالي فإن انقسام البرلمان سيجعل الامور اكثر صعوبة في التوصل الى اتفاق ما بين المجموعتين لهدف اعادة احياء الاقتصاد الايطالي.

 

محافظ البنك المركزي الاوروبي يدلي بتصريح

تطرّق محافظ البنك المركزي الاوروبي دراغي في خطابه الاخير الى السياسة المتبعة وأشار الى الدور الذي يلعبه البنك المركزي الاوروبي في منطقة اليورو خلال الازمة، واكّد دراغي على حرص البنك المركزي الاوروبي على استقرار الاسعار باعتبار انها تشكل حجر الاساس للاداء الاقتصادي الصحيح، وأضاف دراغي ان المحافظة على الاسعار خلال الوقت الحالي تتطلب اتخاذ العديد من التدابير والتي تختلف عن ما تم اتخاذه سابقاً، خاصة وأنها تتطلب وسائل جديدة ليتمكن البنك المركزي الاوروبي من اتخاذ كافة القرارات اللازمة وبحيث تتمكن من النفاذ الى جميع الشركات والمنازل.

 

مؤشر GfK لثقة المستهلك يشهد تحسناً ملموساً

اصبح المستهلك الالماني اكثر تفاؤلاً بفضل التوقعات الاقتصادية الافضل حالاً في البلاد، حيث من المتوقع ان يقوم المستهلكين الالمانيين بزيادة حجم انفاقهم على مدى الشهور القادمة، وبالتالي فقد ارتفع مؤشر ثقة المستهلك من 5.8 إلى 5.9 وضمن وتيرة هي الاقوى منذ شهر نوفمبر والتي أتت طبقاً للتوقعات الاقتصادية، هذا ويعتبر الاستفتاء الخاص بمؤشر GfK مساهماً في المناخ الايجابي المسيطر حالياً في المانيا بسبب التحست الملحوظ الذي يشير اليه وخاصة فيما يتعلق بالمشاريع والمستثمرين في البلاد.

 

مؤشر PMI للقطاع الصناعي في اسبانيا

شهد القطاع الصناعي الاسباني نمواً اقتصادياً هو الاقل حجماً منذ ما يقارب السنة ونصف السنة وهو ما يعتبر دلالة على الاوضاع العصيبة التي تعيشها البلاد وخصوصاً القطاع الصناعي، هذا وقد ارتفع مؤشر PMI للقطاع الصناعي من 46.1 خلال شهر يناير ليصل الى 46.8 خلال شهر فبراير، مع العلم ان هذا المؤشر يشكل ما نسبته 12% من اقتصاد اسبانيا.

 

مؤشر PMI للقطاع الصناعي في المملكة المتحدة يتراجع

تراجع القطاع الصناعي في المملكة المتحدة على نحو غير متوقع خلال شهر فبراير خاصة مع التراجع الحاصل في عدد طلبات الشراء الجديدة، حيث تراجع مؤشرPMI  الصناعي من 50.5 خلال شهر يناير ليصبح عند 47.9، وبالتالي ليصل إلى دون حد الـ50 للمرة الاولى منذ شهر نوفمبر والذي يعتبر الحد الفاصل ما بين النمو الاقتصادي او تراجعه.

 

وكالة ستاندرد آند بورز تخفض توقعاتها تجاه تصنيف المملكة المتحدة

عدلت وكالة "ستاندرد آند بورز" نظرتها تجاه تصنيف المملكة المتحدة المميز عند AAA بالخفض إلى سلبية مشيرةً إلى مخاطر ناجمة عن ضعف الاداء الإقتصادي والنقدي للبلاد، وبالتالي ستكون تلك هي المرة الثالثة التي تقدم فيها احدى وكالات التصنيف الكبرى على خفض توقعاتها تجاه المملكة المتحدة الى سلبية.

 

السوق الآسيوي

مبيعات التجزئة وحجم الانفاق الأسري في اليابان يشهدان بعض التحسن

تراجعت مبيعات التجزئة في اليابان بنسبة 1.1% عن العام السابق خلال شهر يناير، وبحيث ان نسبة التراجع أتت دون نسبة 1.3% بحسب توقعات السوق، إلا انها قد سجلت ارتفاعاً بلغ 2.3% عن الشهر السابق.

أما حجم الانفاق الاسري في اليابان فقد ارتفع خلال شهر يناير بنسبة 2.4% ومتجاوزاً توقعات السوق في ان يرتفع بنسبة 0.4% فقط.

 

الانتاج الصناعي الشهري في اليابان يسدل ارتفاعاً خلال شهر يناير

سجل الانتاج الصناعي الياباني ارتفاعاً للشهر الثاني على التوالي بلغ نسبة 1.0% خلال شهر يناير، وهو ما يعد دلالة على تحسن الاقتصاد الياباني على اثر تراجع سعر الين والارتفاع الحاصل في حجم الطلب العالمي، وبالتالي فإن تراجع سعر الين الياباني مقابل الدولار الامريكي وبنسبة تفوق نسبة الـ20% خلال فترة الستة أشهر الأخيرة قد تسبب باطمئنان المصدرين اليابانيين حيال التوقعات الاقتصادية للبلاد، خاصة مع دعوة رئيس الوزراء الياباني آبي الى تقديم المزيد من الحوافز النقدية لهدف انتشال البلاد من الانكماش الاقتصادي الحالي. 

 

الكويت

الدينار الكويتي عند مستوى بلغ 0.28395

افتتح الدينار الكويتي التداول عند صباح يوم الأحد عند 0.28395.

 

×