'الأولى': تحسن معنويات المستثمرين والمحفظة الوطنية يرفع عمليات الشراء على الاسهم التشغلية

قال التقرير الصادر عن  شركة الأولى للوساطة المالية ان سيولة سوق الكويت للاوراق المالية قفزت إلى مستويات غير معهودة  خلال تداولات الاسبوع  الماضي منذ فترة طويلة ، بعد ان حصلت معنويات المستثمرين على دعم.

واضاف التقرير ان مؤشر السوق اغلق في جلسة الاثنين الماضي مستقرا عند أعلى مستوى في ثلاثة أشهر، مع استمرار توجه السيولة نحو الاسهم التشغلية المدفوع بتنامي نشاط المحفظة الوطنية بشكل كبير خلال تعاملات الاسبوع الماضي والمستثمرين.

وذكر ان  ارتفاع  القيمة المتداولة إلى مستويات عالية بلغت في اكثر من جلسة 49 مليون دينار، يرجع إلى  تنامي الاجواء الايجابية التي أثارتها خطوات التحفيز مع  ترقب المستثمرين لنصائح وتوجهات الفريق الاقتصادي بعد ان وجه سمو امير البلاد الشيح صباح الاحمد باتخاذ الخطوات الجدية والفاعلة لتعزيز وتنشيط الدورة الاقتصادية.

واوضح التقرير انه كان من الواضح في تداولات الاسبوع الماضي ان العديد من المحافظ والمستثمرين تخلوا خلال عن حرصهم الماثور منذ فترة طويلة فيما يتعلق بشراء الاسهم، ما جعل المؤشر الرئيسي يدور في نطاق اوسع، خصوصا مع تراجع بواعث القلق بشأن هذه الاسهم.

واسهم تحسن معنويات المستثمرين بالفترة الاخيرة في رفع عمليات الشراء والتوقف عن البيع والتسييل العشوائية التي اثرت على المعدلات السعرية للعديد من الاسهم قبل بدء الحديث عن وجود مساعي حكومية لمعالجة الاختلالات الاقتصادية، فيما اتسمت موجة الصعود بارتفاع  أحجام التداول، مع تزايد القوة شرائية التي تركزت على شريحة من الأسهم التشغيلية، وهو ما يظهر في قائمة أكثر 50 شركة نشاطاً خلال تداولات الاسبوع الماضي.

ولفت التقرير ان اقفالات الربع الثالث من العام الحالي اسهمت في تحسين مستويات السيولة ، خصوصا وان  بعض المجموعات والشركات الاستثمارية سعت إلى تجميل المراكز المالية التي بنتها على الأسهم المدرجة لتحقيق أكبر استفادة ممكنة.

وبين التقرير ان عمليات المبادلة التي تمت خلال الاسبوع الماضي وتحديدا  على سهم البنك التجاري رفعت من احجام التداولات، فيما كان من الواضح حرص مدراء المحافظ  الاستثمارية  التابعة للمحفظة الوطنية على مواكبة النشاط  والدخول في موجة شراء الاسهم التشغلية نتيجة لمشاعر التفاؤل  المهيمنة على المستثمرين.

وتحسنت معنويات المستثمرين ايضا منذ  ان قالت الحكومة انها سترفع الحصة التي تضعها في صندوق للاجيال القادمة من ايرادات الدولة الى مثليها، في خطوة يعول عليها البعض انها تسهم في تحسين كفاءة استثمار أموال الدولة.

وافاد التقريرأن هناك أسهما كثيرة مازالت ممتازة لكنها مقدرة بقال من قيمتها الحقيقية نظرا  الى الوضع الاقتصادي، وهي تضم أسهما جيدة وذات اسعار سوقية مغرية جداً للشراء برزت مع موجة التفاؤل الاخيرة، وقد تكون وجهة مهمة من وجهات شراء الصناديق والمحفظة الوطنية خلال الفترة المقبلة، ما يذكري التوقعات باستمرار النشاط الايجابي للمؤشرات خلال الفترة المقبلة.

ونوه  التقرير ان نشاط السوق خلال تعاملات الاسبوع الماضي شملت ايضا بعض الأسهم المضاربية، حيث لوحظ علميات جني ارباح على بعض هذه الاسهم التي شهدت نشاطا في الآونة الاخيرة، موضحا ان درحة المكاسب التي يمكن ان يحققها السوق خلال الفترة المقبلة لا تزال مرهونة بمدى  ما يمكن ان يقدمه الفريق الاقتصادي من مرئيات اصلاحية للاقتصاد.

 

×