فيتش: البنوك العالمية الكبرى بحاجة إلى زيادة رسملتها بحوالي 566 مليار دولار

أوضح تقرير أصدرته فيتش اليوم الخميس ان البنوك العالمية الكبري بحاجة إلى زيادة رسملتها بحوالي 566 مليار دولار بهدف تلبية متطلبات رأس المال، وذلك بالتزامن مع سعي الجهات التنظيمية إلى تجنيب المصارف مزيدا من السيولة بهدف الحماية من الصدمات مستقبلا .

ونوهت فيتش إلى ان هذا الرقم يمثل زيادة بنسبة 23% عما تحتفظ به البنوك في احتياطيتها، وهو الأمر الذي سوف يؤثر سلبا على العائد على حقوق المساهمين.

وتشمل البنوك المتضررة من تلك الخطوة تسعة وعشرين وهي المؤسسات المالية ذات الأهمية، والتي تم تحديدها من قبل مجلس الإستقرار المالي العالمي، مثل جولدمان ساكس، جي بي مورجان تشيس، مجموعة اتش اس بي سي، فضلا عن مجموعة ميزوهو اليابانية، وهي تمتلك معا أصولا بقيمة 47 تريليون دولار.

ومن المعلوم انه طبقا لإتفاقية بازل 3 فإن نسبة رأس المال الأساسي من المستوى الأول، والذي يعد مقياسا لقدرة البنك على تحمل الصدمات من المفروض بلوغه 9.5% بحلول عام 2019، وذلك على الرغم من تحرك الجهات التنظيمية لتحقيق ذلك المستهدف قبل الفترة المحددة.

 

×