ماستركارد: الكويت تتصدر بلدان المنطقة من حيث التخطيط للسفر للسياحة والاستجمام

طبقاً لنتائج أحدث استطلاع أجرته ماستركارد، يعتزم 94% من المشاركين فيه المقيمين في الكويت السفر للسياحة والاستجمام في الأشهر المقبلة، أي بزيادة قدرها 11% على نتائج عام 2011.

وأظهر الاستطلاع أيضاً أن نسبة 72% من المقيمين في الكويت يخططون لزيادة وتيرة سفرهم بغرض السياحة أو للحفاظ على تلك الوتيرة بالمقارنة مع العام المنصرم.

وأشار معظم المشاركون في الإستطلاع من الكويت إلى أنهم سيسافرون في الغالب إلى بلدان داخل منطقة الشرق الأوسط خلال الأشهر المقبلة، ، تليها مناطق شمال أفريقيا وآسيا.

وفيما يخص الوجهات السياحية بين البلدان جاءت مصر في الطليعة حيث يخطط 31% من المقيمي في الكويت للسفر إلى هذا البلد في غضون الأشهر القادمة.

واحتلت المملكة العربية السعودية (31%) والإمارات العربية المتحدة (20%) مركزين متقدمين على قائمة الوجهات السياحية للمسافرين المقيمين في الكويت.

وفي حين شهدت الإمارات العربية المتحدة ارتفاعاً في شعبيتها بلغت نسبته 4% من المستطلعة آراؤهم في الكويت منذ 2011، فإن عدد المشاركين في الإستطلاع الذين يخططون لزيارة السعودية في الأشهر المقبلة قد ازداد بنسبة ملفتة بلغت 15%.

أما فيما يخص السياحة المحلية، فقد أشار المشاركون في الاستطلاع إلى أن منطقة السالمية تبقى وجهة سياحية رائجة (45%)، تليها منطقة حولي (40%)، ثم الفروانية (31%).

وقال سافدار خان، مدير السوق في قطر وعُمان و الكويت، ماستركارد العالمية: "من اللافت للانتباه أن الغالبية العظمى  من المشاركين في الاستطلاع من الكويت يخططون للسفر في الأشهر المقبلة. وهذا يعد خبرا جيدا وهاما لقطاع السفر. وقد أظهر آخرُ استطلاعاتنا حول المنافذ الأكثر شعبيةً للحصول على عروض السفر، أن وسائل الإعلام الاجتماعية ومواقع القسائم وتطبيقات الهواتف المحمولة تكتسب زخما أكبر كمصادر لتلك العروض".

إضاءات أخرى على دولة الكويت:

خلال العام الماضي، سافر 82% من المشاركين في الاستطلاع المقيمين في الكويت إلى الخارج بقصد الاستجمام، بينما سافر 95% داخلياً لقضاء العطلات، مما يشكل زيادة قدرها 2% على معدل السفر إلى الخارج، وزيادة مذهلة بلغت نسبتها 77% على معدل السياحة الداخلية بالمقارنة بعام 2011.

وفيما يتعلق بسفر رجال الأعمال، فقد سافر 25% ممن شملتهم الدراسة إلى الخارج، وقام 74% بالتنقّل داخلياً خلال العام الماضي.

وازداد معدل السفر لأغراض العمل منذ استطلاع ماستركارد الأخير، حيث سافر 15% من المستطلعة آراؤهم إلى الخارج في العام الماضي، بينما سافر 6% منهم محلياً.

ظلت شركات الطيران منخفضة التكلفة الأكثر شعبية بين المشاركين في الاستطلاع من المسافرين جواً (66%)، تليها خطوط الطيران الوطنية (36%) وشركات الطيران العالمية (17%).

ومن المثير للاهتمام أن شركات الطيران منخفضة التكلفة شهدت ارتفاعاً في شعبيتها مقداره 22% منذ عام 2011.

وأقام المسافرون من الكويت بغرض الأعمال في الغالب مع الأصدقاء / الأقارب (42%)، في حين فضّل ما يقرب من نصف المسافرين (49%) النزول لدى الأصدقاء / الأقارب عند السفر بقصد السياحة والاستجمام.

وشهدت الفنادق الفاخرة انخفاضاً في شعبيتها بين المسافرين في رحلات العمل بلغت نسبته 20% منذ الاستطلاع الأخير.

