الوطني: الاقتصاد العالمي الضعيف يؤثر سلباً على السيولة النقدية التي تقدمها البنوك المركزية

قال تقرير صادر عن بنك الكويت الوطني أنه من الملاحظ ان الاسابيع الاخيرة قد شهدت مجموعة من ابرز الاحداث العالمية أهمها تحسن الاوضاع في اسواق الاسهم خاصةً خلال الشهرين الاخيرين، الا ان ثقة المستثمرين بالسوق قد بدأت بالتراجع بسبب المخاوف المتعلقة بالسوق العالمي، مثل حجم الايرادات الامريكية والتوقعات الاقتصادية الضعيفة التي وضعها صندوق النقد الدولي فيما يتعلق بالنمو العالمي، في حين ان الاضطرابات ما تزال مستمرة ما بين اليابان والصين والتي ستؤثر سلباً على الاسواق الآسيوية وستتهدد عملية التبادل التجاري بين البلدين.

من ناحية اخرى، ومع انعدام الامل في التوصل إلى حل لازمة الديون الاوروبية، بدأت بعض المخاوف بالظهور وذلك حيال الاوضاع في اسبانيا، وتخوف المستثمرين من احتمال قيام اسبانيا بالتقدم بطلب للحصول على اعانة مالية من الاتحاد الاوروبي. وكنتيجة للتراجع المستمر في ايرادات السندات الاسبانية، اقدمت وكالة ستاندرد اند بورز على خفض التصنيف الائتماني للسندات الاسبانية إلى BBB- مع الابقاء على الوضع الاستثماري في البلاد من دون تغيير عند التصنيف السابق. اما الاضطرابات الجيوسياسية في منطقة الشرق الاوسط وخاصة في تركيا وسوريا وايران قد تسببت بارتفاع كبير في اسعار النفط، والذي من شأنه ان يؤثر سلباً على ثقة المستثمرين بالسوق.

وتابع التقرير أما فيما يتعلق بالاوضاع في الاسواق العالمية، فما زال المتداولين مترددين حيال مسألة ضخ السيولة التي تقوم بها كبار البنوك المركزية حول العالم، وبالتالي فهم يستمرون في تداول الدولار الامريكي وذلك مقابل سلة تضم سائر العملات الرئيسية الاخرى.

وبالنسبة لما يتعلق باليورو، فقد افتتح الاسبوع مرتفعاً ومتخطياً حد الـ1.30، الا انه تراجع بعد ذلك ليصل إلى 1.2826 بعد خفض التصنيف الائتماني لاسبانيا، إلا ان معاودة المستثمرين لثقتهم حيال الاوضاع في السوق قد تسبب بارتفاع سعر اليورو من جديد ليقفل الاسبوع عند 1.2951.

هذا وقد شهد الجنيه الاسترليني اداءاً مشابهاً لأداء اليورو حيث افتتح الاسبوع متجاوزاً حد الـ1.61، ثم تراجع لاحقاً إلى 1.5977 وليقفل الاسبوع متجاوزاً حد الـ1.60.

وأشار التقرير أن  السوق الآسيوي فقد شهد قيام الحكومة اليابانية بخفض توقعاتها حيال الاوضاع الاقتصادية في المنطقة وذلك للشهر الثالث على التوالي، واشارت وكالة موديز للتصنيف ان الورطة السياسية التي تتخبط فيها اليابان قد تسببت بموجة من المخاوف حيال توقعات البلاد فيما يتعلق بالدين العام، حيث يشير رئيس الوزراء الياباني ان ارتفاع سعر الين لا يتماشى مع الوضع الاقتصادي في البلاد، وبالتالي فقد تراجع سعر الين الياباني ليقفل الاسبوع عند 78.45.

