الوطني: المبيعات العقارية تسجل في أبريل أعلى مستوى لها خلال خمس سنوات

-قال البك الوطني في موجزه الاقتصادي عن السوق العقاري ان القيمة الإجمالية لمبيعات القطاع العقاري خلال شهر ابريل بلغت 412 مليون دينار،وهو أعلى مستوى منذ يوليو 2007، وثاني اعلى مستوى على الاطلاق. ويرجع هذا الاداء القوي إلى قفزة بنسبة 93% في مبيعات العقار الاستثماري عن الشهر الماضي، بالاضافة إلى اداءقوي للقطاع السكني.

-واشار تقرير الوطني الى ان قيمة المبيعات في القطاع السكني بلغت 206.4 مليون دينار، منخفضة بنسبة 11% عن نفس الشهر من العام الماضي وذلك بسبب القفزة الهائلة (+139٪) التي حققت في أبريل من السنة الماضية، مما جعل القيمة المحققة في أبريل 2012 تبدو منخفضا نسبيا.وعلى الرغم من ذلك، كانت مبيعات الشهر قوية اذا قورنت بالمتوسط.ففي العام 2011 على سبيل المثال، كان المتوسط الشهري في هذا القطاع 121 مليون دينار.

في الواقع، بلغ عدد المعاملات السكنية أعلى مستوى له على الاطلاق في 1086 صفقة. وشكلت مبيعات الاراضي السكنية الفضاء72٪ من هذه الصفقات، في حين ذهب 28٪ إلى شراء البيوت.

وهذا يتماشى مع اتجاهات السوق، حيث أن غالبية المعاملات تذهب في شراء الأراضي الفضاء. بالاضافة الى ذلك فقد وقعت نحو ثلثي المعاملات في محافظة الأحمدي، التي تشهد اكثر اقبالا من بين المحافظات لشراء العقار السكني. وعموما، فإن القطاع السكني لا يزال في حالة جيدة بفضل الطلب المحلي القوي.
-أما بالنسبة إلى القطاع الاستثماري(الشقق التأجيرية والمباني) فقد بلغت قيمة التداولات العقارية خلال شهر ابريل 180.4 مليون دينار، بزيادة 71 مليون دينار (65%) عن نفس الشهر من العام الماضي.

وجاءت القفزة الكبيرة من زيادة عدد المعاملات 69% عن نفس الشهر من العام الماضي في حين ان متوسط حجم الصفقات لم يتغير كثيرا حيث انخفض بنسبة 2%.هذا يشير إلى وجود طلب كبير لهذا القطاع والذي يدفع، جنبا إلى جنب مع القطاع السكني، بالقطاع العقاري في الكويت.

وذهبت غالبية مبيعات القطاع نحو شراء المباني (الشقق التأجيرية) والتي استحوذت على نسبة 73% من المبيعات خلال شهر ابريل، في حين حصلت الأراضي الاستثمارية على 12% من المبيعات. وذهبت النسب المتبقية لشراء المكاتب والمحلات التجارية.
-وعن القطاع التجاري، فقد تم تسجيل سبعة صفقات خلال الشهر بقيمة إجمالية بلغت 25.4 مليون دينار،مقابل 49.5 مليون دينار عن نفس الفترة من العام السابق. انقسمت هذه الصفقات بين شراء ثلاثة مباني، وثلاث اراضي، ومجمع تجاري واحد.هذاوحققت صفقات الاراضي والمباني حوالي 92% من المبيعات. بينما كان متوسط المبيعات التجارية لمدة ثلاث اشهر تتراوح بين 10-15 مليون دينار حتى الأن هذا العام.
-بلغ عدد قروض بنك التسليف والادخار المقررة في أبريل 382 قرضا سكنيا، بقيمة بلغت 17.6 مليون دينار وبزيادة 11.3 مليون دينار عن نفس الشهر من العام الماضي.

وقد بلغت قيمة القروض المنصرفة 13.6 مليون دينار سيذهب نصفها لشراء منازل جديدة وينقسم الباقي بين شراء المنازل القائمة وترميم المنازل والاضافات. وشهدت كل من إجمالي قيمة القروض المقررة وعددها ارتفعات ملحوظة في عام 2012، مما يدل على ان القطاع السكني يتمتع بطلب قوي.
-وبشكل عام، شهد ابريل مبيعات قوية في كل من القطاعين السكني والاستثماري وينبغي ان يستمر هذا الاتجاه لهذا العام، مع بعض الانخفاضات الموسمية المتوقعة في الصيف.