الزمردة تتوقع زيادة قوة الطلب الفعلى على الذهب كملاذ امن هذا الاسبوع

ذكر رجب حامد – مدير قسم السبائك بمجموعة الزمردة  - ان اسعار المعادن الثمينة حافظت على استقراها للاسبوع الخامس على التوالى بالتداول فى مستويات مستقرا تراوحت بين 1630 دولار و 1660 دولار وحققت صورة مطابقة لتداولات الاسابيع  الاخيرة و رغم تعدد و تنوع المؤثرات التى عصفت بمنحنى الاسعار الى 1633 دولار يوم الخميس بعد ان حاولت تجاوز مقاومة 1662 دولار بداية الاسبوع.

وفضلت التداولات الاستقرار نهاية الاسبوع على 1642 دولار كعلامة قوية ان الذهب يستعد لرالى قوى يعيد ذاكرة سبتمبر الماضى عندما حققت الاونصة مستوى 1921 دولار و هذا يعتبر الاتجاه الاقوى ترجيحا و ليس تاكيدا نتيجة عدة اسباب منها الدعم القوى الذى اقرت به مجموعة العشرين لتعزيز صندوق النقد الدولى بمبلغ 430 مليار دولى لدعم الدول الاوربية ضد تداعيات الازمة الاوربية ونتوقع ان تظهر تاثير هذه الاموال خلال بداية الاسبوع القادم بمزيد من التحسن لليورو مقابل الدولار و نرى اليورو يتجاوز حاجز 1.32 من الدولار و ساعد على تحسن اليورو ايضا ضعف الدولار نتيجة ضعف نتائج بيانات الاقتصاد الامريكى الاسبوع الماضى و ابتعاد النتائج الفعلية عن التوقعات و هذا دفع الكثير لفتح مجال الحديث عن حزمة تيسير كمى جديدة الايام القادمة

ومن جانب اخر حديث توقعات هبوط الذهب لم يبتعد عن الاسواق و مازال الكثير يتوقع الذهب دون 1600 دولار الايام القادمة خصوصا فى حالة كسر الدعم 1613 دولار و قد تكون الارتفاعات الحالية عبارة عن تصحيحات لمزيد من الهبوط فى الاسعار التى بدات فى 29 فبراير الماضى عندما كانت اونصة الذهب عند 1790 دولار و هبطت الى 1690 دولار فى اول شهر مارس لتصل الى دون 1640 دولار اكثر من مره خلال شهر ابريل

الفضة سلكت مسلك الذهب فى الصعود و الهبوط و حققت اعلى مستوى لها يوم الخميس 31.98 دولار بعد ان كانت على مستوى 31.29 دولار بداية الاسبوع و لازال بريق المعدن الابيض يستحوذ على سيولة الاسواق و يسيطر على تدالاوت المستمثرين حيث تراوح السعر مرات عديدة بين 31.50 الى 32 دولار و هذه مرابح كبيرة يدركها فقط المضاربين فى الفضة على المدى القصير و نتوقع الفضة فوق 33 دولار مع اى بيانات سلبية للاقتصاد الامريكى

باقى المعادن الثمينة حافظت على استقراها و انهى البلاتنيوم اسبوعه عند 1581 دولار بفارق 8 دولار عن بداية الاسبوع و البلاديوم حقق 33 دولار ارتفاع عن بداية الاسبوع ليغلق تداولاته على 676 دولار

استمرت انتعاشة مبيعات الاسواق المحلية بتاثير انخفاض الاسعار و هبط جرام 24 الى 14.700 دينار اغلب ايام الاسبوع و ظهر الطلب بشدة على الذهب الخام و كسر الكيلوات و بالمثل السبائك الصغيرة لاقت اقبال شديد من صغار المستثمرين . اما الطلب على المشغولات و الحلى فلم يكن مثل الاسابيع القادمة و كانت هناك حالة من الترقب و الانتظار لاحداث الاسبوع القادم الذى سوف يشهد اقامة ثلاث معارض للذهب و المجوهرات على ارضا الكويت فى اسبوع واحد و نتوقع ان تكون هناك منافسة قوية بين الشركات العارضة للفوز باهتمامات الجمهور و مشترياتهم.

 

×