وفيما يتعلق بالاوضاع في اسواق السلع، تجدر الاشارة إلى ان البرلمان التركي قد صوت الاسبوع الماضي على منح رئيس الوزراء في البلاد الصلاحية لشن الحرب على سوريا كخطوة احترازية في حال اخذت الهجمات السورية على الاراضي التركية منحىً مختلفاً. وبالنتيجة فإن ردود الفعل على ذلك قد اتت سريعاً فيما يتعلق باسعار نفط "برينت" لتقفل الاسبوع عند 115 دولار امريكي للبرميل.

تقرير كتاب الاحتياطي الفدرالي (Beige Book) يسجل نمو اقتصادي يكاد لا يذكر في الولايات المتحدة الامريكية

افاد تقرير كتاب الاحتياطي الفدرالي (Beige Book) والصادر هذا الاسبوع ان حجم الانفاق الاستهلاكي ما يزال كما هو، الا ان التعافي الاقتصادي العام قد بدأ بالتحسن بعض الشيء، هذا وتعاني عدد من المقاطعات الامريكية من نقص في العمالة الماهرة في حين ان الضغوطات المتعلقة بالاجور ما تزال عند حدها الادنى. كما افادت مجموعة من المقاطعات في امريكا عن حصول نمو لا بأس به في مبيعات التجزئة، هذا وقد سجلت اسواق العقارات السكنية بعض التحسن منذ صدور التقرير الاخير، حيث تشير التقارير إلى ارتفاع مبيعات المساكن المملوكة سابقاً مع العلم ان اسعار المساكن هذه ما تزال ثابتة.

اما اداء القطاع الصناعي قد اتى متنوعاً بالرغم من بعض التحسن الذي مر فيه مقارنة مع التقرير الاخير، باعتبار ان حجم القروض الاجمالي ما يزال مستقراً في معظم المقاطعات الامريكية باستثناء بعض التغييرات الطفيفة فيما يتعلق بالوضع العام لهذه القروض مقارنة مع التقرير الاخير.

محافظ البنك الفدرالي في مدينة فيلاديلفيا الامريكية يحذر من مخاطر ارسال رسالة خاطئة فيما يتعلق بمستويات التضخم

صرح محافظ البنك الفدرالي في مدينة فيلاديلفيا الامريكية شارلز بلوزر في خطاب ادلى به في بنسلفانيا ان الابقاء على صناديق التمويل التابعة للبنك الفدرالي على هذا النحو المتدني لمدة طويلة من شأنه ان يخل توقعات التضخم، وبالتالي سيؤدي إلى ارتفاع غير مرغوب به في مستويات البطالة. بالإضافة إلى ذلك، شهد السوق موجة من الانتقادات بين صفوف المستثمرين دفعتم بالتشكيك في مصداقية البنك الفدرالي بسبب عزم البنك الفدرالي للابقاء على المستويات المتدنية لاسعار الفائدة لثلاث سنوات اضافية، في خطوة منه لتحفيز عملية النمو الاقتصادي وخفض مستويات البطالة وذلك خوفاً من حصول ارتفاع محتمل في نسبة التضخم.

مطالبات تعويضات البطالة تتراجع بشكل فاق التوقعات

افادت التقارير الصادرة عن وزارة العمل الامريكية يوم الخميس ان عدد مطالبات تعويضات البطالة قد تراجع بـ30 الف مطالبة ليبلغ العدد الاجمالي 339,000 مطالبة وهو الادنى منذ ما يفوق الاربع سنوات، إلا ان المتحدث باسم الوزارة قد صرح انه وبالرغم من ان هذه النتائج تعتبر اشارة ايجابية لسوق العمل، إلا ان معظم التراجع المسجل قد انحصر ضمن احدى الولايات الامريكية الكبرى، وهو الامر الذي اثار حفيظة المستثمرين وبدد آمالهم في استعادة سوق العمل الامريكي لزخمه السابق.

