الزمردة: الذهب يحافظ على استقراره للشهر الثانى على التوالى

ذكرت مجموعة الزمردة في تقريرها الاسبوعي ان اسعار المعادن الثمينة حافظت على استقرارها لاكثر من شهرين وعجز منحنى الاسعار عن تحديد وجهته وظل نطاق التداول محصور بين 1585-1625 دولار.

وحقق الذهب اكبر خسائر له فى ثلاث اسابيع يوم الخميس عندما هبط الى 1589 دولار بتاثير الاخبار السلبية من اجتماع الاتحاد الاوربى وساعد على هذا الهبوط عمليات جنى الارباح التى غطت السوق من معظم المستثمرين خصوصا وان الذهب لامس مستوى 1626 دولار للاونصة نهار الثلاثاء.

وكان لهبوط اليورو الحاد امام الدولار اكبر الاثر فى هبوط الذهب وباقى المعادن الثمينة واستطاع الذهب العودة فوق الحاجز النفسى 1600 دولار مع افتتاح الاسواق الامريكية يوم الجمعة وصدور بيانات البطالة الشهرية لسوق العمل الامريكى والتى حققت 8.30% بارتفاع 0.10% عن نسبة الشهر الماضى مما افقد الثقة فى الدولار نتيجة اهتزاز الثقة فى انتعاشة الاقتصاد الامريكى وسوق العمل.

واغلقت بورصة كيوميكس التابعة لبورصة نيوميكس على سعر 1606 دولار للاونصة ليكون الفارق 9 دولار بين سعر الافتتاح وسعر الاقفال الاسبوعى ونتوقع ان يحدد الذهب مساره خلال الايام القادمة نظرا لطول فترة الانتظار.

واصبحت الاسواق فى حاجة الى اخبار قوية لاعادة شهية المخاطرة بالاستثمار وتحفيز المستثمرين على المخاطرة وان كانت الوجهة الاقرب للذهب هى الصعود نظرا لان حالة الخوف من التضخم وهواجس التحوط من الاقتصاد الحالى تدفع الكثير على الاحتماء بالمعدن الاصفر والشاهد على هذا ان الذهب يتحرك فى مستوى 1600 دولار رغم هبوط اليورو الى 1.220 من الدولار.

وكان الذهب على نفس المستوى الشهر الماضى عندما كان اليورو فوق مستوى 1.25 من الدولار وهذا يؤكد ان الذهب قد يتاثر بضعف وقوة اليورو او الدولار كتاثير مؤقت ولكن يعود للاستقرار عند المستوى العادل بين الطلب على المعدن بالسوق والمعروض منه واظهرت العديد من الاخبار ارتفاع حصيلة محتويات اكثر الصناديق الاستثمارية من رصيد الذهب خلال الفترة الاخيرة واهما صندوق SPDR كما ان العديد من البنوك المركزية حرصت على ذيادة رصيدها من الذهب بعمليات شراء غير مباشرة من السوق و بطرق سرية.

الفضة سلكت مسلك الذهب فى الصعود بداية الاسبوع وحققت 28.28 دولار يوم الثلاثاء وعادت لتهبط مع الذهب يوم الخميس بتاثير ضعف اليورو الى مستوى 26.90 دولار للاونصة.

واستقرت نهاية الاسبوع على ارتفاع عند مستوى 27.78 دولار بارتفاع 15 سنت عن بداية الاسبوع وعمليات الشراء على الفضة تكون اقوى من باقى المعادن الثمينة وتم رصد هذا خلال الفترة الماضية حيث يزيد الطلب على الفضة كلما اقتربت من مستوى 27 دولار ويزيد العرض كلما ارتفاعت الى مستوى 28 دولار لزيادة عمليات البيع وفرق 50 سنت او دولار فى سعر الاونصة يحقق ارباح تفوق 3٪ اسبوعيا.

لازالت الفضة بعيدة جدا عن اعلى سعر حققته فى ابريل 2011 عندما صعدت الى 49 دولار ولهذا اى مستوى للفضة حاليا يعتبر حالات شراء جيدة لجنى ارباح صعود الفضة نحو قمتها السابقة.

باقى المعادن الثمينة حافظت على تماسكها ضد الهبوط بتاثير قوة الطلب الفعلى على المعدن قبل تاثير الاخبار الاقتصادية وانتهاز لفرصة وصول اسعار البلاتنيوم والبلاديوم لاسعار مغرية جدا للشراء مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وانهى البلاتنيوم اسبوعه على مستوى 1416 دولار بارتفاع 10 دولار عن بداية الاسبوع وبالمثل البلاديوم حقق 8 دولار ارتفاع عن اسعار بداية الاسبوع واغلق على مستوى 581 دولار للاونصة.

استمرت انتعاشة مبيعات الاسواق المحلية فى بداية الاسبوع وزادت حدتها يوم الخميس مع هبوط الاسعار واستمرت نهار الجمعة ايضا رغم ارتفاع الاسعار وحقق الذهب الخام والسبائك الصغيرة اعلى نسبة مبيعات ووصل سعر الجرام 24 مبلغ 14.550 دينار وسعر السبيكة 5 جرام 75 دينار والسبيكة 10 جرام 148 دينار وسعر العشرة تولة 96 دينار.

 

الذهب

افتتح الذهب الاسبوع على سعر 1615 دولار للاونصة فى بورصة نيوميكس وحقق اعلى سعر 1626 دولار يوم الثلاثاء واقل سعر 1589 دولار يوم الخميس وانهي تداولات الاسبوع على سعر 1606 دولار بانخفاض 9 دولار عن بداية الأسبوع ويتوقع اتجاه السعر نحو 1614 دولار كمقاومة اولى ومن بعدها 1624 دولار أما فى حالة الاتجاه نحو الدعم الاول 1597 دولار فيمكن ان يصل الى 1587 دولار.

 الفضة

بدات الفضة اسبوعها على سعر 27.63 دولار وحققت اعلى سعر 28.28 دولار يوم الثلاثاء واقل سعر 26.90 دولار يوم الخميس وانهت تداولات الاسبوع على سعر 27.78 دولار بارتفاع 15 سنت عن بداية الاسبوع ويتوقع تحرك السعر نحو 27.89 دولار كمقاومة اولى ومن بعدها 28.55 دولار ثم 28.95 دولار اما فى حالة الاتجاه الى الدعم الاول عند 27.39 دولار فان الدعم الثانى يكون عند 26.78 دولار ثم الى 26.27 دولار.
 

 

×