ستاندرد آند بورز تلوّح بخفض تصنيفات 5 دول في المنطقة

اعطت وكالة «ستاندر آند بورز» نظرة «سلبية» للتصنيف السيادي لخمس دول في المنطقة هي البحرين ومصر والأردن وعمان وتونس، ما يعني أن احتمال خفض تصنيفاتها لا يقل عن واحد إلى ثلاثة خلال عام أو عامين.

وأبقت «ستاندرد آند بورز» النظرة مستقرة إلى سبعة تصنيفات سيادية، منها تصنيف الكويت، إلى جانب إمارة أبو ظبي ولبنان والمغرب وقطر وإمارة رأس الخيمة والمملكة العربية السعودية.

وحذرت الوكالة من تأثير المخاطر السياسية وعدم مرونة السياسات النقدية على 13 تصنيفا سياديا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفق مسح نشر في الثالث من مايو الجاري بعنوان «المخاطر السياسية وعدم المرونة النقدية يستمران بالتأثير سلبا على التصنيف السيادي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».

وقالت «ستاندرد آند بورز» إن النظرة السلبية للدول الخمس السالفة الذكر تعكس «وجهة نظرنا بإمكانية تخفيض التصنيفات الائتمانية إذا ما تصاعدت حدة التوترات السياسية وأدت إلى إضعاف أكثر للقطاعات الاقتصادية والأداء النقدي الخارجي».

وقال المسح إن طبيعة المخاطر السياسية تختلف من دولة إلى أخرى في المنطقة، والتي تتضمن الاضطرابات السياسية المحلية وتغير أنظمة الحكم والمخاطر الجيوسياسية، مضيفا أن الشفافية المؤسسية والمحاسبة عنصرين إضافيين تراعيهما «ستاندر آند بورز» عند تقييم المخاطر السياسية.

ولفتت «ستاندر آند بورز» إلى أن القيود أمام مرونة السياسة النقدية في المنطقة تعود إلى سياسات أسعار الصرف الثابتة أو المحكمة بقوة، بالإضافة إلى كون أسواق رأس المال صغيرة ومتخلفة.

×