الشال: الأداء الأسبوعي لسوق الكويت للأوراق المالية كان مختلطا

قال تقرير الشال الاقتصادي المتخصص ان الأداء الأسبوعي لسوق الكويت للأوراق المالية كان خلال الأسبوع الماضي مختلطا مشيرا الى ان مؤشرات الكمية والقيمة وعدد الصفقات ارتفعت بينما تراجعت قيمة المؤشر العام.

واشار التقرير الذي أعدته وحدة البحوث الاقتصادية في شركة الشال للاستشارات الى ان قراءة مؤشر الشال (مؤشر قيمة) كانت في نهاية تداول يوم الأربعاء الماضي (رأس السنة الهجرية) قد بلغت نحو 7ر430 نقطة وبتراجع بلغت قيمته 6ر0 نقطة ونسبته 1ر0 في المئة عن إقفال الأسبوع الذي سبقه وبانخفاض بلغ قدره 5ر19 نقطة أي ما يعادل 3ر4 في المئة عن إقفال نهاية عام 2011.

وحول سوق العقار المحلي خلال أكتوبر الماضي قال التقرير ان آخر البيانات الصادرة عن وزارة العدل -إدارة التسجيل العقاري والتوثيق- تشير إلى أن جملة قيمة بيوع العقود والوكالات بلغت نحو 233 مليون دينار كويتي.

واوضح ان جملة قيمة بيوع العقود انخفضت بنسبة قاربت 6ر19 في المئة مقارنة بمثيلتها للشهر نفسه من العام الفائت وبنسبة ارتفاع قاربت 4ر16 في المئة مقارنة بشهر سبتمبر الفائت حين بلغت نحو 3ر200 مليون دينار كويتي مشيرا الى ان أكتوبر هو ثالث أقل قيمة حققتها التداولات خلال هذا العام بعد شهري أغسطس وسبتمبر على التوالي.

وقال انه "في قراءة لإجمالي تداولات عام 2012 حتى نهاية شهر أكتوبر 2012 فقد وجد أن جملة قيمة بيوع العقود والوكالات بلغت نحو 7ر2656 مليون دينار كويتي وبلغ نصيب السكن الخاص عقودا ووكالات من الإجمالي نحو 2ر56 في المئة بينما بلغ نصيب الاستثماري نحو 2ر37 في المئة ونصيب التجاري نحو 7ر5 في المئة أما نصيب المخازن فقد بلغ نحو 9ر0 في المئة.

واضاف انه مقارنة بإجمالي عام 2011 فقد بلغ نصيب السكن الخاص عقودا ووكالات من الإجمالي نحو 6ر53 في المئة ونصيب الاستثماري نحو 2ر37 في المئة ونصيب التجاري نحو 7ر8 في المئة أما نصيب المخازن فكان قد بلغ نحو 3ر0 في المئة.

وقال التقرير "إذا افترضنا استمرار سيولة السوق خلال الشهرين المتبقيين من السنة الحالية عند المستوى ذاته فسوف تبلغ قيمة تداولات السوق عقودا ووكالات نحو 3188 مليون دينار كويتي وهي قيمة أعلى بنحو 8ر308 مليون دينار كويتي وبما نسبته 7ر10 في المئة عن مثيلتها المحققة لعام 2011.

ولفت الى انه مع ارتفاع السيولة قد يكون عام 2012 ثاني أعلى قيمة تداولات عقارية منذ عام 1995 بعد أعلى قيمة حققها السوق العقاري في عام 2007 وهو مؤشر على بدء تعافي سوق العقار.

 

×