فيتش: تصنيفات البنك الوطني تعكس موقعه الريادي وربحيته القوية وجودة أصوله المرتفعة

قالت وكالة "فيتش" العالمية للتصنيف الائتماني (Fitch Ratings) في تقرير أخير صدر اليوم، أن بنك الكويت الوطني يتميز بموقعه الريادي وربحيته القوية وجودة أصوله المرتفعة وسياسته المتحفظة، وهو ما تعكسه تصنيفاته الائتمانية الأعلى بين كافة بنوك الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

وكانت "فيتش" قد ثبتت مؤخرا تصنيفها طويل الأجل لبنك الكويت الوطني عند AA- مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وأكدت "فيتش" في تقريرها أن بنك الكويت الوطني قد حافظ على معدلات ربحيته القوية في الربع الأول من العام 2012 والعام 2011، على الرغم من استمرار الظروف الاقتصادية الصعبة. ورأت أن البنك الوطني يتمتع برسملة قوية وبقاعدة تمويلية ضخمة ومستقرة، مستفيدا من التوجه نحو السلامة والأمان خلال الأزمة.

وأكدت "فيتش" أن البنك الوطني قد حافظ كذلك على جودة أصوله المرتفعة على الرغم من البيئة التشغيلية الصعبة، مما يعكس سياسته المتحفظة، كما يتميز بإدارته الجيدة للمخاطر. وقالت أن البنك الوطني، تاريخيا، لطالما كان أفضل من نظرائه في إدارة المخاطر.

وأشارت "فيتش" إلى أن البنك الوطني يمتلك أقوى تواجد دولي بين كافة البنوك الكويتية، كما تشهد مساهمة الفروع الخارجية في إجمالي إيرادات المجموعة نموا مستقرا.   

وقالت "فيتش" إن بنك الكويت الوطني هو البنك الأكبر في الكويت بحصة سوقية تفوق الـ30% من إجمالي ودائع القطاع المصرفي والقروض، ويوفر مختلف الخدمات المصرفية للأفراد والشركات والخدمات المصرفية الخاصة وخدمات الخزانة من خلال شبكة فروعه القوية محليا ودوليا.

هذا ويتمتع بنك الكويت الوطني بأعلى تصنيف ائتماني بين كافة بنوك الشرق الأوسط وشمال افريقيا بإجماع وكالات التصنيف العالمية "فيتش" و"موديز" و"ستاندرد أند بورز".  كما تقدم البنك الوطني في العام الحالي 14 مرتبة ليحتل المرتبة 33 بين أكثر 50 بنكا أمانا في العالم، وهو البنك العربي الوحيد الذي يحتفظ بموقعه ضمن هذه القائمة للمرة الخامسة على التوالي.