تجدر الاشارة إلى ان هذه التقارير اتت تبعاً للأنباء الصادرة خلال الاسبوع الماضي والتي افادت بان الاقتصاد الامريكي قد تمكن خلال شهر سبتمبر من توفير 114 الف وظيفة جديدة في السوق. افاد المحللين الاقتصاديين ان فرص العمل الجديدة والتي بلغت 582 الف وظيفة اتى معظمها كوظائف دوام جزئي، وهو الامر الذي يؤكد على ان الشركات الامريكية ما تزال تأخذ اعمال التوظيف بروية بسبب التوقعات السلبية للاقتصاد الامريكي خلال الفترة القادمة.

اوروبا والمملكة المتحدة

صرح كريستيان نوير وهو احد ابرز الاعضاء لدى البنك المركزي الاوروبي ان ما حصل في اليونان من عمليات لاعادة هيكلة الديون هو حالة خاصة ولن تتكرر في المستقبل، حيث اكد على ان البنك المركزي لن يقوم بتاتاً بأي عمليات اخرى مماثلة في منطقة اليورو من جديد، وذلك ليبدد اي توقعات بإمكانية تكرار ذلك في اي من الدول الاوروبية اخرى.

وذكر انه بعد التراجع الحاد في شعبية رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي تبعاً لتدابير التقشف الصارمة التي فرضتها حكومته، اعلنت الحكومة في خطوة غير متوقعة منها قيامها بخفض ضريبة الدخل على ذوي الدخل المحدود، كما تعهدت بالالتزام في مخططات الميزانية الموضوعة والتي تحددت سابقاً بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي. بالإضافة إلى ذلك، صرحت الحكومة انها ستقوم باقتطاع الزيادة المقررة في ضريبة المبيعات إلى النصف وذلك إلى نسبة 1% فقط.

فضلاً عن ذلك، تمكنت ايطاليا هذا الاسبوع من بيع ما قيمته 3.5 مليار يورو من سندات لأجل 3 سنوات بحسب القيمة المقررة سابقاً، وبالتالي فقد ارتفع معدل الايرادات إلى 2.86% ومتجاوزاً بذلك ايرادات الشهر السابق (2.75%)، اما نسبة الطلب الى الغطاء فأتت أقوى من الشهر السابق عند 1.67 مقابل 1.49 خلال شهر سبتمبر.

وأفاد بان  ستاندرد اند بورز أقدمت على خفض التصنيف الائتماني لإسبانيا إلى BBB- مع توقعات استثمار سلبية على التصنيف السيادي، كما عبرت الوكالة عن مخاوفها فيما يتعلق بالنمو الاقتصادي والتقارير النقدية والسياسات المتبعة في اسبانيا بالاضافة إلى الشكوك المتعلقة بالرد الاوروبي على ذلك باعتباره عاملاً مسبباً في خفض التصنيف الائتماني للبلاد. من ناحية اخرى، ما تزال اسبانيا تحتفظ بتصنيف استثماري جيد لدى وكالات التصنيف الكبرى الثلاث، حيث يبلغ Baa3 عند موديز و BBBعند فيتش، ومن الملاحظ ان ذلك قد تسبب بتاثير سلبي في السوق على اسبانيا مع العلم ان الانظار تتوجه على الاخص نحو وكالة موديز باعتبار انها ستقوم بمراجعة تصنيف البلاد مع حلول نهاية الشهر الحالي.

تأخير سن القوانين المصرفية الجديدة لسنة اضافية

افادت الصحف ان المفوضية الاوروبية تعمل على حث المشرعين لتاجيل مطالبتهم للحصول على قوانين مفصلة تتناول السيولة البنكية، وذلك لهدف التخفيف من حدة الضغوطات على النظام المصرفي، كما ان محافظ البنك المركزي الاوروبي ماريو دراغي قد انتقد بشدة عملية التأجيل باعتبار انها ستتسبب بامتناع البنوك عن تقديم القروض إلى بعضها البعض، وبالتالي فإن القوانين الجديدة ستحتم على البنوك الاحتفاظ بكمية كافية من الاصول تكون جاهزة للبيع وبحيث ستتخطى الاقراض بسعر فائدة منخفض والذي سيستمر لاجل 30 يوماً.

