الزمردة: الأزمة الأوربية تعصف بالذهب و اليورو لصالح الدولار

ذكر رجب حامد – مدير قسم السبائك بمجموعة الزمردة  - ان اسعار المعادن الثمينة واصلت استقرارها على الهبوط و لم تتجاوز الاونصة حاجز 1600 دولار ليستقر كيلو الذهب الخام عند ادنى مستوياته منذ شهر يناير الماضى عند مستوى 14000 دينار متاثرا بضغوط الدولار على الذهب و اليورو و النفط.

و يبدو ان الفترة القادمة سوف تشهد المزيد من الشد و الجذب لصالح الدولار على حساب منطقة اليورو لان كل الامال التى بنيت على قمة القمة الاوربية لم تاتى بجديد و ان اي اتفاقات للانقاذ من الصعب ابرامها فى الوقت الحالى و الافق مفتوحة على كل المجالات و الخوف لم يصبح فقط فى خروج او بقاء اليونان فى منطقة اليورو و انما الخوف من التفكك و انصراف كل دولة اوربية على اقتصادها المحلى.

و هذا ما يجعلنا نؤكد ان جميع البيانات الاقتصادية الصادرة فى الفترة القادمة سواء من المنطقة الاوربية او الاسواق الامريكية سوف يكون تاثيرها موقت و محدود و الانظار مازلت تتطلع الى معجزة من الحكومة اليونانية الجديدة المنتظر انتخابها فى يونيو القادم او من انجيلا ميركل بموافقتها على اصدار سندات اوربية مشتركة و كلا الحلين أحلاهما مر و سوف يلقى معارضة اكبر من مؤيديه قبل معارضيه و طالما اليورو يرضخ تحت ضغوط الدولار نحو مستوى 1.25 من الدولار سوف نجد الذهب صوب مستوى 1500 دولار للاونصة و ما يحدث من ارتفاعات يرجع الى قوة الطلب الفعلى بجانب الاستثمارات قصيرة الاجل التى اصبحت مضاربات تعصف بالاسعار 30 او 40 دولار صعودا و هبوطا و الاسبوع الماضى هبطت الاونصة 4 فى الميه من مستوى 1594 دولار يوم الاثنين الى 1533 دولار يوم الاربعاء بتاثير عمليات جنى الارباح و عادت لتنهى تداولات الاسبوع على ارتفاع عند مستوى 1570 دولار بتاثير قوة الطلب و مضاربات الاستثمار قصير الاجل.

و عن معدن الفضة ذكر حامد ان تداولات الفضة سلكت طريق الذهب فى الصعود و الهبوط و فقدت الفضة ايضا 5.50 فى الميه من اسعارها بداية الاسبوع لتصل الى 27.09 دولار للاونصة يوم الاربعاء بعد لامست مستوى 28.71 مساء الثلاثاء و ذلك بتاثير جنى ارباح الاستثمارات قصيرة الاجل و عادت نهاية الاسبوع للارتفاع عند مستوى 28.42 دولار محققه ارتفاع 21 سنت عن سعر الافتتاح و مجال الارتفاعات للفضة خلال الاسابيع القادمة مفتوح الافق و يمكن ان نرى الفضة عند مستوى 31 دولار فى حالى استقرار اسعار الاسبوع القادم فوق مستوى 29 دولار بدعم الطلب الكبير المتوقع على الفضة فى فترة الصيف.

باقى المعادن الثمينة و اصلت مسلسل الهبوط و وفقد البلاتنيوم 30 دولار من اسعاره لينهى تداولاته مساء الجمعة على مستوى 1426 دولار لتكون نسبة هبوط البلاتنيوم 38 فى الميه عن مستواه القياسى فوق 2300 دولار و بالمثل البلاديوم انهى الاسبوع على هبوط عند مستوى 590 دولار بفارق 21 دولار عن بداية الاسبوع.

استمرت انتعاشة مبيعات الاسواق المحلية و استمر الطلب الشديد على الذهب الخام من المستثمرين قبل التجار و اصحاب الورش و الكل حاول الشراء بكميات اكبر استعداد لموسم الصيف و الاعراس التى يكثر فيها الطلب على الحلى و المشغولات الذهبية خصوصا من عيار 18 و عيار 21.

و فيما يلى ملخص حركة المعادن الثمينة خلال الاسبوع الماضى:

الذهب

افتتح الذهب الاسبوع على سعر 1587 دولار للاونصة فى بورصة نيوميكس و حقق اعلى سعر 1594دولار يوم  الاثنين واقل سعر 1533  دولار يوم الاربعاء  و انهي تداولات الاسبوع على سعر 1569 دولار بهبوط 18  دولار عن بداية الأسبوع  و يتوقع  اتجاه السعر نحو 1578 دولار كمقاومة اولى  و من بعدها 1604 دولار أما فى حالة الاتجاه نحو الدعم الاول 1567 دولار فيمكن ان يصل الى 1547 دولار.

الفضة

بدات الفضة اسبوعها على سعر 28.21 دولار و حققت اعلى سعر 28.71 دولار يوم الثلاثاء  و اقل سعر 27.09 دولار يوم الاربعاء و انهت تداولات الاسبوع على سعر 28.42   دولار   بارتفاع 21 سنت         عن بداية الاسبوع و يتوقع تحرك السعر نحو 28.48 دولار كمقاومة اولى و من بعدها 28.88  دولار ثم 29.15 دولار اما فى حالة الاتجاه الى الدعم الاول عند 27.97  دولار فان الدعم الثانى يكون عند 27.52 دولار ثم الى 27.15 دولار.

×