المركز المالي: الأسواق الخليجية تتراجع بنسبة %2.91 في يونيو

قال تقرير صدر مؤخرا عن شركة المركز المالي الكويتي "المركز" أن الأسواق الخليجية تراجعت بنسبة %2.91 خلال شهر يونيو الماضي، وكانت قد تراجعت بنسبة %6.1 في شهر مايو.

وكان السوق السعودي أكبر الخاسرين حيث تراجع بنسبة %3.80، وتلاه السوق القطري بتراجع %3.94 خلال الشهر.

وسجّل سوق دبي أفضل أداء سنوي مرتفعاً بنسبة %7.28 منذ سنة، بينما خسر السوق الكويتي %0.60 في يونيو وتراجع كل من السوق العماني والسوق البحريني بنسبة 1.13% خلال الشهر.

مراجعة أسواق دول التعاون

                                                    مؤشرات أسواق دول مجلس التعاون الخليجي

المؤشرات

القيمة السوقية (بالمليار دولار)

آخر إغلاق

العائد الشهري %

منذ سنة%

2011%

مكرر الربحية في الأشهر الإثني عشر الأخيرة

السعودية (TASI)

347

6,710

-3.80

4.55

-3.07

12

الكويت  (KSE)

102

402

-0.60

-0.82

-16.89

15

قطر (Doha SM)

93

8,123

-3.49

-7.47

1.12

8

أبو ظبي  (ADI)

75

2,448

0.27

1.89

-11.68

7

دبي  (DFMGI)

46

1,452

-1.33

7.28

-17.00

9

البحرين  (BAX)

17

1,127

-1.13

-1.48

-20.15

8

عمان (Muscat SM)

14

5,690

-1.13

-0.09

-15.69

12

مؤشر ستاندرد آند بورز لأسواق دول مجلس التعاون الخليجي

234

93

-2.91

0.97

-8.47

11

 

المصدر: نشرة "المركز" الصباحية    

 

من جهة أخرى، لفت التقرير إلى جملة من الأحداث والأخبار الهامة التي طرأت على الأسواق الخليجية وتشمل ما يلي:

- حسب دراسة أجرتها غرفة تجارة وصناعة دبي، أن دول مجلس التعاون الخليجي ككل ستسجل نمواً سنوي بنسبة %5.4 في عام 2012. وتحتوي الدراسة على بيانات من صندوق النقد الدولي وإضافة إلى هيئات وطنية.

- ثبتت وكالة فيتش الائتمانية نظرتها المستقرة تجاه الوضع المالي للشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" عند مستوى مستقر. كما أكّدت تقييمها للمخاطر المالية لسابك عند مستوى +A، والمدى القصير عند F1.

- حسب تقرير صندوق النقد الدولي عن الكويتفي إطار مشاورات عام 2012 بموجب المادة الرابعة، استمر ارتفاع انفاق الحكومة الكويتية في السنة المالية 2011/2012 بمعدّل %8 ويعكس هذا الارتفاع إنفاقات رأس المال و رفع الأجوربمعدل %20.

وتوقع التقرير أن يبلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي %6.6 في 2012.

- وقّعت شركة جبل عمر للتطوير اتفاقية مع مجموعة بنوك سعودية للحصول على قرض بقيمة 5 مليار ريال سعودي (1.33 مليار دولار أمريكي).

- حسب دراسة أجرتها غرفة تجارة وصناعة دبي، ستسجل قطر نمواً سنوياً بمعدّل %9.9 في 2012، ويعتبر هذا التوقع مرتفع جداً حيث توقع صندوق النقد الدولي في تقريره عن الاقتصاد العالمي في أبريل أن يبلغ الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي %6 في قطر.

- قالت وكالة موديز للتصنيف الائتماني أنّ النظرة المستقبلية للنظام المصرفي في الكويت مستقرّة بسبب تعافي الربحية، بالإضافة إلى البيئة التشغيلية الجيّدة التي تتسم بالإنفاق الحكومي العالي.

وعلى صعيد آخر، انخفض حجم التداول في أسواق دول مجلس التعاون خلال شهر أبريل بمقدار%36 مقارنة بالشهر الذي قبله، وانخفضت أيضاً قيمة الأسهم المتداولة بمعدل %24 لتصل إلى 37.5 مليار دولار أمريكي. وكان شهر مايو قد شهد انخفاضاً بنسبة %25 في حجم التداول و%38 في القيمة المتداولة مقارنة بالشهر الذي سبقه.

واستأثر السوق في السعودية على %48 من إجمالي حجم التداول وشهد تراجعاً بنسبة %21 في القيمة المتداولة مقارنة بشهر مايو.

 

بيانات الجدول: مؤشرات قيمة وحجم الأسهم المتداولة

 

 

 

عوامل حجم الأسهم

عوامل قيمة الأسهم

% من الحجم المتداول

% من القيمة المتداولة

 

حجم الأسهم المتداولة بالمليون

متوسط حجم الأسهم المتداولة في آخر 12 شهر بالمليون

 

 

قيمة الأسهم المتداولة بالمليون دولار

متوسط آخر 12 شهر

قيمة الأسهم المتداولة بالمليون دولار

 

 

شهرياً نسبة الانحراف(%)

شهرياً نسبة الانحراف

(%)

48%

91%

السعودية

6,678

 

6,708

 

-20%

 

34,115

38,993

-21%

 

29%

3%

الكويت

4,085

5,521

-55%

 

1,201

1,957

-49%

 

17%

2%

الإمارات

2,424

4,125

-34%

 

842

1,432

-41%

 

1%

3%

قطر

144

184

-53%

 

1,027

1,620

-51%

 

2%

0%

عُمان

336

248

37%

 

183

187

-7%

 

2%

0%

البحرين

229

57

254%

 

116

29

274%

 

مجموع دول التعاون

13,896

 

15,927

 

-36%

 

76,746

44,218

 

-24%

 

المصدر: أبحاث المركز

 

 

مراجعة الأسواق العالمية

وعلى صعيد الأسواق العالمية، كان الانتظار سيد الموقف حتى 29 يونيو حيث أجرى قادة 17 دولة أوروبية محادثات استمرّت لأكثر من 13 ساعة في بروكسل ليقرروا تيسير شروط قروض الانقاذ للبنوك الإسبانية والمساعدات المحتملة لإيطاليا.

وكانت ردة فعل الأسواق العالمية حيال هذه الأخبار إيجابية حيث سجلت مؤشرات الأسواق الرئيسي ارتفاعات خلال نهاية الشهر، إلا أن الارتفاعات المتأخرة لم تسعف المؤشرات الصينية على تغطية الخسائر التي منيت بها خلال الشهر بسبب المخاوف من هبوط في القطاع الصناعي.

كما أغلقت الأسواق الواعدة مؤشراتها في شهر يونيو بخسائر طفيفة، وانخفض مؤشر CBOE Vixبنسبة%29 خلال الشهر وقلّت تقلباته، بينما ظل مؤشر جيفريز رويترز CRB دون أي تغيير.

×