ويستمتع معظم المسافرين من الكويت بالتسوق في المطارات، فقد أشار 74% منهم إلى أنهم اشتروا سلعاً في أحد المطارات خلال أسفارهم في الأشهر الماضية.

وبقيت المواد الغذائية (52%) ومستحضرات التجميل / العطورات / مستحضرات العناية الشخصية (43%) السلع الأكثر شعبية في المطارات.

ويحرص المشاركون في الاستطلاع من الكويت على الحصول على أفضل عروض السفر، وأشاروا إلى أن مواقع شركات الطيران (64%) هي منافذ البيع الأكثر شعبية للحصول على أسعار مخفضة.

وما تزال وكالات السفر (44%) ذات شعبية بين الباحثين عن التخفيضات في أسعار البطاقات، كما يبحث بعض المسافرين عن العروض في الصحف (16%).

كما ازدادت شعبية مواقع القسائم / تطبيقات الهواتف النقالة (13%) ووسائل الاعلام (11%) فيما يخص العثور على عروض السفر.

ومن غير المستغرب أن يذكر 85% من مقيمي الكويت الهاتف الجوال كأداتهم الإلكترونية التي ينبغي عليهم اصطحابها في أسفارهم، بينما ذكر 5% أنهم لا يغادرون المنزل بدون الحاسوب المحمول.

ويصطحب 2% منهم أجهزة إم بي ثري (MP3) خلال السفر.

ويبرز النقد كخيار الدفع الأكثر شعبية لدى المسافرين في الكويت عندما يتعلق الأمر بكلفة الإقامة (76%)، والنفقات التي تقل قيمتها عن 100 دولار أمريكي (62%)، وكلفة التنقل (55%).

وجاءت بطاقات الخصم الفوري /  بطاقات الصراف الآلي ثانيةً من حيث شعبيتها كوسيلة لشراء المنتجات التي تزيد قيمتها عن 100 دولار أمريكي (49%)، ولتسديد كلفة التنقل (37%)، والإقامة (18%).

وكانت بطاقات الائتمان أقل أساليب الشراء شعبيةً في الفئات كافةً.

نتائج الاستطلاع في الشرق الأوسط:

وفي منطقة الشرق الأوسط، يأتي المستهلكون المقيمون في الكويت في الصدارة من حيث عدد الذين يعتزمون السفر إلى الخارج بغرض السياحة والاستجمام في الأشهر المقبلة (82%)، يليهم المقيمون في الإمارات (79%)، وقطر (77%)، وعمان (52%)، والسعودية (43%)، ولبنان (19%) ومصر (14%). وانتزعت الكويت صدارة ترتيب هذا العام من السعودية التي احتلت المرتبة الأولى في عام 2011.

وحققت شركات الطيران منخفضة التكلفة بعض التواجد في الشرق الأوسط في العام الماضي، إذ استخدم غالبية المسافرين من الكويت وعمان وعددا معتبرا من المسافرين من الأسواق الأخرى، هذه الوسيلة للسفر جواً خلال الأشهر الماضية.

وكانت شركات الطيران الوطنية الخطوط الجوية الأكثر استخداماً في بلدان الشرق الأوسط الأخرى التي شملها الاستطلاع.

وظلت السلع المبتاعة في المطارات رائجة في منطقة الشرق الأوسط، إذ اشترى حوالي 75% من مسافري المنطقة سلعاً من المطارات خلال العام الماضي. وبشكل عام كانت المواد الغذائية (45%)، ومستحضرات التجميل / العطورات (32%) والسجائر / التبغ (21%) الفئات الأكثر شعبية.

وأجري أحدث استطلاعات ماستركارد بين شهري نيسان / أبريل وحزيران / يونيو 2012، وشمل مستهلكين تراوحت أعمارهم بين 18-64 من 25 بلداً1.

وتم جمع البيانات عن طريق الإستطلاعات الالكترونية، والمقابلات الشخصية والهاتفية، والمقابلات الهاتفية عبر الكمبيوتر. وتمت ترجمة الأسئلة إلى اللغة المحلية حين إقتضت الحاجة وأمكن فعل ذلك.

ولا يمثل المؤشر أو التقارير المرفقة به الأداء المالي لماستركارد.