انقسام في الآراءما بين المشرعين لدى بنك انكلترا حول جدوى القيام بدورة اخرى من التيسير الكمي

صرح مارتن ويل وهو مسؤول رسمي لدى بنك انكلترا، بأن القيام بدورة اخرى من التيسير الكمي قد يتعارض مع حد التضخم المستهدف من قبل البنك المركزي، كما انه لن يقدم الحل الشافي فيما يتعلق بتعزيز اقتصاد البلاد، باعتبار ان مستويات التضخم الحالية لن تخدم هذا الهدف على الاطلاق.

المنطقة الآسيوية

ارتفاع عدد التعيينات في استراليا مع تراجع معدلات البطالة في البلاد

سجل تقرير العمالة في استراليا ارتفاع عدد التوظيفات وذلك بـ14.5 الف وظيفة بدلاً من التوقعات التي قضت بارتفاع عدد التعيينات بـ5 آلاف وظيفة، مع العلم ان معدل البطالة بلغ نسبة 5.4% بدلاً من نسبة 5.3% المتوقعة. تجدر الاشارة الى ان التقرير الاخير اتى مناقضاً لتقرير شهر اغسطس والذي افاد بتحقيق نمو اقل في حجم العمالة مع استقرار نسبة البطالة عند الحال التي كانت عليه.

الشركات اليابانية تستفيد من ارتفاع اسعار الين لغرض حيازة الممتلكات

افادت الصحف الصادرة هذا الاسبوع انه من المرجح ان تنفق شركة سوفت بانك تيليكوم اليابانية مبلغ 2 تريليون ين ياباني لشراء شركة سبرينت الامريكية، حيث ان هذه الصفقة ستعد اكبر صفقات الحيازة في تاريخ اليابان وتاريخ صفقات الاندماج والاستحواذ ككل، وبالتالي فإن هذه الانباء قد وضعت بعض الضغوطات على الين الياباني مع العلم ان اتمام هذه الصفقة ما يزال بعيد المنال خلال الفترة الحالية.

من ناحية اخرى، ما يزال الاقتصاد الياباني ضعيفاً بسبب تراجع عدد طلبات الشراء في القطاع الصناعي بشكل فاق التوقعات، والذي اتى كنتيجة لتراجع عدد طلبات التصنيع لدى المصانع اليابانية بنسبة 15.1% وتراجع طلبات التصدير بنسبة 14.7%، مع العلم ان الاقتصاد الياباني قد تأثر بتراجع الصادرات بشكل يفوق التراجع الحاصل في حجم الطلب المحلي.

اسواق السلع

اسعار الذهب تمر في مرحلة من الاستقرار

بقيت اسعار الذهب مستقرة خلال الاسبوع الحالي بعد ان تخطت حد الـ1781.00 دولار امريكي للسبيكة بالرغم من انها قد تتراجع على المدى القريب، الا ان تقارير اسعار الذهب على المدى الطويل تشير إلى استقرار في الاسعار باعتبار ان البنوك المركزية العالمية تحرص على توفر كمية لا بأس بها من السيولة النقدية في الاسواق، مع العلم ان ازمة الديون الاوروبية ما تزال تلقي بثقلها على الاسواق العالمية، كما ان الاوضاع في الولايات المتحدة الامريكية ما تزال متقلبة بسبب الانتخابات في البلاد بالإضافة إلى الجدال حول قرب انتهاء فترة الاعفاءات الضريبية وما سيترتب عنها مع نهاية العام الحالي.

اسواق النفط مستقرة بالرغم من اضطراب الاوضاع في المنطقة

بحسب ما افادت به التقارير، صوت البرلمان التركي خلال الاسبوع الماضي على منح رئيس الوزراء الصلاحية لإعلان الحرب على سوريا كتدبير احترازي في حال اخذت الهجمات السورية على الاراضي التركية منحىً جديداً ومختلفاً.

الكويت

الدينار الكويتي عند مستوى بلغ 0.28090

افتتح الدينار الكويتي التداول عند صباح يوم الأحد عند 0.28090.