الذهب يحقق 0.8% ارتفاع عن الاسبوع الماضى

ذكرت مجموعة الزمردة ان اسعار المعادن الثمينة شهدت حركة واسعة خلال الاسبوع الماضى و تجاوز الفارق 45 دولار بين ادنى سعر للذهب يوم الخميس 1555 دولار للاونصة و اعلى سعر يوم الثلاثاء 1600 دولار للاونصة و اعتقد الكثير ان الذهب في طريق تحقيق دعم جديد بالاتجاه نحو مستوى 1530 دولار و ساعد على هذا الاعتقاد  حالات جنى الارباح التى شهدها منحنى الاسعار بعد ان كسر الدعم الاقوى 1575 دولار و من قبله الدعم 1585 دولار بالاضافة الى هبوط اليورو الى 1.22 من قيمة الدولار وعكست تداولات يوم الجمعة هذه الصورة تماما و حقق الذهب مكاسب 26 دولار صعودا بنسبة 1.7 فى الميه ليغلق على مستوى 1592 دولار للاونصة بتاثير بيانات النمو الاقتصادى الصينى التى اظهرت ضعفا جعل الكل يعيد التفكير فى المعادن الثمينة كملاذ امن ضد مخاطر البيئة الاقتصادية الحالية .

الجدير بالملاحظة ان الذهب اصبح اكثر حساسية تجاه الاخبار الاقتصادية العالمية و اصبح التذبذب من 40 او 50 دولار للاونصة الوحده و فى الاسبوع الواحد امر مسلم به .

فالعالم مازال يتوجع من امراض مزمنة عمرها اكثر من ثلاث سنوات  على راسها المنطقة الاوربية و سوق العمل الامريكى و رغم هذا اصبح الذهب اسرع و سيلة يلجا اليها المستثمرون للتحوط مع او ضد اى اخبار اقتصادية فور صدورها و تعود الامور الى نصابها بعد فترة من صدور هذه الاخبار و لكن الملاحظ ان الذهب مازال فى نطاق ثابت منذ اكثر من شهرين و عاجز عن تجاوز مقاومة 1640 دولار للاونصة او كسر دعم 1530 دولار للاونصة و هذا امر بالتاكيد مؤقت و حتما ان يكسر الذهب هذا النطاق و اعتقد ان السماء المفتوحة هى خيار الذهب قبل نهاية العام و الداعم لهذا الاتجاه هو اقرار الفيدرالى الامريكى على خطة التيسير الكمى فى الاجتماع المقبل من نهاية هذا الشهر لان هذا القرار اصبح اجبار و ليس اختيار و ظهر هذا من ملامح الاجتماع الاخير الاسبوع الماضى و الذى اكد اغلب الاعضاء ان خيار التيسير الكمى موجود على طاولة الاجتماع و يمكن طرحه فى اى وقت و هذا لا يؤكد ان الذهب مرتبط فقط بالتيسير الكمى و انما بعوامل اخرى متعدده على راسها المخاوف من ضعف النمو الاقتصاد العالمى و ظهر هذا يوم الجمعة حيث صعد الذهب بعد صدور البيانات الضعيفة للاقتصاد الصينى و لا نستبعد ان يكون الطلب على المعدن الاصفر كملاذ امن و ليس استثمار فقط من شرق اسيا هو اهم اسباب اتجاه الاسعار الى الاعلى و استقرار الاسعار فوق 1600 دولار للاونصة خلال الايام القادمة سوف يصعد بالذهب لكسر مقاومة 1640 دولار و الاتجاه نحو 1690 دولار.

و ذكر رجب حامد ان الفضة صاحبت الذهب فى الهبوط بتاثير قوة الدولار مع صدور محضر الاجتماع الفيدرالى و هبطت الى دون 27 دولار و لامست مستو 26.44 دولار نهار الخميس و عادت للصعود مع البيانات الصينية الضعيفة لتحقق مكاسب بنسبة 0.8 فى الميه او ما يعادل 21 سنت لتغلق على 27.35 دولار للاونصة و اصبحت تداولات الفضة الاسبوعية تحقق مكاسب مضاعفة لاعتياد المستثمرين على الشراء دون مستوى 27 دولار و جنى الارباح بدا من مستوى 27.50 دولار و حتى مستوى 28 دولار و هى مضاربات تحقق مكاسب كبيرة اذا علمنا ان كيلو الذهب الخام يعادل اكثر من 58 كيلو فضة خام البيع.

باقى المعادن الثمينة تاثرت ايضا بقوة الدولار بعد اجتماع الفيدرالى يوم الاربعاء و هبط البلاتنيوم الى 1404 دولار و البلاديوم هبط الى 572 دولار و كلاهما صعدا مع المخاوف الاقتصادية التى انتابت الاسواق مع تقرير النمو الصينى و اغلق البلاتنيوم على سعر 1432 و البلاديوم على سعر 584 دولار.

استمرت انتعاشة مبيعات الاسواق المحلية فى بداية الاسبوع و زادت حدتها يوم الخميس و نهار الجمعة لهبوط الاسعار الى ادنى مستوياتها و تداول جرام 24 على سعر 50.50 دولار يوم الخميس و صعد الى 51.25 دولار يوم الجمعة و ظهرت عمليات شراء كبيرة على السبائك الكبيرة لارتفاع ارباح التداول فيها فى الفترة الاخيرة .

المشغولات الذهبية حافظت على زهوتها و استمر الطلب على عيار 21 و عيار 18 بدوافع هبوط الاسعار مقارنة باسعار الفترة ذاتها من العام الماضى.

و فيما يلى ملخص حركة المعادن الثمينة خلال الاسبوع الماضى:

 

الذهب

افتتح الذهب الاسبوع على سعر 1584 دولار للاونصة فى بورصة نيوميكس و حقق اعلى سعر 1600دولار يوم  الثلاثاء واقل سعر 1555  دولار يوم الخميس و انهي تداولات الاسبوع على سعر 1592 دولار بارتفاع 8 دولار عن بداية الأسبوع و يتوقع  اتجاه السعر نحو 1600 دولار كمقاومة اولى و من بعدها 1630 دولار أما فى حالة الاتجاه نحو الدعم الاول 1577 دولار فيمكن ان يصل الى 1565 دولار.

 الفضة
بدات الفضة اسبوعها على سعر 27.20 دولار و حققت اعلى سعر 27.52 دولار يوم الجمعة واقل سعر 26.44 دولار يوم الخميس و انهت تداولات الاسبوع على سعر 27.35 دولار بارتفاع 15 سنت عن بداية الاسبوع و يتوقع تحرك السعر نحو 27.58 دولار كمقاومة اولى و من بعدها 28.46  دولار ثم 29.15 دولار اما فى حالة الاتجاه الى الدعم الاول عند 27.03 دولار فان الدعم الثانى يكون عند26.50  دولار ثم الى 26.27 دولار.

×