الدولية للوساطة : الاقتصاد الأمريكي يعيش حالة من القلق بسبب معدلات النمو

قال التقرير الأسبوعي لـ "المجموعة الدولية للوساطة المالية" في رصده لحركة أسواق المال العالمية أنه وعلى الرغم من القلق الشديد الذي يشعر به المستثمر الاميركي بشأن تباطؤ وتيرة النمو بسبب فترة الركود في 2007-2009 وحث الكونجرس على إقرار سياسات اقترحها الرئيس باراك أوباما لخلق فرص عمل وتقوية التعافي، أغلقت الأسهم الأمريكية مرتفعة بنهاية الاسبوع الماضي.

وأضاف التقرير أن كثيرا من الأمريكيين يشعرون بقلق شديد حيث سجل الاقتصاد أضعف وتيرة نمو منذ الربع الثالث من 2011.

وصعد مؤشر ستاندرد اند بورز 500 إلى أعلى مستوياته منذ الرابع من مايو مع تعاظم الآمال في تقديم الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) والبنك المركزي الأوروبي لمزيد من التحفيز النقدي.

كما أغلقت العقود الآجلة للخام الأمريكي مرتفعة للجلسة الرابعة على التوالي يوم الجمعة بعد أن عززت البيانات التي أظهرت تباطؤ النمو الأمريكي في الربع الثاني آمال السوق بأن يتبنى الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) مزيدا من سياسات التيسير النقدي لدعم الاقتصاد.

كما أغلقت العقود الآجلة لخام برنت مرتفعة لليوم الرابع على التوالي.

 

الاسهم الاميركية

ارتفع داو جونز 2 % خلال الأسبوع الماضي، وربح ستاندرد اند بورز 1.7 % وتقدم ناسداك 1.1 %.

وفي اخر تداولات الاسبوع قفز مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأمريكية الكبرى 187.95 نقطة أو 1.46 % ليغلق وفق بيانات غير نهائية عند 13075.88 نقطة.

وارتفع مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقا 25.96 نقطة أو 1.91 % إلى 1385.98 نقطة.

وزاد مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 64.84 نقطة أو 2.24 % إلى 2958.09 نقطة.

 

اسعار النفط العالمية

تراجع عقد أقرب استحقاق للخام الأمريكي 1.31 دولار أو 1.43 % بعد أن سجل مكاسب في الأسبوعين السابقين الأسبوع الماضي، وارتفع الخام الأمريكي الخفيف تسليم سبتمبر 74 سنتا أو 0.83 % ليسجل 90.13 دولار للبرميل عند التسوية بعد تداوله في نطاق بين 89.13 دولار و90.45 دولار.

وارتفعت عقود مزيج برنت تسليم سبتمبر 1.21 دولار أو 1.15 % لتسجل 106.47 دولار للبرميل عند التسوية بعد تداولها في نطاق بين 105.02 دولار و106.53 دولار.

وعلى مدى الأسبوع تراجع عقد أقرب استحقاق لخام برنت 36 سنتا أو 0.34 % بعد ارتفاعه في الأسابيع الأربعة السابقة.

 

 

×