الزمردة: سعر الذهب يحافظ على استقراره رغم المؤثرات السلبية

قال تقرير اقتصادي متخصص اليوم ان اسعار الذهب حافظت على استقرارها خلال تداولات الاسبوع الماضي بين 1630 دولارا امريكيا و1680 دولارا للاونصة رغم تعدد المؤثرات السلبية التي عصفت بمنحنى الاسعار.

واضاف التقرير الصادر عن مجموعة (الزمردة) ان الاسعار سجلت بداية الاسبوع الماضي مستوى 1633 دولارا وعادت للارتفاع الى 1680 دولارا في تداولات الخميس الماضي "الا ان النهاية كانت طبيعية باغلاق الاسواق على مستوى 1658 دولارا اي بارتفاع 13 دولارا".

واوضح ان هناك مخاوف انتابت الاسواق الاوروبية والامريكية في الاسبوع الماضي بعد صدور بيانات سلبية عن نمو الاقتصاد الصيني والذي فاجأ الاسواق "حيث بينت ان النمو الاقتصادي في الصين خلال الثلاثة اشهر الاخيرة سجل اضعف اداء منذ عشر سنوات".

واشار التقرير الى ان هذه المخاوف دفعت الجميع للاحتماء بالملاذ الامن ليستقر الذهب فوق 1650 دولارا للاونصة معظم تداولات يوم الجمعة الماضي لينهي الاسبوع عند 1658 دولارا مع مزيد من الاقبال على المعدن الاصفر خلال الاسابيع القادمة.

واكد ان الاسواق الاوروبية لاتزال تعاني تداعيات الازمة العالمية لا سيما ان الانظار تتجه نحو الاقتصاد الاسباني و مدى نجاح السندات الاسبانية هذا الاسبوع لاعادة الثقة فى الحكومة وتحسين اسواق العمل "وبلا شك كل هذه المخاوف تأتي في صالح اسواق الذهب".

وقال ان الاسواق الامريكية ليست بعيدة من هذه المخاوف رغم التفاؤل بتحسن الاقتصاد الامريكي الذي بدأ من الربع الاخير من 2011 واستمر حتى نهاية مارس الماضي الا ان ثقة المستثمرين مازالت على المحك والعوامل السلبية تتفوق على العوامل الايجابية لاسيما بعد تسجيل بيانات اعانات التوظيف ارقاما اقل من المتوقع.

واضاف ان اسعار الذهب يدعمها ايضا السوق الاسيوي الذي يتخوف الان من التضخم وضعف نمو الاقتصاد الصيني ما يدفع السيولة الى الملاذ الامن متوقعا ان يكون للقرار الصيني بتقوية اليوان امام الدولار اكبر الاثر في تحسن الاقتصاد هناك "لانه يفتح المجال امام اليوان ليكون بديلا عن الدولار كعملة عالمية".

وذكر التقرير ان تداولات الفضة كانت اكثر تفاعلا من باقى المعادن الثمينة وزادت طلبات الشراء الفعلي عندما هبط الى 2ر31 دولار امريكي للاونصة وظهرت قوة الطلب على المعدن الابيض نهاية الاسبوع لتستقر الاونصة على 5ر31 دولار.

واوضح ان اونصة الفضة حققت اعلى سعر لها يوم الخميس الماضي عند مستوى 5ر32 دولار للاونصة "حيث تعد افضل اداة استثمارية حاليا لتفوق عوائدها على جميع التوقعات".

واضاف ان ارباحها سجلت حوالي 8 في المائة خلال تداولات الاسبوع الماضي مما يشجع السيولة على التحول الى المعدن الابيض متوقعا ان تستهدف مستوى 36 دولارا في حال استقرار الاسعار فوق مستوى 34 هذا الاسبوع.

وعن الاسواق المحلية قال تقرير (الزمردة) ان المبيعات انتعشت بتأثير من انخفاض الاسعار حيث هبط جرام الذهب عيار (24) الى 7ر14 دينار يوم الثلاثاء الماضي وارتفع بنهاية الاسبوع الى 9ر14 دينار للجرام.

واضاف ان عياري (18) و(21) حققا نسبة مبيعات جيدة وظهر الاقبال الشديد على شراء الذهب الاستثماري مثل السبائك الصغيرة والليرة والتولة وبالمثل انتعشت مبيعات الفضة الخام ووصل سعر كيلو الفضة حوالي 280 دينارا "وهو سعر جاذب جدا للشراء مقارنة باسعار نهاية فبراير".

 

×